الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 260 كلمة )

حسابات العقل الجامد... ومخاطر إدارة الأزمات !! / مازن الشمري

مرة أخرى أخطأت حسابات السلاح المنفلت في إظهار المودة للحب في زمن الكورونا .. فحين يكون المطلوب إخراج القوات الاجنبية من العراق ...يتطلب الأمر في بديهيات عمل الدولة أن يحصل الاتفاق على الخروج من عنق زجاجة الاختلاف على تسمية رئيس الوزراء ... ناهيك عن حلول تطبيقية لمواجهة وباء كورونا المتجدد اقتصاديا في أزمة عالمية بسبب انخفاض أسعار النفط .
السؤال في إدارة مخاطر الأزمات أين كان عقل الرجل الذي اصدر اوامره باطلاق صواريخ الكاتيوشا على معسكر التاجي؟؟
الجواب واضح وصريح ومعلوم جدا في أبسط قراءة بعيدة عن أي جمود فكري انه لم يكن في حساباته أي ردود أفعال ضد الحشد الشعبي أولا أو تداعيات ذلك داخليا للخروج من مستنقع سياسي عنوانه تسمية رئيس وزراء غير جدلي ..ناهيك عن ازمتي الوباء المرضي والاقتصادي ... هذا هو جمود العقل في استخدام الأرض العراقية لاجندات حزبية وسلاح منفلت!!!
لا تدار الدول بالافعال غير المسؤولة ... واذا كانت لدى أي طرف ممانعة من الوجود الاجنبي في العراق فعلى هؤلاء جميعاً إعادة النظر في اتفاق لندن بين الإخوة الفرقاء برعاية زلماي خليل زادة .. واليوم يحصل ذات المضمون من دون فهم أن تقرير راكبة التكتك ممثلة الامم المتحدة في العراق ..بجعل الدولة أمام استحقاقات دولية!! .
خلاصة القول ..لكل فعل ردود أفعال ... والحنكة والفطنة تتمثل في الإلتزام بمضمون قوله تعالى . لا ترموا بانفسكم إلى التهلكة .. فقط حين ننظر عراقيا لكل ما حصل ويحصل وما يمكن أن يستجد من أمور ... فالمطلوب أن يكون العراق أولا ثم أولا ثم أولا ..حتى وان كان ذلك يعني تجميدا لاي نموذج قد نتفق معه مبدئيا لكن لكل مقام مقال .. وما في وطننا اليوم من جراح كافيه جدأ جدأ .

المقدس والمدنس ..في نظام ديمقراطي!! / مازن صاحب
السؤال الكبير ؟؟ / مازن صاحب

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 10 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 12 آذار 2020
  835 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

وهذا رد بسيط لما كتبته الاخت لمسه .. حول هجرة النساء العراقياتقلب ادمته الجراح ... ها أنتِ
858 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
9457 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيميَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَا
867 زيارة 0 تعليقات
كتب / اسعد كامل انطلاقاً من وحدة العراق والعراقيين والأخوة العميقة والصادقة فيما بينهم تجم
843 زيارة 0 تعليقات
شكلت الجالية العراقية في اوساط المجتمع الدانماركي جانبا مهما على المستوى السياسي والثقافي
834 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
7029 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7183 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6873 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7142 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7101 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال