الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 323 كلمة )

هل باستطاعتنا الانتصار على الموت !!/ ايمان سميح عبد الملك

رغم سيئات كورونا ،نجد بأن هناك عوامل كثيرة ساهمت في الاستفادة من الوقت ،خاصة حين طلبت الدولة من المواطن الالتزام في منزله.بالرغم من أنه حجر قسري لكنه مفيد من عدة نواحي،حيث تسنى للفرد الجلوس مع العائلة والتقرب من الاولاد والاهل، يستمع لهم ويراقب تصرفاتهم عن كثب ويعيد اللحمة فيما بينهم، لكن بالبرغم من الايجابيات نجد بأن هناك أمور سلبية تحدث، حيث كثر "العنف المنزلي " نتيجة الضغوط الحياتية وكالعادة تدفع ثمنها المرأة والاطفال نتيجة القلق الحاصل والحالات النفسية التعبة والحالة الاقتصادية المنهارة مما جعلت الدولة ترصد رقما خاصا للشكاوي والمساعدة في هذا الوضع الصعب.
الوضع المأساوي لم ينحصر بدولة أو بلد بل طال العالم أجمع ،والحالة الاقتصادية المتردية أثرت على الكثير من المجتمعات،العوز طال الجميع مما جعل الخيرين وأصحاب الايادي البيضاء القيام بمساعدة اخوانهم في الانسانية بتوزيع الحصص الغذائية ،والحلويات للأطفال خاصة ونحن على ابواب عيد الفصح ،فيما خصص البنك الدولي مساعدة طارئة قيمتها 12 مليون دولار بغية مكافحة تفشي المرض .في حين قامت دولا باطلاق سراح السجناء مؤقتا في مسعى لمكافحة تفشي الفيروس في السجون المزدحمة،كما حذرت منظمة الصحة العالمية من ارتفاع أسعار أدوات الوقاية مثل الاقنعة والقفازات الجراحية بسبب النقص العالمي وطلبت من الشركات والحكومات زيادة الانتاج بنسبة 40 بالمئة.
ونظرا للظروف الاقتصادية المتردية،سارعت بعض الحكومات بصرف مبالغ مالية للعائلات المحتاجة والتي تعمل لكسب قوتها اليومي ،فيما قامت وزارة الثقافة في الاردن باجراء مسابقات تحت عنوان "موهبتي في منزل" كي تخفف من وطأة التوتر الحاصل وكي تعطي فرصة لأظهار مواهب الفرد داخل منزله بعيدا عن الضغوطات المستجدة،كما سارعت منتديات رياضية ودور الازياء وفنانيين وممثلين حول العالم بارسال المساعدات التي وصلت بالملايين لمساعدة شعوبها وبلدانها،لكننا قليلا ما نسمع حول الطبقات السياسية التي تمتلك اموالا طائلة بانها قدمت أموالا" لشعوبها خاصة للذين حوصرت اموالهم بالمصارف ومنعوا من استلامها ، او يستلموها بخسارة30% من قيمتها الاساسية نظرا للعبة المصارف وفقدان الدولار لقيمته خارج المصارف لتبقى الشعوب بحالة قهر وجوع وبطالة تحت رحمة السياسيين وتسلطهم في هذا الوضع القاهر...
فرغم فقدان الكثير من ضحايا هذا الفايروس ، يبقى الأمل موجود والمستحيل عامل مفقود،والامل بالله كبير....

نحن أمام مجاعة ....أم استعمار !! / ايمان سميح عبد
حاجتنا للغذاء....كحاجتنا للدواء !! / ايمان سميح عب

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 06 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 01 نيسان 2020
  760 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

 مع بدء شهر رمضان الكريم بدأت القنوات الفضائية تتنافس كالعادة في تقديم أفضل ما لديها
120 زيارة 0 تعليقات
من حقي كمواطن أن أعيش في مدينة متوفرة فيها كل سبل الراحة والطمأنينة النفسية والحياة الكريم
159 زيارة 0 تعليقات
اعتدت منذ فرض الحظر الجزئي ان أغادر مدينتي ظهر الخميس إلى أحد المدن او المحافظات لاقضي أيا
85 زيارة 0 تعليقات
سوف ندافع عن السنة, كما ندافع عن الشيعة, وندافع عن الكرد والتركمان, كما ندافع عن العرب, ون
94 زيارة 0 تعليقات
حياة الإنسان مليئة بالتجارب والدروس والمواقف عبر التاريخ، خيارات متعدّدة تصل إليك، إما أن
89 زيارة 0 تعليقات
في العقود الثلاثة الأخيرة من القرن العشرين كان العراق يئن تحت سياط الظلم والقمع والبطش، عل
90 زيارة 0 تعليقات
ما منْ إمرءٍ او حتى " نصفَ امرءٍ – مجازاً " إلاّ وصارَ على درايةٍ كاملة وإحاطة شاملة بمتطل
80 زيارة 0 تعليقات
أرجو من حضرتك يا فندم الإهتمام بما يحدث داخل أقسام الشرطة..!! فين الأمن، فين الأمان ،فين ش
284 زيارة 0 تعليقات
تختزن الذاكرة الإنسانية بأسماء طرق ودروب ومنازل مرت عبرها قوافل التجارة والسياحة، بقي بعضه
154 زيارة 0 تعليقات
طبيعة السمات البشرية متغيرة ، مختلفة من انسان إلى آخر ، متناقضة أحيانآٓ ، ما بين الظاهر م
148 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال