الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 280 كلمة )

فاتورة العيش الآمن تدفعها كورونا / علي موسى الموسوي

هدأ كلّ شيء في جسد الطبيعة بغيابك، لم تكن تشكو من ايِ المِ سواك، انظر كيف تستعيد رئة الأرض توازناتها النقيّة، البيئة تتخلص من طبقات التلوث المتكدسة على صدرها المُتعب، الطيور المهاجرة تعود الى أعشاشها آمنة دون رعبٍ أو خوف، اسراب البلابل تستعيد الحانها الشجية فوق الاغصان الغضّة، المصائد اللعينة جميعها تتحول لبراعمٍ خضراء حينما تستعيد الطبيعة حقها في الحياة، الأشجار تتباهى بتعانقِ الوانها الخضر دون قلقٍ، ينسدح امامها البحر ليرسم عناقهما كلوحةٍ فوق سحرِ وصفاءِ ماءه الذي يصر كل فجرِ على ارتداءِ قلائد الضوء الذهبية المتدليّة من قرص الشمس. ياإلهيّ الهذا الحد كانت السماء حزينة، ترى كيف يمكن لقاتلٍ لامرئي ان يتحول في الجانب الآخر من الحياة الى طوقٍ نجاة، يُعيد بلمح البصر فاتورة العيش الآمن لمعاشر الكائنات الضعيفة بكل مكان، حتى البحار الهائجة صارت تحضن عوالمها بلا افتراس، يشلّ كل اشارات العالم الحمراء كي تمر صغار الارانب والسناجب والاِوز، تنام مطمئنة على الارصفة، ترسم في مخيلتها المكشوفة فراشاً دافئاً ومنزلاً لايقترب منه احد، تتباصر بعينيها البهيجتين لكل مايدب بسلام وتطمئنه بأنّ بيئته الجميلة صارت خالية من عدوانية وظلم البشر. إذاً أيها الأنسان وانت تنظر الى كل هذا من خلفِ زجاج بيتك المغلق بأمرِ كورونا، دعني اخاطبك من الجانب الآخر للحياة، هل فكرت للحظة منفلتة من مقاسات التسليع والصناعة في ان تعيش بوئام مع الطبيعة ؟! ان تجرب ولو لمرة واحدة حرقة شق صدر غزالة، او الحكم بالسجنِ المؤبدِ على بلبل بتهمة جمال ريشه وصوتهِ! ألم يشعرك بالخجل منظر النوارس الراقصة على سواحلِ الجزر الوحيدة، بعدما هرب منها الجميع ؟ اسئلة اتمنى ان يطرحها ويعلقها الجميع على واجهةِ ضميره المحجور، فالربيع قادم والوباء راحل ويجب علينا أن نتعلم العيش بسلام جديد مع الآخر، وأحترام الطبيعة والحفاظ على البيئة، لان الانسانية والرفق هما جناحا التحليق والانسجام مع هذا الكون. 

الأرض المجازة من لعنةِ البشر / علي موسى الموسوي
شكرا كورونا .. / علي موسى الموسوي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 19 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 04 نيسان 2020
  718 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...

مقالات ذات علاقة

وهذا رد بسيط لما كتبته الاخت لمسه .. حول هجرة النساء العراقياتقلب ادمته الجراح ... ها أنتِ
817 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
9321 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيميَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَا
815 زيارة 0 تعليقات
كتب / اسعد كامل انطلاقاً من وحدة العراق والعراقيين والأخوة العميقة والصادقة فيما بينهم تجم
803 زيارة 0 تعليقات
شكلت الجالية العراقية في اوساط المجتمع الدانماركي جانبا مهما على المستوى السياسي والثقافي
787 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
6979 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7096 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6763 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7077 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7038 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال