الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 496 كلمة )

الدكتور أحمد رياض .. وزيرٌ على نهج الأمير ..!!/ مناف العبيدي

الدكتور أحمد رياض

(إعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً، واعمل لآخرتك كأنك تموت غداً)
أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب ( عليه السلام )
كم جميلٌ أن نرى الوفاء والإخلاص والتفاني في العمل وحب الوطن هو ديدن رجل يقود وزارة مهمة وحيوية في ضل أجواء يباع فيها الظمير ويشترى من قبل بعض الساسة والمسؤولين الذين تسلطوا على رقاب الناس وتسيدوا المناصب المهمة في حكومات شابها الفساد طيلة السنوات الماضية ..!!
اليوم يزيدني الفخر أن أكتب كلماتي هذه بحق عراقي أصيل تسلم مهمام القيادة في وزارة الرياضة والشباب وعمل بها ولها ولازال يعمل بكل إخلاص وتفاني الدكتور أحمد رياض العبيدي ، ومنذ لحظة استلامه الوزارة عمل على بث الروح في كل مفاصل الحياة الرياضية والشبابية التي أصابها التعطيل والتهميش ، الوزير الرياضي والرياضي الوزير ملأ كرسيه بحق وعمل على تطوير الرياضة العراقية في كل المجالات والأصعدة فأرسى قواعد المنشأت الرياضية والملاعب في كل محافظات العراق بدون اي تهميش أو تمييز لمحافظة على أخرى ، ولم ينشغل يوماً بالإضطرابات والتقاطعات والتجاذبات السياسية التي عصفت بالبلاد ..!! بل زاده هذا الوضع إصراراً على تكملة المشاريع الرياضية والشبابية وإرساء مشاريع أخرى والتخطيط السليم للقادم من السنوات ، غير مكترث للمتغيرات التي ربما تطال التشكيلة الوزارية ، العبيدي نراه اليوم يشرف على إنجاز المشاريع الرياضية ويلتقي جموع الرياضيين والعاملين بمجال التطوير الرياضي والشبابي ويستشير ويسمع من الناس ، يعمل وفق نهج الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام ) الذي كان ينصح الإنسان بعمل الخير وإعانة الناس وكأنه سيخلد في الدنيا .
جميع المسؤولين في بلدنا العراق يتحدثون اليوم عن التغييرالقادم في التشكيلة الوزارية وهل سيبقى فلان ويأتي علان ، ومن سيرشحه هذا الحزب أو تلك الكتلة ..!!
فيما أجد الدكتور الرياضي منشغلاً طيلة المدة الماضية لاقناع مجلس الوزراء بـ فتح مراكز تطوير المواهب الشبابية اسوة بمراكز تطوير الموهبة الرياضية التي عادت بالفائدة على الواقع الرياضي في العراق ونجحت في تقديم طاقات شابة الى الاندية والمنتخبات الوطنية في كل الألعاب بما يؤكد سلامة وفكر الوزير الرياضي والنهج الذي اختطته الوزارة .
واليوم يسعى العبيدي ووزارته الى تطوير هذا المشروع العظيم عبر شمول جميع الانشطة الشبابية الأخرى في مجالات العلوم والتكنولوجيا والثقافة .
وزير الرياضة والشباب العراقي قال في أحدى لقاءاته الصحفية ". إننا لمسنا هذه الابداعات وتعايشنا معها ووجدنا من المهم جدا فتح مراكز الموهبة الشبابية في جميع المحافظات كي ياخذ الشاب المبدع دوره وينال فرصة حقيقية للتطور وتقديم منجز نفخر به ، ان وزارة الشباب والرياضة وعلى الرغم من الضائقة المالية التي يمر بها البلد اليوم، الا أنها ستجد طريقة مناسبة للاستثمار في ميدان الشباب والمواهب الشبابية لتكون احد المشاريع التي نعول عليها في ادماج الشباب المبتكر المبدع في قطاعات العمل وتهيئة فرصة مناسبة لهم داخل المجتمع العراقي.
إنه تعبير رائع جداً من وزير يسير على نهج الأمير ، ويستنفر ويستثمر في كل لحظة ما لديه من طاقات وقدرات للعمل على تثبيت دعائم الحياة الرياضية والشبابية في وقت حرج جداً غير مكترث بقادم الأيام ومتغيراتها وما تحمله من أفراح وأتراح .
وبقي أن أقول عليكم بالتمسك بهذا الرجل فأنه قادر على خدمة البلاد والعباد ، وتكرار تجربته بمفاصل اخرى من مفاصل العمل الحكومي للدولة العراقية .

قراءة في كتاب عبد الوهاب عيساوي الديوان الاسبرطي
الدراما العراقية .. بين (ضعف الاداء ، خلل الاخراج

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 09 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 30 نيسان 2020
  1301 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   
0 زيارة 0 تعليقات
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة ف
0 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام / رعد اليوسف  # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحل
1 زيارة 0 تعليقات
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت،
1 زيارة 0 تعليقات
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرار
1 زيارة 0 تعليقات
سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في
2 زيارة 0 تعليقات
في الثمانيانت, وتحديدًا اثناء فترة معركة القادسية – قادسية صدام (المقدسة) قدسها الله وحفظه
2 زيارة 0 تعليقات
ألعراق ليسَ وطناً بداية؛ معظم أوطاننا ليست بأوطان خصوصا الأسلامية و العربية و غيرها .. و ا
2 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال