الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 517 كلمة )

الحرائق والتفجيرات في إيران واحتمال نشوب مواجهة في المنطقة

وقعت سلسلة من الحرائق والتفجيرات الغامضة في عدد من المنشآت المدنية والعسكرية الإيرانية خلال الأسابيع القليلة الماضية شملت مجمع" نطنز " لتخصيب الوقود النووي، ومصنعا للصواريخ، وإشعال النيران بسبع سفن في ميناء بو شهر، وأدت إلى وقوع خسائر بشرية وأضرار مادية كبيرة. وعلى الرغم من إعلان إيران رسميا أن هذه الحرائق والتفجيرات لم تكن أحداثا أمنية، ولم تنجم عن هجمات سيبرانية، إلا ان معظم المراقبين يعتقدون انها سواء كانت هجمات سيبرانية أو تم تنفيذها عن طريق عملاء في الداخل الإيراني، فإنها ليست عشوائية، بل مدروسة جيدا ومنظمة ومحسوبة النتائج، وإن إسرائيل تقف وراء بعضها على الأقل خاصة الهجوم على مجمع " طنز" النووي وحرائق السفن في ميناء بو شهر، وإن حادثة اعتراض طائرات مقاتلة أمريكية لطائرة ركاب إيرانية في الأجواء السورية يوم الخميس 23/ 7/ 2020 ستزيد الوضع تعقيا وخطورة.

أحداث الحرائق والانفجارات واعتراض الطائرة الإيرانية ليست سوى جزءا من الاستراتيجية الإسرائيلية والأمريكية لزيادة الضغط على إيران التي تعاني من جانحة كورونا، ومن الحصار الاقتصادي الشديد المفروض عليها، وكرسالة واضحة لها مفادها انها معرضة للخطر، وإنه يمكن الوصول إلى منشآتها النووية والصناعية الحساسة وحتى وسائل مواصلاتها المدنية ومهاجمتها وتدميرها؛ لكن هذه الاستراتيجية العدوانية الأمريكية – الإسرائيلية في مأزق؛ فأمريكا انسحبت من الاتفاق النووي تلبية لرغبة إسرائيل، وقامت بحملة شرسة ضد إيران في جميع المحافل الدولية لعزلها، وحاصرتها سياسيا واقتصاديا وتقنيا بهدف إيقاف برامجها التسليحية وخاصة مشاريعها النووية والصاروخية، وإسرائيل التي تعتبر إيران عدوها اللدود الذي يهدد وجودها حاولت الحد من قدراتها بضرب المليشيات المؤيدة لها في سوريا والعراق، فشنت العديد من الهجمات على مواقع تابعة لها ولحزب الله في البلدين، وفشلت في تحقيق هدفها الأهم وهو إخراج القوات الإيرانية وحزب الله من سوريا؛ أي إن أمريكا وإسرائيل فشلتا في محاولاتهما لتغيير النظام وتركيع إيران التي استمرت في تطوير برامجها النووية وصناعاتها العسكري، وزاد تدخلها ونفوذها في شؤون عدد من الدول العربية، وأصبحت لاعبا قويا يهدد إسرائيل والمصالح الأمريكية وحلفاء أمريكا العرب في المنطقة!

فهل سترد إيران على هذه الاعتداءات؟ ومتى وكيف وأين سترد؟ وإذا ردت، فهل سينجح نتنياهو في جر ترامب إلى مواجهة محدودة أو شاملة معها؟ إيران لا تريد التورط في مواجهة مفتوحة مع أمريكا وإسرائيل .. وقد .. لا ترد، وتحاول أن تكسب الوقت وتنتظر نتيجة الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي ستجرى في بداية شهر نوفمبر القادم، والتي قد تؤدي إلى فوز جوزيف بايدن وعودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي وتخفيف حدة الأزمة القائمة بين البلدين؛ وإذا .. ردّت .. فإن ردها سيكون محدودا، أي انها قد تطلق بعض الصواريخ أو القذائف على أهداف إسرائيلية من الأراضي السورية، أو يقوم حليفها حزب الله في العراق أو سوريا أو لبنان بهجوم على إسرائيل بطائرات مسيرة، أو يقوم الحوثيون بالهجوم على سفن إسرائيلية بمدخل باب المندب!

وعلى النقيض من ذلك فإن نتنياهو وحليفه الرئيس الأمريكي يفضلان مهاجمة إيران وتدمير منشآتها النووية والصاروخية، وتحقيق انتصار يساعد نتنياهو في الهروب من فضائحه، ويعزز فرص ترامب للفوز في الانتخابات الرئاسية الأمريكية القادمة؛ لكن الرئيس الأمريكي يعاني من تداعيات كورونا الاقتصادية الكارثية، ومن تدني شعبيته في الداخل الأمريكي وفقدان مصداقيته على الصعيدين الأمريكي والدولي، ومن تدهور علاقات بلاده مع قطبين رئيسيين هما روسيا والصين، مما يعني أنه من المستبعد أن يتورط في حرب كارثية تهدد السلم العالمي، لكنه قد يتعاون مع الإسرائيليين للقيام بعمليات محدودة وموجعة تستهدف بعض المنشآت النووية والصاروخية الإيرانية!

ليبيا.. ضحية الاحتلال التركي والغربي والعربي / معم
تجليات عصامية بين الفكر والواقع /

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 21 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 24 تموز 2020
  415 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12323 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
865 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7474 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8417 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7363 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7358 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7244 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9530 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8776 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8509 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال