الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 315 كلمة )

حقاً أنها موسوعة تستحق التعظيم صحفيون بين جيلين / عباس عطيه البوغنيم

أن الإبداع في كل مفاصله فهو ارتقاء وأن المبدع الذي سطر أروع تراجم الكتاب والصحفيين في عراقنا الحبيب والمتمثل بموسوعته الموسومة (صحفيون بين جيلين ) وحيث أطلعنا على بعضها وهي تسلط الضوء على جيلين من رواد الصحافة العراقية والتي تحمل الكثير من مشاق المهنة أذ حملت هم المعانات وكيف لا وهي مهنة الحياد .

الأخ والأستاذ صادق فرج التميمي جاء كتابة الموسوم والذي حمل شخصيات الصحافة راودها الذين لهم باع طويل والخبرة في تقديم شهادات خاصة بحق كل واحد منهم وهي مسيرة طويلة وتوثيق لمسيرتهم الخالدة وهي مسيرة علمية عملية سلطت الضوء عليهم مع وجود رواد لم نطلع على أسمائهم بعد وهذا لم يغيب عن الأخ المخضرم التميمي .

لم تكن هذه المسيرة ألتوثيقه لجل كتابنا الذين رفعت قبعاتنا لهم خجلا ممن عندهم نفس طويل في مهنة المصاعب مهنة الحياد ولن تكن هذه المهنة عن الأستاذ التميمي والذي شملت الكثير من السيفيات (c.v ) ونأمل من الأستاذ التميمي أن يرفدنا بباقي الأعلام والصحفيون ونحن نكن لهم كل الاحترام كما لا ننسى الجهد الذي بذلة ولعبة المخضرم في تقديم النفائس النفسية وهي حقا موسوعة تدل على الجهد المبذول للصادق المترف الذي قدمه وسوف يقدم بعد .

شخصيات لهم جل احترامنا من المذكورين والذين سوف تطرز عبق كلماتهم في هذا الكتاب الموسوم من شخصيات لهم ثقلهم في الممارسة المهنية ولعل أي أحدا منا يتطلع أن يضع بضع كلمات خجله أمام هؤلاء الأساطين الذي رفدوا هذه المسيرة الخالدة وهي حتما باقية في نفوسنا وكيف لا وهي اللبنة الأولى في تقديم قدم السبق في هذه المسيرة المطرزة بكتابات عبرة عن أشراقة حياة جديدة لهم وللأجيال .

أن الجهد الذي بذله التميمي جهد كبير لذا علينا أن نقدم الشكر والتقدير لجناب المخضرم الأستاذ صادق فرج التميمي الذي قدم لنا كتابه الموسوم ونفائسه الثمينة التي قرضها الكتاب وأطلعنا على بعضها وهي عنوان فخر لنا فهم أصول السبق الصحفي ومعاناته لذا علينا أن نقدم الشكر والعرافان لجناب الأخ التميمي عما قدم وسوف يقدم لنا ونطمع منه أن يسلسل هذه الموسوعة ببقايا الأجزاء التي ترفد مسيرة الباقين .

ديمقراطية الغرب وحرية التعبير / عباس عطيه البو غني
لماذا الدفاع عن المثلية الجنسية ومن يروج لها / عبا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 14 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

 مع بدء شهر رمضان الكريم بدأت القنوات الفضائية تتنافس كالعادة في تقديم أفضل ما لديها
211 زيارة 0 تعليقات
من حقي كمواطن أن أعيش في مدينة متوفرة فيها كل سبل الراحة والطمأنينة النفسية والحياة الكريم
238 زيارة 0 تعليقات
اعتدت منذ فرض الحظر الجزئي ان أغادر مدينتي ظهر الخميس إلى أحد المدن او المحافظات لاقضي أيا
141 زيارة 0 تعليقات
سوف ندافع عن السنة, كما ندافع عن الشيعة, وندافع عن الكرد والتركمان, كما ندافع عن العرب, ون
144 زيارة 0 تعليقات
حياة الإنسان مليئة بالتجارب والدروس والمواقف عبر التاريخ، خيارات متعدّدة تصل إليك، إما أن
150 زيارة 0 تعليقات
في العقود الثلاثة الأخيرة من القرن العشرين كان العراق يئن تحت سياط الظلم والقمع والبطش، عل
138 زيارة 0 تعليقات
ما منْ إمرءٍ او حتى " نصفَ امرءٍ – مجازاً " إلاّ وصارَ على درايةٍ كاملة وإحاطة شاملة بمتطل
125 زيارة 0 تعليقات
أرجو من حضرتك يا فندم الإهتمام بما يحدث داخل أقسام الشرطة..!! فين الأمن، فين الأمان ،فين ش
368 زيارة 0 تعليقات
تختزن الذاكرة الإنسانية بأسماء طرق ودروب ومنازل مرت عبرها قوافل التجارة والسياحة، بقي بعضه
203 زيارة 0 تعليقات
طبيعة السمات البشرية متغيرة ، مختلفة من انسان إلى آخر ، متناقضة أحيانآٓ ، ما بين الظاهر م
192 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال