الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 353 كلمة )

كرونا يد الرب / راضي المترفي

بي رغبة للبكاء حد العويل والضحك حتى الهستيريا من سلطة خفية عادلة بطريقة لم يعهدها سكان كوكبنا شغلت الحاكم بنفسه عن كل ما تحت سيطرته ودفعت الغني والتاجر الى الخوف المميت على نفسه بدلا من البكاء على خسائره وضياع ما اضاع من عمره في جمعه وهكذا وصولا الى من لا يملك غير نفسه لينشغل بالخوف عليها رغم انه اقلهم خسائرا فهو لا سلطة ولا مال ولا اعوان لكنه يشاركهم الخوف بنفس المقدار وكلهم لا يريد ان يغادر هذه الحياة التي اخبرهم الرب انها ( فانية ) وبغض النظر عن الاحلام والآمال التي شغلوا عنها بأنفسهم والتفسيرات والتحليلات التي يمارسونها بينهم وبين انفسهم ويشيعونها احيانا وتثبت تلك القوة الخفية خطلها الا انهم جميعا محاصرين بين الخوف القاتل والامل الهش، وجراء هذا الخوف تخلوا عن كثير او اغلب الاشياء التي يحبونها فلا عناق ولا قبل ولا ملامسة ولا تجمعات ولا موائد تحوي مالذ وطاب وعاد تارك الصلاة للمواظبة عليها وهجر الاخر ارتياد الحانات وتوجه الى الله بخوفه وهلعه حتى وان لم يكن ايمانا لا بل وصل ببعضهم الحال هجر الشريك والنوم منفردا والشك باهل بيته خوفا من ان يكون احدهم يخفي في فمه بعضا من جنود هذه القوة السرية التي لا توقفها حدود ولا يردها دعاء ولا تحمي منها (بروج مشيدة ) لا بل ذهب بعضهم ابعد من ذلك وعافت نفسه لذائذ الاطعمة خوفا من ان يكون مختفيا بداخلها (قاتل سري ) وفات الاغلب ان لم يكن الجميع ان الله اخبرهم مبكرا ( ان لله جنودا لم تروها ) واكد عليهم ( فأذا اتاها امرنا ليلا او نهار ) وجعل لهم عبرة بطواغيت سابقين كالنمرود الذي اذله بحشرة وغيره كثيرين . ان فايروس (كورونا ) هو احد جنود الرب التي لم ولن تروها وهي تواجهكم وتنتصر عليكم ولا تحتاج بحربها مع احدكم الا ايام لاتصل الى نصف شهر ولن يجدي خوفكم او حصونكم وقلاعكم ولن يذهب بالأرواح فقط انما يأخذ معه الاموال والاولاد لا بل ويحرمكم حتى من قبر عليه شاهدة ويزار ويترحم عليه وحتى لو وصلكم هؤلاء الجنود الذين لم تروهم هناك فرصة تستطيعون خلالها تصحيح مساركم .. كفوا عن سلب الاخرين حقوقهم وتعاملوا بإنسانية ولا تأخذوا ما ليس لكم عندها سيوقف الله جنوده من الزحف باتجاه مخابئكم المكشوفة بالنسبة له .. فقط ارجعوا لإنسانيتكم .

يحيى السماوي .. احلام ثائر ودمعة عشق في محاجر فقير
الباحث والكاتب د . صالح الطائي يبحث عن قلادة تليق

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 13 آذار 2020
  763 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

في العاشر من رمضان في السنة العاشرة لبعثة النبي محمد (ص) وقبل الهجرة بثلاث سنوات في شِعب أ
129 زيارة 0 تعليقات
  (( لقد أخبرنا الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه العزيز ( القرآن ) وهو جزءا من كتاب و
119 زيارة 0 تعليقات
يا مـن ردتلهذكـاءُولمْيفـزْ*****لنظـيرها منقبـلإلايـوشـعُ يا هـازمالأحزابلايثنيه عـن ***خو
73 زيارة 0 تعليقات
بعض ماجاء في الكتاب: 1.قرأ صاحب الأسطر الكتاب بتاريخ: الخميس 3 ذو القعدة 1441 هـ الموافق ل
175 زيارة 0 تعليقات
ديني هو الله والنبي ومولاي**** امام الهدى ابو حسن عرفتهم بالدليل والنظر المبصر .. لا كالمق
172 زيارة 0 تعليقات
القرآن الكريم هو المتفق والمشترك الأدق بين جميع مذاهب المسلمين , والخروج عليه خروج من المل
267 زيارة 0 تعليقات
(( أن تلاقح الأفكار وتعدد المعتقدات الدينية والفلسفية والدراسات الموضوعية الفكرية المطروحة
266 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيم {إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدّ
228 زيارة 0 تعليقات
لا خلاف عندي على وجود المهدي وظهوره لكن في المقابل لاقدرة لدي على انتظار أراه غير مجدي حد
197 زيارة 0 تعليقات
  التاريخ الإسلامي مر بفتراتٍ عصيبة على نسل النبي الأكرم (صلوات ربي وسلامه عليه وعلى
211 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال