الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 280 كلمة )

على أنغام قيثارة شبعاد / سعاد السامر

(  أرمم الشونيزيِّة )
أنا بخير في المدينة المدورة
لا داء....
أملك الدواء.
أعالج ثقب فكر يحاور وَهمْ
أنظر بنور الله ووجه السماء
أشير الى مسجد دثر
وقبر ظهر ...في ( الشونيزيِّة)
رفات تراب تعفر ..به
مَنْ زهد ..وَعَبَد..
ومَنْ كفر.
بعضهم مات على وسادتهِ
وبعضهم قتل رمياً..
ورأس لآخر .. نحر
في قلب العاصمة
أغازل دجلة ...أَثرد فُتاتَ خبز
لزرازير الموتى كلام لحَمام قادم
بسلام. سلام .. الف سلام
-منارة (براثا ) خضار عشب
وخبز جائع بلا طرق باب
بعطر (علي ) خطوة ناسك
وروح راهب يسمى الحباب
تنور طين يطعم غريب
(لثابت النعمان )
يأكل منه شيب وشاب
-أبا حنيفة ..تحدى الخليفة
لأجل (زيد) شهيد حق
ذَلَ الحياة عزَ الممات
نُحِرَ وغاب.
حبيب روحي . ..خليلي وجاري
-موسى إبن جعفر للغيظ كاظم
شهيد ( بِسْم )
قاضي الحوائج أبا المكارم
قربهُ نائم ..(محمد الجواد) جليل المقام
- (الكاظمية) مقابر قريش
حادي بحادي ..حكايات وادي
نفوس تعيش .....بروح سعاد ..
تحاور ..تشاور
-الجنيد البغدادي.
- بهلول الكوفي
-رأس الحلاج...!!
-( يوشع) النبي له مزار
- أبن حنبل . أحمد مبجل
-أبو نؤاس
بروح تقوى نفسه تهوى
كأس ثمالة .. عاشق شقي ...
هنا....
-السفطي
-النيسابوري
-جعفر الخَواصْ يكرم
-جعفر الأكبر إبن الخليفة المنصور
- الأمين ابن هارون الرشيد
-ست زبيدة بعشقٍ تليد
-زمردة خاتون
-المصري ذو النون
والأفلاك تدور.. وتدور
لحن نشيد
-( بابا نانك)
الزعيم الديني لطائفة
الهنود (السِيخ )من هنا يأخذ العلم
كي لايكونوا عبيد
- معروف الكرخي
(المندائي) التقي أسلم
-سيدنا الخضر..غائب معمر
أوفوا له النذر قرابين خراف
وعند الحروب
رقاب .. بشر تنحر
بين مقابر ومسجد ( الشونيزيِّة )
الذي إندثر ..
شاء .. وشاء القدر
شيدوا لي فوق مآذنها
دار ..داران ...دور..
لتبقى الحكايات ..
غبار لبقايا (مأذنة الشونيزيِّة)
روح لا تموت...؟!
سعاد السامر ...../ العراق

هل باستطاعتنا الانتصار على الموت !!/ ايمان سميح عب
يحيى السماوي .. احلام ثائر ودمعة عشق في محاجر فقير

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 06 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 01 نيسان 2020
  1207 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

ﻛﻞ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺯﺭﻋﻮﺍ ﺃﺻﺎﺑﻌﻬﻢ ﻓﻲﺷﻌﺮﻱﻋﻠﻘﺖ ﺃﻳﺪﻳﻬﻢ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﺳﻤﻊ ﺻﺪﻯ ﺷﻬﻘﺎﺗﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻓﺨﺪﻱ ﻳﺘﺴﺎﻳﻠﻮﻥﺯﺑﺪﺍ ﻭ ﺣﻠﻴ
2949 زيارة 0 تعليقات
ﺍﺟﺘﻤﻌﻮﺍ ﺍﻟﺴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻜﺮﺍﻡ ﻋﻠﻰ ﻃﺎﻭﻟﺔ ﻣﺴﺘﺪﻳﺮﺓ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﻬﻢ ﺗﺼﻮﺭﻭﺍ ﺇﻧﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻉ ﻟﺤﻞ ﺍﻟﻨﺰﺍﻋﺎﺕ ﻭﺍﻟﺨﻼﻓﺎﺕ
2087 زيارة 0 تعليقات
خاطرة بلون الألم لأحد المعارضیینالذى مایزال لایقدر أن یرجع لوطنه ویزور مدینته الحبیبة ، ال
1303 زيارة 0 تعليقات
الثامن عشر من شباط / فبراير ٢٠١٦ ودع الأستاذ محمد حسنين هيكل الدنيا الوداع الأخير ليرحل بج
1572 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
6139 زيارة 0 تعليقات
الحب لمن وفّى وأوفى، الحب لمن أهتم وفعل الحب لمن أخلص واستثنى معشوقه عن العالمين، الحب لمن
1390 زيارة 0 تعليقات
يُـراودُني الحنينُ إليهِ  وبالأشواقِ يغـويني وأريجُ الذكرى على بساطِ الليلِ ينثـرُهُ وبصوت
388 زيارة 0 تعليقات
يَوْماً ما..وتَبْيّضُ عَيْناه مِنْ الوَجْدِ فَعَمى.. ويَنْفَرِطُ الحُبّ بُكا.. ومِنْ ظلّها
1669 زيارة 0 تعليقات
يومًا ما تتزوّجين دونى..وعندما يتماسّ جِلد طفلكِ البَضّ بآثار طيْفى؛ قولى له:ـ هذا الذى أغ
988 زيارة 0 تعليقات
يَوْماً ما..تَعْرفُ أنّنى لَمْ أرْحَلُوتَكْتَشفُ؛ أنّنى لَمْ أغْرَقُ؛ يوم أحْبَبْتُ البّحْ
1197 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال