الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 408 كلمة )

مفاسد المحاصصة: ما بين داعش وتصريحات التبرير !! / مازن الشمري

شهدت البارحة حافات تلول مكيشيفة تعرضا متجددا لعصابات داعش الارهابية .. فيما تشهد أغلب البرامج الحوارية الرمضانية.. تبريرات متنوعة عنما يمكن اتخاذه من قرارات تمس رواتب الموظفين والمتقاعدين !!
ما بعد إعلان النصر على عصابات داعش الارهابية وتحرير المدن التي اغتصبت .. نشرت اكثر من مقالة ودراسة عن اهمية استثمار النصر في الغاء حواضن داعش المجتمعية .. فهذا التعرض الذي واجهه أبطال الحشد الشعبي .. سبقه تعرضا آخر في كركوك .. بما يؤكد أن شبكة الحوار الوطني المسؤول لم تستثمر هزيمة داعش وانكساره .. ولم يكن نفاذ القانون قادرا على الغاء الحواضن المجتمعية لهذه العصابات الاجرامية .
ومعروف في هذا النموذج من محاربة العصابات الاجرامية .. اهمية الغاء الحواضن المجتمعية والدينية له .. ومن دون تأكيد السلم الاهلي في هذه المناطق .. لا تكون هناك فائدة لتقنيات الحرب النظامية في مواجهة حرب عصابات .
النموذج الثاني الذي أيضا يؤكد حالة الفشل في السياسات العامة لمفاسد المحاصصة .. تتجسد في تلك التبريرات التي تطلق من قبل مسؤولين حكوميين أو برلمانيين .. بظهرون في القنوات الفضائية لتبرير عجز حكومة مفاسد المحاصصة من الاتيان بحلول تطبيقية تواجه أزمات متعاقبة مثل جائحة كورونا وانخفاض أسعار النفط .. وكل هذه التبريرات قائمة على ترويح قبول الموظف والمتقاعد بالادخار من رواتبهم أو تقليصها أو أو ... السؤال لهؤلاء الذوات الافاضل ولكل من يروج لهم في كروبات التواصل الاجتماعي من شخصيات تقدم أمام اسمها لقب الدكتور الأكاديمي ... أين كانوا جميعا .. واغلبية الجمعيات العلمية والنقابات والاتحادات المهنية المحترفة .. ناهيك عن المرجعية الدينية العليا ... وقد بح صوت الجميع بالنصائح والارشاد ... فيما انغمست تلك الاحزاب المتصدية للسلطة بمفاسد المحاصصة وحكومتها العميقة وسلاحها المنفلت والاجندات الاقليمية والدولية لها .. لتاتي اليوم تدعو المواطنين شد الأحزمة على البطون الجائعة .. وياتيك من يقول أن تصريحات النواب إنما هي ممارسة لدورهم الرقابي !!
أين كان هذا الدور الرقابي .. في زمن التخمة المالية .. الم تكن أزمة النفط متوقعة .. الم يكن معروفا أن العالم يتوجه نحو الطاقة النظيفة ؟؟ وان قيمة النفط لا يمكن الأعتماد عليها ... أين كان مثل ذلك الخبير الذي يروج لمثل هذه التبريرات بكونها ممارسة الدور الرقابي؟؟
وما بين معضلة عودة داعش إلى الظهور .. وبين الأزمات المتوالدة .. خرج بوضوح بيان المكلف الثالث لرئاسة الوزراء ليؤكد أن ظهور داعش يوظف الأزمة الحالية في تشكيل الحكومة .. نحتاج الى سلم اهلي يلغي الحواضن المجتمعية لهذه العصابات الاجرامية ... وان يتفضل علينا كبار المحللين بالصمت وعدم ترويج تبريرات احزاب مفاسد المحاصصة أمام مواطن جائع .. فكلا الحالتين مرارة العلقم في غد ربما أقول ربما يتفجر فيه غضب الجياع .. ولله في خلقه شؤون!!

المشخاب معالم وذكريات (1) / محسن حسين
البروفيسور العراقي عبدالجبار عبد الله اسرار الفيزي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 19 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...

مقالات ذات علاقة

مَــدخل الفـجـوة : نشير بالقول الواضح؛ أن المسرح في المغـرب لم يؤرخ لـه بعْـد؛ ولن يؤرخ له
88 زيارة 0 تعليقات
تشير نتيجة الإنتخابات الرابعة خلال عامين بوضوح إلى خلل في النظام السياسي في إسرائيل وإلى خ
61 زيارة 0 تعليقات
اولا-الفكر السياسي او الأفكار السياسية تعني الآراء والأفكار والاجتهادات والنظريات والفلسفا
56 زيارة 0 تعليقات
(غياب النخبوية المركزية وأثرها في إنحلال الدولة العراقية) كتب الدكتور عبد الجبار الرفاعي 1
57 زيارة 0 تعليقات
لم يدرك القادمون من مدن اللجوء والأزقة الخلفية في قم وطهران ودمشق والسيدة زينب والقرى الها
65 زيارة 0 تعليقات
مناسبة كبرى ، تشهدها المملكة الأردنية الهاشمية ، هذه الأيام، تكاد تكون من أكبر وأجل الأعيا
56 زيارة 0 تعليقات
وقعت الصين وإيران اتفاقية شراكة استراتيجية ، لمدة 25 عاما في ظل وجود عقوبات اقتصاديةعليها
56 زيارة 0 تعليقات
يأتي قرار إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن استئناف المساعدات للفلسطينيين بتقديم 150 مليون دو
58 زيارة 0 تعليقات
-بين ثوري و سُلطَويّ- بعد جهد ومعاناة تمكن من الحصول على فيزا وتوفير نفقات رحلة سفر كانت ض
60 زيارة 0 تعليقات
لا شك ان المتابع للعملية السياسية في العراق منذ انطلاقها عام ٢٠٠٣ والى يومنا هذا ، يجدها ل
67 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال