الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 332 كلمة )

النجف الأشرف ومواقفها! / عباس عطيه البو غنيم

عندما نتحدث عن رجال لهم مواقف لا تعد ولا تحصى ,تارة تجدهم يقدمون الدعم اللوجستي لجبهات القتال وأخرى تقدم سواعدهم البيضاء وتجهز أبناء محافظتهم المتعففين الذي قطعت أرزاقهم اليومية ,لكن اليوم تجد مشروعهم ذات صبغة ولائية لم يفكر بها أحد غيرهم .

اليوم أتحدث عن مجموعة نجفية ذات صبغة علوية حسينية يعجز اللسان في الثناء لوصفهم وتجليات الحديث عنهم ,ينبغي أن يكون له مقدمات وكيف لا وهم ينضمون أكبر مشروع نجفي ل (خدمة الحسين (ع) الماضين )الذين جسدوا بمواقفهم الندية سماء الخدمة الحسينية بمواكب وتكيات وهيأت لها دور في ذلك الوقت ,ولن يقتصر دورهم بعد الممات فلم يزل عبق الماضي يطرز مجالسنا الندية .

عمل يستحق النشر والتمعن فيه جليا لتقوم بعمل (البوم )صور ومعرض للصور وكتاب يجمع الجميع ويكون عبارة عن موسوعة مفتوحة ؟ تضم خدام الخدمة الحسينية في مدينتي الذين لم تزل ذكراهم الندي يرفد تأريخنا ولعل مشروعهم الكبير ربما يصل إلى طبع كتاب يترجم أحوالهم ومواقفهم التي لم حبست في صدورهم أو التي خرجت منها لتروي عذبها في مجالسنا .

عليَ أن أذكر أصحاب المواقف الندية التي أطأطأ رأسي خجلا منهم لما قدموه لهذه المدينة بل ما أعطوه لهؤلاء الخدم الذين ترجم لبعضهم وتذكر بعض القائمين على هذا المشروع الهادف منهم الحاج علي باقر الأنصاري والأخ محمد رسول باقر الأنصاري والأخ حيدر الشيخ راضي الأنصاري والشاعر القدير الأستاذ أحسان حلمي والراد ود القدير الشيخ كرار خضير البو غنيم وغيرهم الذين وضعوا بصمتهم الجميلة والجلية وامتازوا بها عن غيرهم ممن أعطوا الكثير تقرباً لله دون الفائدة الدنيوية .

لأختم حديثي عن عطائهم الثرى الذي جعلنا حيارى ,أنشكرهم ؟ لما بذلوا أمام مشروع رسالي هادف يدل على قدسية مدينتهم ورجالها الماضون الذين قدموا كل شيء جميل في مديني ولم يزل موسيقاه يشنف أسماعنا, لذا علينا أن نشكر هذه المواقف من الرواد على فعلهم ومشروعهم الذي عجزت عن فعله دول ومؤسسات ينبغي لها أن تقوم به تخضع رقابنا لعطائهم ,فسلاما عليكم أيها الأبطال الذي دل موقفكم الندي وهو يدل على نبلكم وصدق مشاعركم اتجاه هذه النخبة الحسينية التي قدمت أثرها وهذه أياديكم تمتد اليهم لتكن سباقة في هذا المشروع الرسالي الهادف فسلاما منا عليكم أيها الرساليون .

هل لدينا وعي جماهيري أو فردي للتغير ؟ / عباس عطيه
هموم الأمة وأزمة الهوية / عباس عطيه البو غنيم

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 22 حزيران 2020
  682 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

أظلل عالصديج وعلي ماظل وينه العن طريجه اليوم ماضل أغربل بالربع ظليت ماظل سوى الغربال ثابت
1 زيارة 0 تعليقات
لا أظن أن مكتبة بحجم قصر شعشوع، بإمكانها احتواء ما دوّنه النقاد والكتاب بحق ماسكي زمام أمو
2 زيارة 0 تعليقات
ما منْ إمرءٍ او حتى " نصفَ امرءٍ – مجازاً " إلاّ وصارَ على درايةٍ كاملة وإحاطة شاملة بمتطل
89 زيارة 0 تعليقات
اعتدت منذ فرض الحظر الجزئي ان أغادر مدينتي ظهر الخميس إلى أحد المدن او المحافظات لاقضي أيا
94 زيارة 0 تعليقات
في العقود الثلاثة الأخيرة من القرن العشرين كان العراق يئن تحت سياط الظلم والقمع والبطش، عل
95 زيارة 0 تعليقات
حياة الإنسان مليئة بالتجارب والدروس والمواقف عبر التاريخ، خيارات متعدّدة تصل إليك، إما أن
96 زيارة 0 تعليقات
سوف ندافع عن السنة, كما ندافع عن الشيعة, وندافع عن الكرد والتركمان, كما ندافع عن العرب, ون
98 زيارة 0 تعليقات
 مع بدء شهر رمضان الكريم بدأت القنوات الفضائية تتنافس كالعادة في تقديم أفضل ما لديها
140 زيارة 0 تعليقات
عندما يجهل الانسان حقيقته يكون من السهل استغفاله ، واسوء شيء عند الانسان عندما تكون اوراقه
151 زيارة 0 تعليقات
هنالك من الأحداثِ احداثٌ يصعبُ للغاية تزامنها في تواريخٍ بذات يوم حدوثها , وهي ليست بقليلة
152 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال