الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 308 كلمة )

التقديس بين المشروع والمحذور / علاء عزيز العبادي

التقديس بهذا الاصطلاح اللغوي يعني اعطاء الشخص حقه , وكلنا يعرف ان التطهير من الاخطاء مختص بالله والمعصومين , اما ما دونهم فيثبت كل خصلة ايجابية  له من خلال مقارنة فعله وقوله للعقل والمنطق والشرع الثابت الصدور عن المولى الشرعي ...

وبهذا الشكل يتضح انه ليس هناك اشكال ( عقلا ) ان نبجل ونعظم أشخاصا معينين دون درجة العصمة , ولكن ضمن حدود العقل والدليل  ...

ولكن لا يعني ذلك وصول درجة التعظيم والتبجيل لهذا الشخص الى مقام الألوهية او مقام المنفي عنه الخطأ كالانبياء والائمة  ... بل يمكن اخضاع أي شخص دونهم عليهم السلام الى عرض سيرتهم على العقل وتمحيص نهجهم من قبل أي شخص والتيقن من صحتهم او خطأهم بالطرق العقلائية والشرعية ..

ومن ضمن التعظيم والتقديس المحذور ان نعتبر هؤلاء الافراد خارج حدود النقد , او اعتبارهم فوق مستوى البشر وفوق مستوى الانسانية , او ان نبرر اخطائهم اذا ثبت بالعقل والبديهة الواضحة ذلك .. او نعتبر أي شخص لا يدانيهم مهما فعل من الصالحات ومهما كسب من العلم , فيمكن لاي شخص اذا يفعل ما يكامل شخصيته ان يصل بمستواهم بل من الممكن ان يفوقهم في المكانة عند الله والمجتمع ..

فالتقديس ليس من الصحيح ان يتحول ( في اطار مادون المعصوم ) الى شيء يشل الفكر ويعمي البصر ويجعل من العاطفة هي المحرك لنا ..

ان التعظيم والتقديس لا يصح ان يكون للفرد لشخصيته بل للحق الذي يتبعه , فلقد ورد عن الامام علي ع (( الحق لا يعرف بالرجال.. وإنما يعرف الرجال بالحق.. فاعرف الحق تعرف أهله   ))

بل ان من هم في مستوى العصمة من الانبياء والأئمة رغم عصمتهم , نراهم دائما يحثوننا على تتبع سيرتهم بالعقل والوعي وعين البصيرة والفهم وليس بالتقديس الاعمى فيعتبرون ان اقرب الناس لهم من كان من ذوي الالباب وذوي الحكمة وذوي العقل والمنطق , وابعد الناس عنهم من كان يتعبد بشكل جامد ويؤدي تكاليفه شكليا وليس جوهريا  ...  فكيف بمن هم دونهم ؟؟؟

واخيرا لا مقدس ولا معظم الا بما يستحق عقلا وشرعا ...

التخلف والتقدم من وجهة نظرنا / علاء عزيز العبادي
المؤدلجين ... والانتباه بعد فوات الأوان / علاء عزي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 09 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

فى كثير من الفرق والتيارات متطرفون قد يكونون قلة لكن صوتهم يكون مسموعا وعاليا لأن أثره كبي
7022 زيارة 0 تعليقات
الانترنيت هذه الشبكة الالكترونية التي تعتبر المائز الحقيقي بين عصر التطور وعصر ما قبل التط
5716 زيارة 0 تعليقات
جلس أمير المؤمنين علي بن أبي طالب في المسجد الجامع بالكوفة مقر الخلافة بالعراق في أفقر بيت
7672 زيارة 0 تعليقات
أن الفهم الصحيح للأسلام هو الفهم الواقعي العقلاني,المرتبط بالرأي الرشيد والحكمةالسديدة الم
7210 زيارة 0 تعليقات
بســـــــــم الله الرحمـن الرحـــيمالسـلام عليــكم ورحــمة الله وبــركاته.وبعد:أنتم سفراء
6911 زيارة 0 تعليقات
قبل 1400عام ضحى الامام الحسين عليه السلام بنفسه وبأخوته وبأهله واولاده واصحابه في معركة ال
7457 زيارة 0 تعليقات
في المدرسة علمونا بأن الذي لا يصلي جماعة في المسجد فهو: منافق! أبي كان واحدا منهم.. وبأن ش
6986 زيارة 0 تعليقات
لقد ابتلي الاسلام بالمنافقين منذ ان انطلقت البعثة وكان رسول الله كثيرا ما يشكو ويتالم منهم
5875 زيارة 0 تعليقات
اليوم هو عيد ... عيد نوروز الشعوب المتطلعة الى الحرية الشعوب الشريفة الابية المتعطشة لنشر
6084 زيارة 0 تعليقات
تعد حياة الائمة من اهل البيت الكرام (ع ) مواضع اشراق وتنوير  في تاريخ الاسلام والمسلمين ول
6388 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال