الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 498 كلمة )

شكرا لكم...خرجت بالايادي البيضاء وتركت عندكم امانة / د. هاشم حسن

منذ يومين بعد خروجي للتقاعد من كلية الاعلام وبعد حفل صغير ومعبر حضرته نخبة طيبة من الزملاء والاصدقاء من المخلصين الاوفياء لمشروع تطوير الكلية ....لم استطع ان اكتب كلمة واحدة ووجدت نفسيي احبس دموعي بصعوبة وكادت ان تنهمر حزنا ليس على نفسي وعلى كليتي التي احببتها ومنحتها كل ما استطيع لتكون اهم كلية اعلام في الوطن العربي بل غمرني الالم على وطني وانا اراه جريحا منتهك السيادة ضعيفا يحتضر يحتضن كل يوم الشرفاء المغدورين الذين احبوه وكأن الحب جريمة تستحق الاغتيال.... وكان الكيد للشرفاء وعرقلة الانجاز بطولة اسامح هؤلاء لانهم مرضى يستمتعون وهم يشاهدون الاشياء محطمة...!. 

الدكتور هاشم حسن متقاعدا من كلية الاعلام في بغداد

لن اموت كما كتبت ذلك في عنوان مقال قبل ربع قرن ( مت ...قاعدا ) بل اقول للجميع بروح الباحث عن المعرفة والصحفي العاشق للحقيقة والوطني الذي اختار الحرية و الشهادة( نحن الابطال يا اصحابي سنبقى نقاتل بالكلمة والمعرفة وبالحب خفافيش الظلام حتى النهاية).....لن نخرج من هذا الوطن وسنسقيه من ارواحنا ليسترد روحه السومرية الجميلة والق كلكامش الذي تقمصنا خطواته فقد راى كل شىء فغنت له البلاد.. وانا اغادر على الورق الرسمي كليتي الحبيبة وقد زرعت فيها ذكرياتي واحلامي في كل صف وقاعة درس وفي كل ممر ورواق وشجرة وزهرة يانعة واهم من ذلك رسمت في قلوب الناس المحبة والاخلاص في العمل ونبذ الطائفية وخطاب الكراهية والاصالة في البحث والشجاعة والشفافية في قول الراي....اتقدم بالشكر لرفاق الدرب الاوفياء الذي نالتهم لايمانهم بنهجنا الاصلاحي بعض سهام الحقد وكيد التقارير السرية لمخبرين للاسف يحملون الالقاب العلمية...واشكر ايضا كل الذين مسوني بسوء وهم يعلمون قبل غيرهم انني منزه وبرىء من كل ما يدعونه زيفا وافتراء ولعل ذنبي الوحيد اني احسنت اليهم... شكرا لكل الذين تطوعوا لقتلي او اغتيالي معنويا وشتموني بعد ان احسنت اليهم فقد دفعوني للعمل بدون كلل لتمتد جذوري بقوة في ارض عشقتها ومهنة قدستها...

وانا اغادر .... رسالتي بل شهادتي الاخيرة لله وللوطن والضمير ان ارفع يدي للسماء وهي بيضاء مثلما دخلت الوظيفة والصحافة والجامعة قبل اربعين عاما وخرجت والحمد لله نظيفة بيضاء وصدق امير المؤمنين علي بن ابي طالب حين قال دخلت الخلافة بجلبابي هذا فاذا خرجت بغيره فانا خائن....لعلي زرعت شجرة طيبة تركتها للخيرين لرعايتها لتثمر دروسا نغرسها في عقول الاجيال مقرونة بمعرفة حديثة ومثابرة عنيدة ومحبة للناس وللوطن بدون ان نترقب الثمن وقبل كل ذلك عشق الحقيقة وتمثل اخلاق الانبياء والفرسان فالصحافة المهنة والدراسة رسالة مقدسة لايدركها الا الشرفاء.... تركت بين ايديكم امانة لا اخاف عليها من المنافسين بل من الذين فقدوا ضميرهم لهوسهم بالكراسي والتي لاتدوم لاحد ....،

شكرا سنحتفي قريبا بانتصار الوطن وانتصار المبادىء
والقيم وانتصار الحب على الحقد وشكرا لكل من سامحني عن هفوة في زحمة العمل وعبارة كتبتها على عجل.. وقسوة اب مع اولاده..... ونسال الله السلامة للجميع من كارونا الفايروس وكارونا البشر،

الدكتور هاشم حسن
حفل صغير مع اساتذة الجامعة
كلية الاعلام في بغداد
الدكتور مع زملائه في الجامعة
ذكرى تحرير الموصل .. تاريخ الرجال / محمد علي مزهر
تدهور الكهرباء..هل يعيدنا الى العصر الحجري؟ / حامد

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 06 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 11 تموز 2020
  716 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

 والعالم يعاني للسنة الثانية من وباء كورونا (كوفيد-19) تذكرنا منظمة الصحة الدولية ان
88 زيارة 0 تعليقات
قادتني الصدفة مع صديق ، لأجد نفسي امام بناية جوازات الاعظمية لتبديل جواز صديقي المنتهية صل
190 زيارة 0 تعليقات
ازعم انني اول من نشر كذبة نيسان في الصحافة العراقية. اقول ذلك في هذا اليوم الخميس ففي هذا
194 زيارة 0 تعليقات
 تجسد الباحثة العراقية "د. ولاء البكري" نموذجا ملهما للشباب والمرأة في العالم العربي
208 زيارة 0 تعليقات
بحلول العام الحالي 2021 يكون قد مر 100 عام (قرن كامل) على تاسيس الدولة العراقية.   &n
223 زيارة 0 تعليقات
ليس جديدا حينما اؤكد ان بداية التقدم هو الإنجاز ، وبداية الإنجاز الإبداع ، وبداية الإبداع
227 زيارة 0 تعليقات
 عندما يكون مقالي هذا بين يدي القارئ الكريم اكون انا في مستشفى العنايات في مدينة جبيل
234 زيارة 0 تعليقات
انا فوجئت بهذه الساعة العجيبة. وبعد بحث عرفت ان هذه الساعة تُنذر بقرب نهاية العالم بسبب ا
236 زيارة 0 تعليقات
 في خضم التغييرات الكبيرة في العالم العربي قد لا يتذكر هذا الجيل شخصية مصرية كانت لول
238 زيارة 0 تعليقات
مقالي اليوم 8 نيسان 2021 في صحيفة الزمان بطبعتيها العراقية والدولية:وانا بعيد عن الوطن لا
238 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال