الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 353 كلمة )

أنت المسؤول عن قتل طفلك / شهد حيدر

ظهرت في الآونة الأخيرة في العراق ولا سيما الإحياء الشعبية منها ظاهرة الاعتداء على الأطفال واغتصابهم وبل حتى قتلهم ، هل يعلم الأب أو إلام إنهما إمام مسؤولية وتحدي كبير في ظل غياب القانون وهو الرادع لمثل لهذه الحالات ، ليكون الأبوين هما القانون الرسمي لحماية الأطفال من إي اعتداء سواء داخل المنزل وتعليمهما أو خارج المنزل ليكونا الطريق الصالح في ممارساتهما وتقويمها على مبدأ الشعور بالمسؤولية وتكوين آسرة صالحة .

من الملاحظ هو تجوال الأطفال في شوارع الإحياء ، وبهذه الحالة يكون الطفل ضحية تصرف واهم وهو لفسحة الطفل وإعطاءه وقت غير محدود للتجوال ، منفردا ، وبهذا الحالة يكون صيد سهل للأشخاص المنحرفين وأخذه لاماكن مجهولة طوعا ، لكون الطفل يستشعر اللعب اللامحدود متوقعا نزهة إضافية، يمر الوقت سريعا ، حتى يرى نفسه وقع فريسة بأيدي أناس مهامهم الاغتصاب والقتل ، وإيذاء الطفولة، وبهذه المرحلة يقع الإباء في لومه أخطائهم الجسيمة تجاه أبنائهم ، ورسم مستقبلهم الذي ينتظرونه .

بهذه الحالة وقع الأب أو إلام في مسرحية قتل أبنائهم لكون هناك الكثير من الأهل يتركون أولادهم يلعبون في الشارع أو الدخول في بيوت غير بيوتهم أو الأصدقاء بحجة اللعب وقضاء وقت ممتع وهذا خطاء فادح يتم ارتكابه بحق الأطفال، حين نحب أطفالنا يجب حمايتهم من الذئاب البشرية وضعاف النفوس ممن يتربصون لاستغلال فرص انشغال الأهل والقيام بارتكاب تلك الجرائم البشعة، فالكل مسؤول عن هذه الحالة، فحين نبحث عن المشكلة يجب البحث عن الأسباب الرئيسية التي أدت إلى هذه الجريمة قبل ظهور النتائج المؤسفة، فالمسؤولية تقع على عاتق الأهل بشكل مباشر، فالحذر يغلب القدر ، ما الفائدة من النحيب والبكاء بعد فقدان طفل ، حتى وان تم الإمساك بالمجرم فستبقى الفجيعة للأهل ، لذا يرجى الانتباه وعدم ترك الأبناء بعيدا عن ناظري الأهل، واخذ الحيطة والحذر من كل شخص قريب من الأطفال حتى وان كانوا أصدقاء.

وأخيرا بان الإنسان البالغ سن الرشد يقع في كثير من الأحيان ضحية النصب والاحتيال، فكيف بطفل عقلة صغير وعواطفه عفوية يصدق كل ما يراه ويسمعه وهذا ما يجعله فريسة سهلة للاغتصاب والاعتداء، لذا حماية الطفولة مسؤولية كبيرة والتركيز على المستقبل من قبل العائلات أفضل من انتظار الفاجعة ،، ومسؤولية الآهل لحماية أطفالهم تأتي مكملة لو كانت هناك قوانين صارمة تحد من انتهاك حقوقهم التي يجب ان يتمتعوا بها.

انعكاسات زيارة الكاظمي لواشنطن على العراق / شهد حي
موازنة 2020 بين إقرارها وإلغائها / شهد حيدر

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 13 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 12 آب 2020
  510 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

كلما مررت من إمام سيطرة للتفتيش اقرأ العبارة الازلية (لاتخشى الشرطة إن لم تكن مذنبا )فأحس
163 زيارة 0 تعليقات
إنّه الصديق الراحل (عاطف عباس).. إنسان غير كُلّ النّاسِ.. مُتميزًا ومتفرّدًا بما حَباه الل
436 زيارة 0 تعليقات
بلاد الرافدين تعاني من شح المياه !!‎إنها مفارقة مبكية وتنذر بخطر قادم .. ‎بعضهم المحللين و
2987 زيارة 0 تعليقات
فيها ولد أبو الأنبياء ‎النبي إبراهيم وبها انطلقت حضارة [ العُبيَد ] وعلى ارضها قامت الح
336 زيارة 0 تعليقات
 لم تعد الموضة تقتصر على قصَّات الشعر والملابس والاكسسوارات بل تعدتها الى  الأفك
5102 زيارة 0 تعليقات
" العهر في زمن الدعاة " خارج بناء أسطواني الشكل تقف طفلة كوردية فيلية شبه عارية وبلا ملامح
4630 زيارة 0 تعليقات
الكاتبة سناء حسين زغير   سقط نصف العراق بيد داعش القوات الأمنية انهارت بجميع صنوفها ب
352 زيارة 0 تعليقات
ذات قيظ، تسابق نصر الدين جحا مع رفاق له، ولأن الطريق كانت وعرة وطويلة، أجهد المتسابقون حمي
2773 زيارة 0 تعليقات
ويبقى العربي الفلسطيني ممتلئا من الروح المقاوم مهما فعلت أبالسة القرن وشياطينه فمكتوب أَنْ
1387 زيارة 0 تعليقات
يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار--- زهرة وأبتسامة وحبتحية أجلال وأكرام وحب وتقدير لتلك
2876 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال