الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 360 كلمة )

هل اتاك حديث لصة النصوص الادبية؟ / اسعد عبدالله عبدعلي

اتصلت بي صديقة لتحدثني عن مأساتها, لقد كانت تشعر بصدمة كبيرة, كل ما حدث معها كان غريبا, حيث كانت لها "صديقة" في عالم الفيسبوك, وتدعي انها كاتبة, ويبدو من صورها انها كبيرة في السن, اي يجب ان تكون انسانة ناضجة, ويبدو ان لها كتابات منشورة, وهذا يعطي انطباع انها كاتبة مثقفة ناضجة ولها اسم ادبي, وكانت بحجة اهتمامها بصديقتي فتطلب منها نصوصها لتعطي رأيها باعتبارها خبيرة, وتصحح لها النصوص, وبطيبة قلب كانت صديقتي تعطيها النصوص, وتشكرها على آرائها الخبيرة!

بعد فترة اكتشفت عن طريق الصدفة ان نصوصها منشورة, لكن باسم تلك الكاتبة اللصة! واختفت صفحة اللصة بعد عتب صديقتي لها.

قصص كثيرة لكن بعنوان واحد وهو (السرقة الادبية), وتحصل كثيرا في بغداد, تدعم قضية تواجد شخوص قبيحة تسرق الافكار, ومازلت اتذكر جيدا صديقي احمد الشاعر في ايام الكلية, كتب قصيدة رائعة بطالبة احبها, وتناقل الطلاب تلك القصيدة, حتى وصلت بعض ابياتها لطالب يعمل في صحيفة, ويدعي انه شاعر, فطلب القصيدة من صديقي على اساس انه يريد ان ينشرها في صحيفة, وبعد ايام لم نشاهده الا صدفة, واخيرا اعتذر عن نشرها بحجة ان القصيدة غير جيدة.

بعد اشهر اكتشفنا انها دخلت مسابقة باسم ذلك المدعي, وفازت لاحقا بجائزة, فلم ينفع الشجار بإعادة الحق الضائع.

قضية سرقة النصوص اصبحت شائعة, ونسمع كثيرا عن عمليات سطو يمارسها بعض التافهين, كي يبني لنفسه مجدا ادبيا عبر سرقات متكررة, والحقيقة في العراق الحقوق ضائعة, بسبب ضعف القانون الذي يحمي المنجز الابداعي, لذلك قصص السرقات الادبية في تكاثر يومي, وتمثل خطرا جسيما يفقدنا الثقة في البيئة الادبية, حيث يغيب الضمير عند البعض, ويتحول بعض الكتاب الذي نضب قلمهم, الى مجرد ذئاب متوحشة, كل هدفها الانقاض على الغنيمة (النصوص الادبية), والتي هي حق الأخرين.

ان السكوت امام هكذا جرائمهو مشاركة بالجريمة, وهذا ما فعلته ذات مرة مع "نصف كاتب" وذيل لاحد الاحزاب, حيث قام بنسخ مقال لكاتب اردني ونشره في المواقع المحلية باسمه, فعريته امام الجميع حتى سقط في نظر كل من عرفه, وهذا واجب على كل كاتب حر ان يفضح لصوص النصوص الادبية, وادعو اتحاد الادباء ونقابة الصحفيين والكتاب العراقيين الى تفعيل خطوات حماية النصوص من السرقة, وتفعيل معاقبة لصوص النصوص.

علينا كمثقفين وكتاب ونخبة, ان نعري هؤلاء اللصوص القذرين, ونطردهم من البيئة الادبية, وان نسقطهم من كراسي الوهم التي جلسوا بها, ونعيد الحقوق المغتصبة لأصحابها.

حتى مراسم الدفن....علقت بزمن كورونا!! / ايمان سميح
المشروع الأيراني في العراق بداية النهاية / حيدر ال

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 10 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 21 نيسان 2020
  706 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

إليكَ أُسافرُ كأيِّ زائر   وفي قلبي حنينٌ   بعمقِ السنينِ والمشاعر   وعلى شفتيَّ اشتياقٌ  
31 زيارة 0 تعليقات
الدكتورسمير أمين مفكر وعالم مصري 1931-2018 ماركسي منذ أيام الشباب والصبا ، وهو عالم مبدع ف
136 زيارة 0 تعليقات
لشهر رمضان مكانة خاصة في تراث و تاريخ المسلمين ، فيه بدأ نزول القرآن إلى الدنيا، كان ذلك ف
108 زيارة 0 تعليقات
تمهيد " الثقة في النعمة. لا شيء مستحق لي. أنا لا أتوقع أي شيء لنفسي. أنا لا أطلب شيئًا ...
120 زيارة 0 تعليقات
وظلا يتابعان أحداث المظاهرات على القنوات الأجنبيّة وبعض القنوات العربيّة. قالت القناة: «وف
136 زيارة 0 تعليقات
كن ساجدا بقلبك ، وإن رفعت رفعت رأسك قل بنبضاتك سبحان ربى الأعلى ،وإن كنت ضاحك الثغر . أهمس
120 زيارة 0 تعليقات
1.قرأت الكتاب بتاريخ: الجمعة 22 جمادى الثّاني 1442 هـ الموافق لـ 2 فيفري 2021، وأنهيت قراء
117 زيارة 0 تعليقات
صوت الحرمان يملأ جراح الظلام الشوق يدني وجهك الجميل بلا أوهام لا أدري من أيقظ الإحساس أسرى
124 زيارة 0 تعليقات
خيالج من عبر...............خبلتي العقول. وكف كلشي بحياتي.........تفرمت البال. اصوم اسنين..
118 زيارة 0 تعليقات
 هو العراقيُ ذُو عزَّةِ نَفْسٍ ؤحَمِيَّةٍ وصاحبُ نَخْوَة يَنهضُ مِن عُمقِ التَاريخ بأ
126 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال