الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 334 كلمة )

هديتان تاريخيتان من صديق رائع / محسن حسين

تلقيت اليوم اروع هدية من الصديق الرائع حميد قاسم.
عدد من الصفحات الاولى لصحيفة الجمهورية التي صدرت بعد ثورة 14 تموز 1958 وكانت تحمل في البداية اسم صاحبها احد قادة الثورة العقيد الركن عبد السلام عارف. 

كان الاخ حميد قاسم كريما فمن بين الصفحات التي تسلمتها كانت منها اثنتان تحملان في الصفحة الاولى تقريرين اخباريين (اشرهما بالقلم الاحمر) كتبتهما انا في ذلك الزمن اي قبل 62 عاما. كان الاول عن زيارة عبد السلام عارف الى الديوانية نشر في عدد الاثنين 28 تموز 1958 والثاني عن زيارته الى العمارة نشر في عدد الاربعاء 6 اب 1958.
حين قامت الثورة كنت اعمل في صحيفة الشعب وبعد الثورة سيطرت عليها وعلى مطابعها وبنايتها في حي السنك ببغداد مجموعة من الشباب وابلغونا بان الصحيفة اصبحت تحمل اسم الجمهورية وان صاحبها هو عبد السلام عارف ورئيس تحريرها الدكتور سعدون حمادي
وكنت ضمن عدد من الصحفيين الذين عملوا في الصحيفة وقد اخترت لمرافقة عبد السلام عارف وكان نائبا لرئيس الوزراء ووزيرا للداخلية في زياراته للالوية (المحافظات) حيث كان يخطب في الجماهير ويشرح لهم اهداف الثورة.
كنا نذهب في الصباح بطائرة صغيرة وكان مع عارف وزير الاعمار فؤاد الركابي ممثل حزب البعث في حكومة الثورة.
وفي كل المدن التي زارها كانت هناك استعدادات لاستقبال جماهيري لموفد الثورة حيث يلقي خطابا يتضمن اهداف الثورة وما تنوي تحقيقه للشعب.
وكما في الصحيفتين المنشورتين مع هذا الموضوع نجد عناوين بارزه (مانشيتات) في الصفحة الاولى نقلا عن اقوال عارف في خطاباته.
من خطابه في الديوانية كان مانشيت الصحيفة نقلا عن تقريري:
- عبد السلام يخطب في 100 الف مواطن في الديوانية:
لا اقطاع بعد اليوم
ومن خطابه في العمارة مانشيت نقلته عن عارف (انا ابن عبد الكريم قاسم وستتم الوحدة) في اشارة نفي للاشاعات عن خلافات بينه وبين قاسم حول الوحدة العربية ومن العناوين الاخرى هذا العنوان:
مطالبة كافة منتسبي الدوئر والمؤسسات بيان مصدر ثرواتهم.
شكرا للاخ حميد قاسم على هذه الهدية الثمينة بالنسبة لي واقدمها هنا للاصدقاء للاطلاع على فصل مهم من تاريخ العراق

نزيه من بلادي.. مصطفى الكاظمي.. 11 / هادي حسن عليو
التعليم النقطة الأساسية لبناء الدول وتطورها : استط

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 19 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 20 تموز 2020
  694 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...

مقالات ذات علاقة

بغداد / رعد اليوسف : قبل الجلوس في مكاني ، وأثناء إلقاء السلام على الدكتور خالد العبيدي ،
32717 زيارة 11 تعليقات
من بابل / رعد اليوسفجلسة لم تخل من الهموم  ، والحديث عن المشاكل ، واسباب تردي الخدمات
6927 زيارة 0 تعليقات
الدكتور خالد العبيدي ل "شبكة الاعلام في الدنمارك": التعايش مع ابطال تحرير العراق والمنكوبي
7184 زيارة 7 تعليقات
ضاعت المقاييس ، وتداخلت الصور ، وتم التجاسر على العلوم من قبل الأميين ، وعلى الصحافة والاع
5533 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك هي ليست مقابلة صحفية .. فقد تعودت منهج  الكتاب
6069 زيارة 0 تعليقات
  مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك وقعت الشاعرة والأديبة السورية وفاء دلا مجموع
8325 زيارة 0 تعليقات
وجه الفنان نصير شمة اليوم  في اتصال هاتفي معي في الساعة السابعة مساءا شكره وتقديره وا
6741 زيارة 0 تعليقات
عبدالامير الديراوي :البصرة :مكتب شبكة الاعلام في الدانمارك عندما نتحدث عن شاعرة محدثة مثل
7242 زيارة 0 تعليقات
في الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي ، وحينها كنت أعمل محررا صحفيا في أحدى الصحف المحل
7332 زيارة 0 تعليقات
عندما اعلنت نتائج الاجتماع بين ممثلي الحكومة السورية وفصائل المعارضة والذي عقد في استانا ا
6880 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال