الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 472 كلمة )

معركة إبتزاز القضاء / علاء الخطيب

تتعدد اشكال الابتزاز بين الخصوم وبين الحلفاء عند اختلافهم لتستخدم فيها كل الأدوات والطرق التي يدنس فيها المقدس بهدف إخضاع الجهة المبتزة لرغبات المبتز والتحكم في طريقة تفكيرها وتوجيهها بالطريقة التي يريد.
ربما يكون الامر مقبولاً ان تكون معركة الابتزاز بين فريقين متخاصمين او بين حليفين اختلفا على تقاسم الحصص، أما أن تكون المعركة بين سراق فاسدين وبين القضاء فهنا لابد لنا ان نضع كثيراً من علامات الاستفهام ونستخدم مشرط الجراح في التحليل .
يتصور البعض ان الابتزاز أرخص أنواع المعارك وأقلها كلفة ، ولا تكلف سوى خلط الأوراق وقلب الحقائق باستخدام أقلام مأجورة ومواقع مفروشة للنشر، لكن المبتزين يتناسون أن حبل الكذب قصير، وستسقط ورقة التوت عنهم بمجرد ان تهب أول ريح ، يوم لا حصانة ولا عشيرة ولا حزب ينفع إذا ما قال القضاء كلمته.
لقد وجه مجموعة من الفاسدين أبواقهم المبحوحة ضد القضاء بعد ان قام مجلس القضاء الأعلى بإصدار قوائم لمتهين بقضايا تتعلق بالمال العام وتحدث عن إجراء المحاكم بملاحقة هؤلاء .
هذا البيان أرعب الفاسدين وبعثر أوراقهم وحساباتهم ، فلجأوا الى الابتزاز وإختلاق الأكاذيب ، ونشروا عبر المواقع الرخيصة بانهم مطلوبون للقضاء بمكيدة سياسية.
هذا الادعاء يذكرني بسيدة القي القبض عليها في بيت يأوي ارهابين ، فقالت في المحكمة انها عاهر و لا علاقة لها بالإرهاب . على قاعدة أهون الشرين أرادت ان تتخلص ، فهؤلاء الفاسدون عندما أدركوا ان التهم الموجه اليهم في التلاعب بالمال حقيقية لا مفر منها ، استحدثوا المكائد السياسية وتذرعوا بالحصانة ، وهم يعلمون قبل غيرهم أنهم دمى سياسية يحركها الزعيم باعتبارهم يمثلون مكوناً اخر مختلفاً عن مكون الزعيم وهنا تكمن اللعبة .
هؤلاء المساكين لا يفقهون ان من دفعهم الى هذا العمل ووعدهم بالحماية ، سيتخلى عنهم وما هم سوى أوراق يلعب بها وقت الحاجة.
فلقد قالها الزعيم ذات مرة وهو يتحدث بالأعلام بأن لديه كثيرا من الملفات والوثائق على خصومه وحلفائه وسيخرجها في الوقت المناسب أي سيبتزهم متى أراد.
أن لعبة الابتزاز السياسي الذي يلعبها بعض (الزعماء ) مع بعض الزعانف ليقلب الحقيقة قد ولى زمانها ، ولم تعد نافعة، والاكاذيب لا تصنع سياسيين. ولا يمكن للفاسد ان يكون وطنياً ولا يمكن أن يكون قائداً ، ولو سُخرت له كل الأقلام وكل الفضائيات والصحف ووسائل التواصل الاجتماعي.
فالقيادة لا تخلق من العدم ولا تصنع على أيدي الزعيم أو بالأكاذيب والتضليل والدعاية ، وانما تولد وهي تحمل مقومات وملكات ذاتية .
فلا ابتزاز القضاء ولا ما يسطره المسطرون في الفيسبوك او تويتر ولا حملات التخويف ستنقذهم من سطوة الحق وحكم القضاء ، مادام هناك إصرار على العدالة.

لم تكن معركة القضاء هذه هي الأولى ولن تكن الأخيرة لكننا واثقون هناك ضمائر حية جاهزة للدفاع عن العراق.
القضاء هو المعقل الأخير فلا تهدموه ، ولا تبتزوه ولا تخذلوه فتفشلوا وتذهب ريحكم .

فالقيادة لا تخلق من العدم ولا تصنع على أيدي الزعيم أو بالأكاذيب والتضليل والدعاية , وانما تولد وهي تحمل مقومات وملكات ذاتية .

فلا ابتزاز القضاء ولا ما يسطره المسطرون في الفيسبوك او تويتر ولا حملات التخويف ستنقذهم من سطوة الحق وحكم القضاء , مادام هناك إصرار على الشرف.

لقد اسمعت / علاء الخطيب
رمضان كشف عورات الدراما العراقية / علاء الخطيب

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 05 أيار 2020
  716 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

لم يعد المطلعون على الأحداث المتتالية في الساحة العراقية ولاسيما الأمنية، أن يصمتوا او يكت
5203 زيارة 0 تعليقات
رحم الله أمي وجعل الجنة مثواها ومستقرها، وكل تحيات التقدير والاحترام والحب لروحها الطاهرةق
5757 زيارة 0 تعليقات
كنا نزرع نبتة في عيد الشجرة، تنمو معنا، تخضر، تعانق النسمات الباردة، تتدلى منها لآلئ الندى
5638 زيارة 0 تعليقات
يعلم من يهتم بالشأن السياسي, أن تشكيل التحالفات والإئتلافات, ضروري أحيانا, لتكوين كتلة قوي
4657 زيارة 0 تعليقات
كلما اشتد بي الحنين والشوق الى المباديء الوطنية الحقة شدتني الذاكرة الى ابو هيفاء مرتضى ال
4950 زيارة 0 تعليقات
بدأ شهر الأفراح بولادة جبل شامخ وهو مولانا سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين (عليه السلام)
5692 زيارة 0 تعليقات
  تكثر الاشتباكات بين القوى الامنية وقوى مسلحة تنسب الى هذا الطرف او ذاك او الى
4903 زيارة 0 تعليقات
هل كان كرار كيوسف عليه السلام، بهي الطلعة، حسن الخلقة جميل الوجه والصورة، ما جعل أخوة يوسف
4707 زيارة 0 تعليقات
مهداة الى جميع اصدقائي صديقاتي في الهيئة العامة للاثار والتراث ومن تركوا اثرا في حياتي اشي
4513 زيارة 0 تعليقات
تقاس اية امة ودولة في العالم بأعمار شبابها فكما كانت أعمار الشباب في بلد ما مرتفعة فهو دلي
4123 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال