الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 525 كلمة )

رسالة عاجلة الى الرئيس / اسعد عبدالله عبدعلي

قررت ان اعيد الحياة لصندوق بريدي, ولأعود لكتابة الرسائل الورقية التي, حيث نكتب بالأوراق المميزة, ونهتم كثيرا بالخط والقلم ونوعية الظرف, تلك الطقوس المحببة التي كنا نمارسها في زمن الحصار, حيث كان صندوق البريد وسيلتنا الوحيدة للتواصل مع العالم ومع المجتمع, بعد ان اغلق "صدام" كل ابواب الوطن, قررت ان اكتب هذه الرسائل المهمة, التي ارى من الواجب كتابتها, واتمنى ان يقرأها صاحب الشأن بعناية واهتمام.

الى سيادة الرئيس.. اكتب هذه السطور على عجلاَ, لان البلد في محنة كبيرة تفوق كل ما سبق.

اريد ان احدثك عن الفقراء والكسبة ومحددي الدخل, وانت تعلم جيدا مدى الخيبة التي يعيشها الشعب بسبب سلوك الطبقة الحاكمة, فهي طبقة لا تهتم الا بمصالحها الخاصة, حتى تشريع القوانين كانت دوما لتحقيق اكبر مغانم لها فقط, ويحصلون عليها من خزينة البلد حتى افراغها كليا, بالمقابل فشلوا او تكاسلوا عن عمد في حل مشاكل الفقراء والمحتاجين, والوضاع اليوم شديدة السوءَ.

الفقير يعاني على مستوى الصحة والتعليم والسكن والتغذية, وهذه الامور من الممكن التقليل من خطرها لو كان هنالك همة وارادة سياسية حقيقية, لكن على مدار 17 سنة لم نجد الا البالونات الاعلامية التي تطلق ايام الانتخابات وايام التكليف, وبعدها تتبخر.

يا سيادة الرئيس من السهل جدا تنظيم بطاقة صحية للفقير وكبار السن, بحيث توفر لهم العلاج والدواء المجاني, فهل يعقل ان الرئاسات الثلاث والقادة والوزراء والبرلمانيون والمقربين منهم كلهم يحوزون على ضمان صحي, مع امتلاكهم ثروات طائلة! تمكنهم من تسديد اجور العلاج والدواء, بالمقابل الفقير المحروم من كل شيء, يأتي النظام القائم ويمنعه من حقه في الحصول على طاقة ضمان صحي, توفر له العلاج والدواء المجاني.

انه تناقض عجيب لا يقبله العقل ولا الدين ولا القيم, وهنا نخاطب ضميركم الانساني ان تتحرك وتقوم بشيء ما لإصلاح العطب الفاضح في القانون! حيث ينحاز القانون المشرع من قبل الطبقة السياسية, للأغنياء والمترفين (الطبقة السياسية) ولا يعطى شيئا للفقراء.

يا سيادة الرئيس واحدثك عن امرا جلل, عن محنة السكن التي يعاني منها ليس الفقراء وحدهم بل جل العراقيون, مع ان مفاتيح الحل بيد الطبقة الحاكمة, وكان من الممكن القضاء على هذه المحنة بظرف اربع سنوات كما فعلتها سنغافورة ومصر وحتى جيبوتي وجزر القمر.. انها ليست ازمة عصية, لكن كانت تحتاج لتواجد طبقة حاكمة شريفة ونزيه ووطنية وتعمل لشعبها, لكن بسبب غياب كل هذا استمرت محنة السكن بل تفاقمت.

يا سيادة الرئيس اخبرك بأمر يهم الفقراء والكسبة وهو التغذية والتعليم, فالناس بحاجة لدعم بطاقة التغذية بحيث تعود مفرداتها وكمياتها كما كانت في زمن الطاغية صدام, حيث كانت تحفظ كرامة العوائل من ذل الحاجة والسؤال, ولا اعلم ما الحكمة التي جعلت الجماعة الحاكمة تقلل مفرداتها وتجعلها بائسة لا تغن عن جوع او حاجة.

والامر الاخر التعليم, الفقراء يضحون بتعليم ابنائهم في سبيل توفير لقمة العيش, لذلك ينتشر الجهل بين الفقراء جيلا بعد جيل, فلو دعمتم الفقير على مستوى التغذية والسكن والصحة لما اجبر الفقراء ابنائهم على ترك التعليم, فالأمور مترابطة, وما يحصل نتاج سوء ادارة الدولة من قبل الطبقة السياسية الحاكمة بقبضة من حديد للبلد.

فلو قبلت يا سيادة الرئيس ان تكلفني لرئاسة الوزراء سنتين فقط, فانا اتعهد بحل اغلب اشكاليات البلد, فجميع من ينتمي للطبقة السياسية الحاكمة لا ينفع ابدا, ولن يتمكن من حل اي ازمة بل ستتفاقم الامور.

اتمنى منكم الاهتمام برسالتنا, فالبلد في وضع خطير جدا, بسبب اهمال طبقة واسعة وجعلها تحت ضغط لا يرحم, وتسخير جميع امكانيات الدولة لفئة قليلة (الطبقة السياسية واتباعها).

العنف الموجة ضد المرأة وطرق المعالجة/ الدكتور عاد
جمعية عشاق الخشبة للفنون المسرحية تنظم المهرجان ا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

بغداد / رعد اليوسف : قبل الجلوس في مكاني ، وأثناء إلقاء السلام على الدكتور خالد العبيدي ،
32851 زيارة 11 تعليقات
في هذه الأيام تشهد المجتمعات العربية  خاصة في العراق و الى حد ما مصر و حتى اكثر الأنماط ال
20313 زيارة 0 تعليقات
بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعي
16162 زيارة 0 تعليقات
كتابة : رعد اليوسفأقام ابناء الجالية العراقية في الدنمارك ، مهرجانا خطابيا تحت شعار "الحشد
15721 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس أن أو
15441 زيارة 0 تعليقات
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية ال
14888 زيارة 0 تعليقات
المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12391 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لذلك عادة ما نتجاهله ولا نولي للأمر أهمية
11498 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - القدس العربي ـ من ريما شري ـ من الذي يمكن أن يعترض على
10773 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم التحسس النائي في جامعة الكرخ للعلوم، الندو
10566 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال