الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 344 كلمة )

مجلس النواب العراقي والعدالة الانتقالية / علاء الخطيب

دعى رئيس مجلس النواب السيد محمد الحلبوسي الى مراجعة قرارات العدالة الانتقالية ، التي تعتبر مطلباً مهماً من مطالب العراقيين . اذ طالب المجلس بايقاف الرواتب المتعددة .  

هذه الدعوة لاقت استحساناً شعبياً كبيراً ، نظرا ً لما تحققه من عدالة اجتماعية . الدعوة لمراجعة قرارات العدالة الانتقالية لا تعني حرمان الضحايا من حقوقهم بل هي دعوة الى عقلانية القرارات من مفهوم وطني متوازن . اذ ان مفهوم العدالة الانتقالية وضع ليساهم في التخفيف من مخاطر العنف والانتقام ، وتعزيز ثقافة السلم الأهلي ، وسيادة القانون، وحفظ كرامة الضحايا، وإعادة بناء التماسك الاجتماعيّ، وتشجيع احترام حقوق الإنسان، وتسهيل التنمية، واستعادة الثقة في المؤسسات المسيئة سابقاً. واذا ما كانت قرارات العدالة الانتقالية غير منصفه وجائرة فستشجع على الكراهية والعنف وتعرض السلم المجتمعي للخطر . وهذا ما حدث في العراق بعد سقوط النظام ، فقد صدرت قرارات غريبة، كالتعويضات الفاحشة والانتقائية للمتضررين ، والرواتب المتعددة والمميزات الكبيرة التي يتمتع بها البعض وبشكل دائم . بجانب من يتضور جوعاً من العراقيين. خصوصاً اذا ما نظرنا الى اكثر المتضررين هم يعيشون في خارج العراق ، وممن لا يحتاجون الى تعويضات مدى الحياة او ممن لا يحتاجون للتعويض أصلاً . لقد أحدثت هذه القوانين شرخاً اجتماعياً كبيراً ، حتى اصبح إلغائها ضرورة وطنية . دأبت الدول على انصاف ضحايا الانظمة المستبدة والسياسات الجائرة ، لتجاوز تركة الماضي وتحقيق المصالحة ، وهي خيار مجتمعي وليس سلطوي فئوي ، وفي طليعة الدول التي طبقت مبدأ العدالة المغرب بعد الملك الحسن الثاني، وزيمبابوي وبولندا ورومانيا وكثير من الدول ، ولكنها كانت عقلانية في التطبيق ، فقد عوضت الضحايا بتعويضات لمرة واحدة ، ساعدتهم على العودة للمجتمع بشكل طبيعي . وما يثير التساؤل في الاصرار على اصدار مثل هذه القوانين هو القصد من وراءها. ان أهم ما يميز مفهوم العدالة الانتقالية هو : * القطيعة مع الماضي والشروع ببداية جديدة ، فهل حقق نظام العدالة الانتقالية في العراق هذا المبدأ ؟؟ * هل كرست العدالة الانتقالية في العراق السلم الاهلي ؟؟ * هل حفظت العدالة الانتقالية كرامة المضحين والضحايا ؟؟. لقد صوَّت البرلمان على خطوة مهمة ومطلب شعبي هو ايقاف الرواتب المتعددة وهي ستحسب له ولرئيسه ، كما ان انصات الحكومة لصوت البرلمان والاسراع في تطبيق قراراته سيعتبر انجازاً لصالح الجميع .

المشخاب معالم وذكريات ( 4) / محسن حسين
الْوُدّ الْمُصْطَنَع . . . ! / د. نيرمين ماجد البو

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 18 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 10 حزيران 2020
  690 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

في حي العدالة /شارع الجنسية  بمحافظة  النجف الاشرف  ترقد قامة أدبية شامخة أ
6684 زيارة 0 تعليقات
هم ليسوا أربعين بل كانوا خمسين بعد الأربعمائة ممن قتلهم الإحتلال والإرهاب والسلطات والمجمو
6224 زيارة 0 تعليقات
رفع محافظ كركوك علم الاقليم الى جانب العلم العراقي على المباني الحكومية في محافظة كركوك.وث
6215 زيارة 0 تعليقات
لم نلتقي سابقآ،ولكن عام  1988 توفرت الفرصة للقاء المباشر مع الصحفي رعد اليوسف.كان اللقاء ت
6080 زيارة 0 تعليقات
لظرف طارئ تواجدنا في مستشفى اليرموك ليل الاربعاء 7/12 – وما أن استقر وضع زوجي قليلا حتى جذ
6014 زيارة 0 تعليقات
لك يا امام الكاظمين صلاة ناعمة تفيض بالقناعة، نرجو منها الخلاص والنجاة في عطايا الحلم الذي
5903 زيارة 0 تعليقات
بدأنا نتحول رويدا رويدا الى اعتناق النمط الفوضوي ونؤسس له بعدما أصبنا بالضجر مما يحيطنا من
5762 زيارة 0 تعليقات
  الانتخابات البلدية والمشاركه فيها واجب وطني وحق من حقوقنا لتعزيز العمليه الديمقراطية ! ا
5685 زيارة 0 تعليقات
حلّ الليل فسكنت الأصوات وهدأت النفوس , كانت ليلة صافية وكل شيء فيها مستقر, لا.. انتظر لحظة
5618 زيارة 0 تعليقات
قمة عمان وعدم توقع غير المتوقع !!(القمة تنعقد هذا العام في منطقة البحر الميت جنوب غرب العا
5581 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال