الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 497 كلمة )

كُتاب ينتظرون الترحيب ! / زيد الحلي

اثناء اعادة ترتيب مكتبتي المتواضعة ، مستفيدا من ايام الحظر ، لاحظتُ وجود ، كمْ لابأس به من كتب ألفها اصدقاء وزملاء ، معظمها مجموعات قصصية ، وأخرى شعرية حديثة الاصدار ، والقليل منها من ادب السيرة ، وبين هذا وذاك ، وجدتُ كتبا هجينة ، لم اتمكن من توصيفها ، فحين تصفحتها ، وجدتها تنتقل من هنا الى هناك ، مثل عصفور مرة ، ومثل نسر مرة ثانية ، فتاهت عليّ سطورها ، و ضاعت مراميها .. وهذا النوع من الكتب يبدو انه مجرد اصدار يشبه ملهاة طفل رضيع !

الصحفي والكاتب الاستاذ زيد الحلي

22 كتابا ، بين مجموعة قصصية ورواية ، لأسماء بعضها ، تنشر للمرة الاولى ، قرأتها جميعا ، بتمعن ، على مدى ايام الحظر ، وجدتُ بينها ، روايات ومجاميع قصصية ، امتلكت وعياً مجتمعيا شاسع المدى ، متكئ على جذور فلسفية، تمد القارئ بخيالات لا نهائية من المعرفة والقدرة على فهم حقائق الحياة ، وتدعو الى الارتباط بالحياة الواقعية ، وتفقدها ، ومراقبتها ، والتعمق بها ، وتحليل احداثها ، وتفسير سلوك الناس فيها بواسطة التغلغل الى نفوسهم ، واستبطان البواعث والاسباب والدوافع الكامنة التي توجه هذا السلوك .. وهذا في رأيي ابداع كبير في صورة عطاء ادبي ، شبابي ، وانعكاس للواقع المعاش ، والمتخيل ايضا... وبدت للقارئ في ألق قصصي جميل ، بهي الطلة ، وثراء في الغوص بعوالم وعي الشخوص ، وجمال البناء في السرد .
لقد اعادت تلك القراءات ، ثقتي بالقصة العراقية ، التي مرت قبل سنوات قليلة بمنزلقات الاصدار الهش ، المتسم بالكمْ دون الابداع ، قبل ان تنهض من جديد ، لكني ، استغربت ، وانا انهي بعض تلك القراءات المشوقة والمفيدة ، ان اخوة من النقاد كتبوا نقودا عن بعضها ، لم تشر الى ابداعات تلك النتاجات التي اشرتُ اليها ،انما تطرقوا الى هنات ورؤى غير موجودة اصلا ، وكالوا بكلمات قاسية على كُتاب ، يستحقون الاشادة والتبشير بهم .. وقد اثار استغرابي هذا الأمر ، فالذي اعرفه ، ان النقد سياق ابداعي مهم ، يهدف الى التقويم وبيان الاخطاء ، وصولاً الى رعاية بذرة الموهبة كي تعطي نتاجات اكثر، ابداعاً ، بدلا من رمي هذه البذرة بصخرة قساوة الرأي ، والتراب السبخ ، والماء الاجاج!
ولستُ ، هنا بمعرض التقليل من اهمية النقد والنقاد ، لكن الموضوعية دعامة اساسية ، لا يقوم الادب إلا بها وعليها..و"النقد" لا يستحق ان يكون نقدا ، إلا اذا رسم الطريق المؤدية الى التغيير في تفكيك المحتوى ، واستقراء غير المنظور ، وتلك حقيقة التقت عندها كل مذاهب النقد الرصينة ، فلا ضير على الناقد ان يختار أيا ما يشاء من تلك المذاهب ، ويقدمه لنا بكل تفصيلاته ، ولن يكون في اختلافنا فيما يختاره ، إنما في رؤاه ان خالفت الأطر الصحيحة في آليات النقد الحكيم ..فالنقد هو بالأصل جزء من حضارة العقل البشري ، واتزانه في اطلاق الاحكام الرصينة ، وليس ملعباً تتنافس فيه فرق شعبية !
بكلمة قصيرة اقول : ان النقد في اساسه ، مصطلح ، ومنهج ، ومن يتصدى لعملية النقد الادبي ، تقع عليه مسؤولية خطيرة ومهمة جدا ، فهو وجدان وضمير المجتمع والانسانية ..

اتحسب ان كلماتك غازلتني / دنيا علي الحسني
عجوز تستفيق بعد أسابيع من إعلان وفاتها

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 27 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 30 نيسان 2020
  820 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

في كل مرة احدث نفسي بان تكسر يراعها وتمنعه من الكتابة والامعان في توضيح وشرح الواقع العراق
1399 زيارة 0 تعليقات
طروحات متفائلة جديدة لتغيير النظام السياسي في العراق..الوسائل والأهداف!! بدأت منذ فترة ليس
1387 زيارة 0 تعليقات
منذ ان تأسست ( دولة اسرائيل ) و الصراع العربي الأسرائيلي لم يتوقف او يهدأ انما كانت هناك ف
881 زيارة 0 تعليقات
أكدت آخر البيانات الإحصائية لحد كتابة هذا المقال أن فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، أصاب
761 زيارة 0 تعليقات
عنصرية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعرفها العالم أجمع؛ الرجل أجج العنصرية في الداخل الأمر
708 زيارة 0 تعليقات
في الوقت الذي يواجه العراق العزيز تحديات عديدة وازمات ومشاكل بنيوية اساسية وعمّقتها الطائف
604 زيارة 0 تعليقات
أخيرا تمخّض جبل التحالف الطائفي الشيعي ومعه قطبي المحاصصة الكوردي السنّي وبعد مخاض عسير وم
604 زيارة 0 تعليقات
أعوام ستّ وهى تأبى إخْلاص أكثر مِنْ حُبّ.. وذات شروق يومٍ عادى؛ تسمعُ المُنَادى.. يعلو بصو
644 زيارة 0 تعليقات
* هناك فرق بين الماضي والحاضر كوعي واطلاع.* رغم هذه الغربة الفكرية تثير الأوبئة هلعاً وَجَ
789 زيارة 0 تعليقات
اتصلت بي صديقة لتحدثني عن مأساتها, لقد كانت تشعر بصدمة كبيرة, كل ما حدث معها كان غريبا, حي
578 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال