الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 538 كلمة )

ديمقراطية الغرب وحرية التعبير / عباس عطيه البو غنيم

حلم العراقيون أن تكون لهم ديمقراطية كديمقراطية الغرب أن تكون عندهم لترفع من همهم وجعل العراق أفضل بكثير مما هو عليه لكن الديمقراطية المزعومة هاهي تنكشف وجهها الحقيقي وتستعمل دكتاتورية البعث اللذان هما وجهان لعمله واحدة .

علينا فهم الوجه الحقيقي لهذه الديمقراطية التي لم تحقق لنا أي شيء سوى وعود أنبهر الجميع بها دون التطبيق ولن يكون ترقي ما لم تكن هناك إرادة ووعي لكشف خيوط المؤامرة وعند العودة إلى ديمقراطية الغرب المزعومة تجدها مجرد حبر على ورق دون تفعيلها الا في مجتمعاتنا....؟

ومن خلال التجربة والتي تجدها عند من غسل أدمغتهم بها فأن أمريكا وحلفائها لا يرون هذا الدمار الذي لحقها جراء قتل الرجل الأسود لتنتفض الناس ضد الحقيقة المزيفة التي كانت تشغل شعبنا العالق بين قطع الطرق ورفع شعار (ماكو وطن ماكو دوام )مما جعل هذا الشعار دق نعش البطالة والتصحر الفكري لدينا وأن تحقق شيء فما زالت المعادلة ناقصة .

من يحقق مطالب الشعب ؟

عهد أبناء الشعب العراقي ومن شهد أو سمع بها عدت ثورات لنيل الحقوق المسلوبة وما هذه المظاهرة التشرينيه وما تلتها من شهور إلا تحقيق المطالب وأن ورائها قبع الشيطان المتمرس وجعل المال العام هو الفيصل مع وجود الجحوش الأكترونية تحرك الشارع وفق مقاس معين ولو علم العراقيين أن هذه الثورات لم تأتي ببديل نخلف عما هم عليه الأن .

ومن يقول غير ذلك فهو واهم ولن يحقق سوى الوعود الكاذبة والتي يبنى من خلالها صرح ممرد فيه قوارير لينهب مرة أخرى خيرات البلد وتذهب في جيوب المفسدين واللاهثين خلف سراب وما سنوات العجاف التي شهدها العراق والعراقيون الا دليل واضح وهذا المظاهرات والجيوش التي تقتل وتضرب في الغرب الا نسخة لم تكن يتيمة من عراقنا الحبيب .

تعبير مزيف من حرية التعبير

رجل أسود يستصرخ الإنسانية المزعومة ليقول عدت مرات لم أقدر أتنفس ليجد الصم وعدم المبالاة هو الفيصل لتذهب روحة إلى بارئها وكذلك الحال لدينا من قتل متظاهرين دون أن تحقق العدالة لديهم في فهمها فهم صحيح وما يجري في هذه الفترة من سلب وحرق للممتلكات وفي نظرنا أن الحرية في التعبير تقبع في أمريكا وحلفائها لكنها ثبتت في الجرم المشهود لتقتل حلمنا البائس في فهم التعبير .

تجهيل السفارة والجحوش الالكترونية

أن الذين يقودون هذه الحملة الشرسة ضد عراقنا وشعبنا الذي يجد متنفس وحيد في حرية التعبير هو الخروج على الدولة والحكومة وأحزابها الذين جعلوها فاسدة لم تحقق له رفاهية العيش وهذا ما تجده من حرق دوائر الدولة التي هي ملك الجميع دون الخوض في المجهول لأن الدولة باقية ولكن الحكومة هي الزائلة وعلى هذا علينا أن نفرق بين هذين الاثنين وكيفية التعامل معهما ولكن الجحوش التي خاضت مسار عملها لتضرب أركان كل شيء في عراقنا والغريب أن هذه الجحوش تجد قتل هؤلاء السود وغيرهم ممن يهدد أمن أمريكا وعند العودة اليهم لم يفسروا هذا المنطق العشوائي لديهم من حرق ممتلكات الدولة الفتية وآن فاق الجميع بأركان الفساد.

لأختم حديثي أن الخوض في غمار الفتن مما نجد أنفسنا خاسرة ولن نحقق أي شيء سوى الدمار وهذه أمريكا وحلفائها والتي قتل هذا الرجل لدليل أن العراق لم يكن في معزل عن مشاركة هذا الهم لأن الذين يرون الحضارة الغربية هي حضارة تعتمد على حرية التعبير وهذه الحرية نجدها في غيبوبة لدى من فهمها غلط لذا علينا النظر والتقدم بما لدينا من وعي ولم يزل العراقي يتصدر القائمة في غزارة العلوم وترك شعار (علي وياك علي _ أو بروح بالدم نفديك ...._أو ..... ) كلها لم تقدم سوى الدمار لعراقنا وشعبنا الصابر المحتسب ؟.

حول ظاهرة انتحار المبدعين /
صوت الحسين / وضاح آل دخيل

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 16 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 05 حزيران 2020
  590 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12410 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
923 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7562 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8551 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7448 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7438 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7346 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9603 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8880 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8589 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال