الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 366 كلمة )

هل أصبح الوباء المستجد لعبة سياسية أم صحية؟ / شهد حيدر

بعد ان انتشرت جائحة كورونا على مستوى غالبية دول العالم وارتفاع كبير يوميا في معدل الإصابات والوفيات أصبحت الدول تتصارع وتتنافس فيما بينها لاكتشاف العلاج المناسب وإيجاد اللقاح للخلاص منه بأسرع وقت ممكن للإنقاذ البشرية

إلا في دولة من دول العالم تتصارع وتتنافس على قتل شعبها يوميا بأسهل وأحقر الأساليب الممكنة للتخلص من المطالبة بحقوقهم المشروعة،، إلا وهي العراق، فعلى الرغم من ظهور بوادر من قبل بعض المختصين والشركات الكبرى لاختراع علاج يسهم وبشكل كبير في تقليل عدد الوفيات تبقى الحكومة العراقية تفكر في كيفية استغلال هذه الجائحة بأبشع الأساليب العلمية المكتشفة، وهي تصارع من قبل السلطات الحاكمة على كيفية استيراده وتسويقه بأغلى الإثمان للشعب المسكين من ناحية، وعلى كيفية ترويع وتهديد المخترعين للعلاج داخل البلد من ناحية أخرى، فما هو الذنب الذي اقترفه المريض لكي يتم التجارة بصحته بهذه الطريقة البشعة، ناهيك عن قيام ضعاف النفوس باستغلال هذه الجائحة لتحقيق اعلي معدل من الإرباح والمكاسب الشخصية، فالبعض قام برفع أسعار الكمامات والكفوف الواقية والمعقمات التي من المفترض ان تقوم الدولة بتوزيعها على المواطنين مجانا أو بسعر رمزي على اقل تقدير، بدل من تسويقها وبيعها بأسعار مرتفعة من قبل ضعاف النفوس أو ما يسمى بتجار الأزمات ، فالمشكلة ليست في الفيروس نفسه.. بل المشكلة في حكومة الفيروسات التي أصابت بفسادها حياة شعبها، فعندما يخترق الفيروس الجسد يتركه بلا مقاومة بلا مقدرة حتى للوصل به إلى مرحلة العجز ثم الوفاة ، وهذا ما تسعى إليه الحكومة في الوقت الحالي فهي تتغذي وتنمو على هذا الجسد المنهك من اثأر الحروب العسكرية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية وصولا إلى معركته الصحية ضد هذا الوباء الظالم القاتل، فهنالك صراع دائم في الحياة وأصعبها الصراع مع المرض ، إما انتصار الإرادة وغلب وقهر هذا المرض أو الاستسلام والرضوخ له ، لكن العجيب والطريف في هذه الجائحة ان البعض يظن ان الأزمة الصحية وجائحة كورونا هي سبب الوفاة الرئيسي ، لكنهم نسو ان الفقر مرض والذل والاستسلام مرض ، والحرب الاقتصادية واستقطاع دخل المواطن المسكين مرض، وعدم توفير فرص عمل للشباب وتشغيل الطاقات هو مرض ،ومحاربة المواطن على سد لقمة عيشه مرض، والصراع على شراء المناصب بمئات الدولارات التي هي من حق المواطن الفقير هو مرض ، عن إي مرض تتحدثون ، والعراق أصبح اليوم جسدا مريضا مخترق من كل الجوانب ويدفع ثمن أخطاء المواطن وهو لا ناقة له فيها ولا جمل.
مشاكل ومعوقات التعليم الالكتروني في العراق / شهد ح

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 13 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 26 حزيران 2020
  607 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

أظلل عالصديج وعلي ماظل وينه العن طريجه اليوم ماضل أغربل بالربع ظليت ماظل سوى الغربال ثابت
1 زيارة 0 تعليقات
لا أظن أن مكتبة بحجم قصر شعشوع، بإمكانها احتواء ما دوّنه النقاد والكتاب بحق ماسكي زمام أمو
2 زيارة 0 تعليقات
هنالك من الأحداثِ احداثٌ يصعبُ للغاية تزامنها في تواريخٍ بذات يوم حدوثها , وهي ليست بقليلة
18 زيارة 0 تعليقات
دموع التي نراها في عيون الكثيرين من سياسيي اليوم هي ليست حقيقة ولا صادقة ، انما هي كاذبة و
19 زيارة 0 تعليقات
تختزن الذاكرة الإنسانية بأسماء طرق ودروب ومنازل مرت عبرها قوافل التجارة والسياحة، بقي بعضه
19 زيارة 0 تعليقات
تنمية القدرات الفكرية والبحثية في التعاطي مع القضايا وانعكاساتها ودراسة مقررات التخصص في ا
20 زيارة 0 تعليقات
(( أن الله تعالى خلق هذا الكون الواسع وأوجد فيه الكثير من خلقه منها نراها ومنها لا نراها و
22 زيارة 0 تعليقات
عندما يجهل الانسان حقيقته يكون من السهل استغفاله ، واسوء شيء عند الانسان عندما تكون اوراقه
23 زيارة 0 تعليقات
طبيعة السمات البشرية متغيرة ، مختلفة من انسان إلى آخر ، متناقضة أحيانآٓ ، ما بين الظاهر م
23 زيارة 0 تعليقات
قادتني قدماي الى شارع الرشيد التاريخي الذي يختلط هواه بعبق الكتب العتيقة, حيث كنت ابحث عن
24 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال