الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 617 كلمة )

مع الرئيس صدام حسين في مسابقة صيد السمك / محسن حسين

في مثل هذا اليوم 21 اب عام 1986 (قبل 34 عاما) نظمنا في مجلة الف باء مسابقة لقراء المجلة لصيد السمك بالصنارة.
كان يوما لا ينسى للمجلة ولقرائها الذين توافدوا الى جزيرة بغداد السياحية قبل موعد المسابقة بساعات حاملين صناراتهم باشكال مختلفة. 

قي ذلك الوقت وحتى الان كنت وما زلت أعتقد أن من الضروري أن تقوم المؤسسات الصحفية بفعاليات اجتماعية لتوطيد العلاقة بينها وبين قرائها.
وعندما كنت اعمل لمدة ربع قرن سكرتير تحرير في مجلة ألف باء كبرى مجلات العراق على مدى تاريخ الصحافة العراقية بادرت إلى العديد من هذه الفعاليات منها سباق للدراجات في منطقة الأعظمية ببغداد ومهرجان للطفولة في فندق شيراتون ومسابقة للطائرات الورقية وبطولة الشطرنج ومسابقة صيد السمك موضوع حديثنا هذا، وقد تمت هذه الفعاليات بدعم من الأستاذ كامل الشرقي رئيس تحرير مجلة (ألف باء) آنذاك وكان له الفضل في تنظيم كل تلك الفعاليات وتشجيعها.

** مشاركة اكبر مما توقعنا
كانت مسابقة رائعة حقا شارك فيها 220 مواطنا سجلوا أسماءهم بعد أن نشرنا في المجلة خلال الشهر الذي سبق تاريخ المسابقة الكثير من المواضيع المتعلقة بهذه الهواية الجميلة في حملة إعلامية صحفية أثارت اهتمام القراء، ولذلك فقد كان عدد الذين جاءوا للمشاركة في المسابقة أكبر مما كنا نتوقع!
جرت المسابقة في جزيرة بغداد السياحية وبالتعاون مع إدارتها و مديرها سعد الزركة المقيم حاليا في الدنمارك وكنت رئيسا للجنة تنظيم المسابقة.
كان موعد إجراء المسابقة الساعة الخامسة بعد الظهر وفي تلك اللحظة حدث ما لم يكن يخطر على بالي مطلقا.

** مفاجأة قبل بدء المسابقة
كان المتسابقون قد اصطفوا على الجانب الغربي من البحيرة الواقعة في منتصف الجزيرة منتظرين مني إشارة بدء المسابقة ليرموا صناراتهم في مياه البحيرة. في تلك اللحظات جاءني شخص وسألني هل أنت رئيس لجنة المسابقة؟ ولما أجبته بنعم فاجأني بالقول إن السيد الرئيس صدام حسين يريدك.
ارتبكت للمفاجأة.
فما الذي يريده مني رئيس الجمهورية؟
ثم أين هو وماذا أفعل بالمسابقة والمتسابقين؟
ولما لاحظ الرجل ارتباكي طمأنني قائلا إن الرئيس موجود هنا. وذهبت معه وكان معي المرحوم رسام الكاريكاتير غازي عبد الله وهو من أشهر هواة صيد السمك وكان عضوا في اللجنة.
وكانت المفاجأة التي لم أتوقعها أبدا.
كان الرئيس صدام في الجزء الشمالي من الجزيرة يمسك بيده خيط الصنارة وإلى جانبه أمين العاصمة آنذاك خالد عبد المنعم الجنابي.

** الرئيس من هواة صيد السمك
قال لي انه يهوى صيد السمك وانه قرأ في مجلة "الف باء" عن المسابقة وجاء إلى هنا كمواطن يمارس هوايته المحببة. وشاهدت إلى جانبه سمكة كبيرة اصطادها بالفعل وبينما كنت أراقبه اصطاد سمكة أخرى.
سألني عن المسابقة والمتسابقين وأبدى وجهة نظره بالموعد الملائم لمثل هذه المسابقة.. قائلا إن الجو حار في آب ومن الأفضل أن تنظموا المسابقات المقبلة في تشرين الأول وهو ما فعلناه في السنوات اللاحقة. وبعد أن استمعت إلى حديثه وجدت في نفسي الجرأة أن أقترح عليه أن يتجول بين المتسابقين لتشجيعهم وليعرفوا ان رئيس الجمهورية مثلهم من محبي هذه الهواية الجميلة.
أبتسم الرئيس وقال: هيا ولكن عليك أن تعلم أن مشاركتي هنا ليست للنشر (وقد التزمت فعلا بذلك لنحو عشر سنوات).
تجول الرئيس بين المتسابقين وكان معنا من حمل السمكتين اللتين اصطادهما، والطريف أن أيا من المتسابقين ألـ 220 لم يوفق باصطياد مثل هاتين السمكتين مطلقا، ولاحظت لدى الرئيس معلومات دقيقة عن صيد السمك وعن الأوقات الملائمة للصيد وعن المادة التي يضعها في الصنارة حسب نوع السمك.

** صنارته بسيطة: خيط وشص
أما الصنارة نفسها فانه يستعمل ابسط الأنواع: خيط فقط مع الشص من دون ذراع طويلة من تلك التي يستعملها بعض الصيادين أو البكرات التي تسحب الخيط. وداعب صدام صغار المتسابقين وناقش كبار السن ومنهم من بلغ السبعين من العمر مؤكدا للجميع إن صيد السمك يحتاج إلى مهارات خاصة والى صبر طويل.
ثم التفت إلي متسائلا عن الجوائز التي نمنحها للفائزين فلما ذكرتها أمر بمنح العشرة الأوائل جوائز منه، وبالفعل جاءت الجوائز في اليوم التالي مباشرة ومعها هدايا (ساعات) لي ولبقية أعضاء اللجنة المنظمة للمسابقة 

في سيكولوجيا الدفاع عن النفس... حذاري من أراقة الد
لا للتضحيات العمياء/ ذكرى لعيبي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 19 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 21 آب 2020
  503 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...

مقالات ذات علاقة

بغداد / رعد اليوسف : قبل الجلوس في مكاني ، وأثناء إلقاء السلام على الدكتور خالد العبيدي ،
32717 زيارة 11 تعليقات
مكتب بغداد : شبكة الإعلام في الدانمارك تابعت شبكة الإعلام في الدانمارك ، المبادرة التي أطل
18600 زيارة 0 تعليقات
في حوار معه الشاعر والناقد ا.د.عبدالكريم راضي جعفر.. *الكلمات تنتمي الى الوجدان قبل انتمائ
11691 زيارة 0 تعليقات
·  في احصائية تشير الى ان اعداد المسلمين في تزايد في الدنمارك ،حيث بلغت 300 الف. وهناك حاج
9430 زيارة 0 تعليقات
البصرة :مكتب شبكة الاعلام في الدنمارك منذ زمن طويل والامريكان يعدون العدة او يمنون النفس ب
8889 زيارة 0 تعليقات
إلى / السيد علي السستاني دام ظله الوارف إلى / السيد مقتدى الصدر أعزه الله بسم الله الرحمن
8517 زيارة 0 تعليقات
  مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك وقعت الشاعرة والأديبة السورية وفاء دلا مجموع
8325 زيارة 0 تعليقات
  مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك جرت مراسم افتتاح مهرجان لقاء الأشقاء الثاني عشر ل
8269 زيارة 0 تعليقات
كرم الأستاذ وكيل وزارة الثقافة مهند الدليمي المحترم مصمم الأزياء ميلاد حامد بدرع الإبداع ل
8181 زيارة 0 تعليقات
  عبدالامير الديراوي البصرة: مكتب شبكة الإعلام في الدنمارك - نحن نعرف ويعرف الجميع ان لكل
7995 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال