الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 608 كلمة )

انها... للقانون قاهرة !! / الدكتور ميثاق بيات الضيفي

" الشر يؤدي للشر !!!"

ضربت الجائحة الكورونية الأعمال التجارية بشدة، فأدت لان يواجه الكثيرين عدم القدرة على تخطيط العمليات الاقتصادية والتجارية والقانونية واللوجستية، وتنفيذ عقود التسليم في تاريخ متفق عليه، أو نقل الموظفين إلى الاستعانة بمصادر خارجية في مناطق الحجر الصحي، وكيفية تعليق او تنفيذ العقود القائمة دون عواقب سلبية؟ وتعتبر ظروف القوة القاهرة استثنائية ولا يمكن التنبؤ بها بشكل معقول في وقت إبرام العقد ولا يمكن تجنبها ، وقد اعترفت بعض السلطات ومجتمع الأعمال بالفعل بأن وباء الفيروس التاجي يستوفي الشروط ويؤهل انتشار عدوى فيروسات التاجية كحدث قاهر وبوضع قانون يعترف بالوباء كظرف قاهر في المشتريات العامة وشهادات قوة قاهرة للشركات التي عطلت إمدادات الصادرات بسبب الوباء.
فما الذي ستهتم به المحاكم؟ يقع القرار النهائي بشأن طبيعة القوة القاهرة للوباء لكل عقد محدد ضمن الاختصاص الحصري للمحكمة وكل الأفعال المذكورة أعلاه سيكون لها فقط قوة مقنعة، ولكن ليست ملزمة للمحكمة وعند حل مثل هذه النزاعات ستقوم المحكمة بتقييم عدد من الظروف مع مراعاة التفاصيل المحددة لعقد معين، وإذا تم إبرام عقد التسليم إلى منطقة الحجر الصحي بعد الإعلان عن الوباء ، فلن يتم التعرف على الفيروس كحالة طارئة وعند اتخاذ قرار بشأن التسليم، عرف الأطراف أو كان يجب أن يعرفوا بوجوده، وتأثير الوباء على شريحة معينة من السوق ويجب أن يثبت الطرف أنه لم يتمكن من التغلب على العقبات التي تعترض تنفيذ العقد من خلال بذل كل الجهود المعقولة، وشروط اتفاق القوة القاهرة.
تحتوي معظم العقود التجارية على شروط القوة القاهرة، ولكن يمكنهم تحديد الظروف التي تعترف بها الأطراف كقوة قاهرة والأوبئة التي تتطلب إدخال تدابير الحجر الصحي، وتحديد الأدلة اللازمة للقوة القاهرة، ولتوضيح عواقب الظروف القاهرة، وكيف تؤثر القوة القاهرة على العقد؟ وإذا وجدت المحكمة أن الوباء ظرف قاهر للعقد الخاص، فقد يترتب على ذلك العواقب، والإعفاء من المسؤولية عن الإخلال بالعقد ، وخلال فترة الظروف القاهرة لا يمكن للطرف المقابل استرداد الخسائر، وهذا لا يعني إنهاء الالتزام نفسه ولا يزال يتعين تسليم السلع والعمل والخدمات ودفعها بعد توقف الوباء. وتعليق الوفاء بالالتزامات وقد ينص عليه القانون لالتزامات محددة أو أحكام العقد، ويحق للمقاول تعليق أداء العمل في حالة الطوارئ مما يمنع إنجازه في الوقت المحدد.
فهل من الممكن إنهاء العقد فيما يتعلق بالوباء؟ وغالبًا ما تحتوي بنود القوة القاهرة في العقود على شرط بشأن الحق في إنهاء العقد في حالة ظروف القوة القاهرة أو استمرارها لفترة معينة، وهل سينتهي الالتزام بالعقد تلقائيًا إذا كان الوفاء به بسبب وباء مستحيلًا جسديًا أو قانونيًا، وإذا كان تنفيذ العقد ممكنًا، ولكنه صعب للغاية أو لم يعد يهم الأطراف المقابلة بسبب الظروف المتغيرة، ويحق للطرف أن يطلب إنهاء العقد في المحكمة فيما يتعلق بتغيير كبير في الظروف، وكما في حالة القوة القاهرة وعند النظر في مثل هذا النزاع ، وستقوم المحكمة بتقييم الوضع فيما يتعلق بحالة الطوارئ للوباء، وإمكانية التغلب على العقبات التي تسببها، وكذلك مقدار الضرر الذي سيتسبب فيه الطرفان في تنفيذ العقد بالشروط الأصلية.

إن ممارسة حل النزاعات فيما يتعلق بالوباء لم تتشكل بعد، أوقف الحجر الصحي عمل المحاكم، لذلك لا يجب أن تتوقع ظهور قرارات المحكمة الأولى وبشأن هذه المسألة في وقت سابق من نهاية هذا العام. في هذه الظروف، ومن المهم التركيز على التوصل إلى اتفاقات توفيقية مع المقاولين، وتحليل مخاطر العقود الحالية، فتحتوي معظم العقود في الممارسة التجارية على شروط القوة القاهرة، ويمكن أن يختلف محتواها بشكل كبير حتى داخل نفس المؤسسة، ونوصي بتجميع مصفوفة لهذه الشروط ووضع نهج للمفاوضات مع المقاولين، واعتمادًا على محتواها، وتأمين الأدلة بالضرورة إصلاح استحالة الوفاء بالالتزامات فيما يتعلق بالوباء، وقد تشتمل هذه الخطوة على مناشدات للغرف التجارية، والوكالات الحكومية، والحصول على معلومات من الأطراف المقابلة. وان بالمفاوضات مع المقاولين نوصي بإبلاغ الأطراف المقابلة بالتفصيل بالصعوبات المصادفة، بما في ذلك في شكل الإخطارات المنصوص عليها في شروط الظروف القاهرة، وبناءً على نتائج المفاوضات، فمن المهم إصلاح التغييرات المتفق عليها للعقد، وتعليق المواعيد النهائية والمدفوعات المؤجلة وتغيير طريقة التنفيذ.

العراق مابعد 2020 رؤية مستقبلية / كرار فرحان هاني
هديتي للحكومة: حل الازمة الاقتصادية / اسعد عبدالله

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 09 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

عبد الامير الديراوي - البصرة :مكتب شبكة الإعلام في الدنمارك - شهدت البصرة ليلة أمس الاحد ا
5342 زيارة 0 تعليقات
مكتب المجلس الاعلى الاسلامي في الدانمارك يقيم احتفالا تابينيا بالذكرى السنوية لرحيل شهيد ا
155 زيارة 0 تعليقات
السويد - سمير مزبانحنان صوت غنائي نسائي عراقي جديدالملحن العراقي الفنان مفيد الناصح وجدت ف
118 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد – شبكة الإعلام في الدانمارك احتفاء بتميزها وتألقها أقام نادي رجال الأعمال وبالت
2809 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك اعلنت وزارة خارجية كوريا الجنوبية ت
3050 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  قال نور الدين جانيكلي نائب رئيس الوزراء التركي
956 زيارة 0 تعليقات
يقول مفكر أيطالي .. نحن نخدم الدولة لأنها ضرورية, لكننا لا نحب الدولة ولا يمكن أن نحبها ,ل
6765 زيارة 0 تعليقات
شهد لبنان ألمنقسم بين موالين للنظام السوري ومعارضين له موجة من عمليات الاغتيالات والتفجيرا
6402 زيارة 0 تعليقات
في حديث مباشر لقناة (الفيحاء) الفضائية اليوم، الاثنين، علقت في نشرة الاخبار الرئيسية على خ
5715 زيارة 0 تعليقات
من المقرر أن تُجرى الانتخابات البرلمانية المقبلة يوم 30 نيسان 2014. والانتخابات في الأنظمة
5944 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال