الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 395 كلمة )

التعامل مع الأزمات وكورونا من خلال سورة يوسف عليه السّلام/ معمر حبار

قرأ إمام صلاة التراويح سورة يوسف عليه السّلام، فاستوقفتني الآيات التي تطرقت للسجن، ومنها: قوله تعالى: " وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانِ" يوسف - الآية 36

1.سأحاول التطرق لكيفية مواجهة الأزمات والمحن التي يمرّ بها المجتمع باعتبار السّجن وجه من أوجه الأزمة والمحنة. وبما أنّ العالم أجمع يمرّ بوباء كورونا فكان لزاما على المرء أن يستخرج من أزمة السجن ومحنته كيفية التعامل مع كورونا باعتبارها أزمة وطنية وقارية ودولية تستحق الاهتمام ومن الجميع، وكلّ بما يقدر ويستطيع ويملك. ومن هذه الأدوات:

2.الاستماع للنّاس بمختلف مشاربهم أثناء الأزمات والمحن: " قَالَ أَحَدُهُمَا" و" وَقَالَ الْآخَرُ" يوسف - الآية 36.

3.معايشة الأزمة من عمقها وليس بعيدا عن النّاس: " وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانِ". وبهذه الطريقة يكون المرء صادقا ومدركا لهموم أمّته لأنّه أدرى وأعلم لأنّه يعايشها ويلمسها يوميا.

4.ثقة المجتمع بمن رزق من عناصر الثقة من أبرز عوامل مواجهة الأزمة وأهم أدواتها. والمطلوب من المرء أن يكون في مستوى الثقة الممنوحة له أثناء الأزمات حتّى يكون عونا لمجتمعه ولا يخيّب ظنّهم حين يتّصلون به: "إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ" يوسف - الآية 36.

5.من عوامل النجاح في فهم الأزمة ومواجهتها بطريقة فاعلة هي طرح المشكل بصدق وكما هو ولو كانت النتيجة مريرة قاسية: "قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْرًا ۖ وَقَالَ الْآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزًا تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ" يوسف - الآية 36.

6.لاتنتظر من النّاس أن يجدوا حلاّ للأزمة التي تعيشها بل الفرد أو المجتمع هو الذي يسعى جاهدا للاتّصال بأهل الخبرة والصّنعة ليجدوا له حلاّ للأزمة وتكون بداية فاعلة للتعامل مع الأزمة: "نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ".

7.كما تعرض المشكلة بحذافيرها وتفاصيلها لمواجهة الأزمة كذلك الحل لابدّ أن يعرض بتفاصيله وجزئياته حتّى يكون حلاّ فاعلا لمواجهة الأزمة: بما أنّ الأزمة تمسّ جميع أفراد المجتمع وتطرح المشاكل من طرف الجميع، فوجب إذن الردّ على الجميع وتقديم التوضيحات للجميع ودون استثناء. ومن استثنى فقد كان معينا للأزمة ومطيلا لعمرها: "أَمَّا أَحَدُكُمَا..." و "وَأَمَّا الْآخَرُ" يوسف - الآية 41.

8.الصرامة والصدق وعدم المجاملة في مواجهة الأزمات من عوامل النجاح والحدّ من آثارها ومحاصرتها ولو كان الدواء قاسيا مريرا حين تكون المرارة دواء لداء: "وَأَمَّا الْآخَرُ فَيُصْلَبُ فَتَأْكُلُ الطَّيْرُ مِن رَّأْسِهِ ۚ".

9.غرس الطمأنينة وبثّ الأمل في صفوف المجتمع من عوامل قهر الأزمة ومواجهتها: "قَالَ لَا يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلَّا نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَن يَأْتِيَكُمَا" يوسف - الآية 37.

10.من اعترف بفضل الله عليه وبفضل غيره عليه استطاع أن يواجه الأزمة ويجد الحلّ الفاعل لها وفي أسرع وقت وبأقلّ تكلفة ويكون فاعلا نافعا لمجتمعه: "ذَٰلِكُمَا مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّي" يوسف - الآية 37.

فتح مكة .. أسرار وعبر / معمر حبار
الأمير عبد القادر كما تراه حفيدته بديعة الحسني / م

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 22 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 04 أيار 2020
  819 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

بعض ماجاء في الكتاب: 1.قرأ صاحب الأسطر الكتاب بتاريخ: الخميس 3 ذو القعدة 1441 هـ الموافق ل
76 زيارة 0 تعليقات
ديني هو الله والنبي ومولاي**** امام الهدى ابو حسن عرفتهم بالدليل والنظر المبصر .. لا كالمق
83 زيارة 0 تعليقات
القرآن الكريم هو المتفق والمشترك الأدق بين جميع مذاهب المسلمين , والخروج عليه خروج من المل
150 زيارة 0 تعليقات
(( أن تلاقح الأفكار وتعدد المعتقدات الدينية والفلسفية والدراسات الموضوعية الفكرية المطروحة
164 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيم {إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدّ
160 زيارة 0 تعليقات
لا خلاف عندي على وجود المهدي وظهوره لكن في المقابل لاقدرة لدي على انتظار أراه غير مجدي حد
147 زيارة 0 تعليقات
  التاريخ الإسلامي مر بفتراتٍ عصيبة على نسل النبي الأكرم (صلوات ربي وسلامه عليه وعلى
159 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيم { سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ ا
151 زيارة 0 تعليقات
1.أسأل الأوّل: ماسرّ سعادتك بوفاة المفسّر علي الصابوني رحمة الله عليه؟ يجيب بافتخار واعتزا
147 زيارة 0 تعليقات
قراءات كثيرة سالت الاقلام على اوراق غير مسطرة تكتب سيرة الرحلة التأريخة لبابا الفاتيكان خو
169 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال