الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 506 كلمة )

جواز السفر الصومالي .. يتقدمنا ! / زيد الحلي

اللهم لا حسد ، فالحسد إهانة للذات ، لكني مضطر الى ان اشير الى البلد الشقيق الصومال بشيء ، ربما يعتقد البعض ان ذكره يأتي من باب ( الحسد ) بعد ان اعتراني العجب ، وانا اطالع ما نشرته اجهزة الاعلام الدولية ، نقلاً عن مؤشر "هينلي" العالمي، الذي يقيّم جوازات السفر الأكثر ملائمة للسفر بشكل دوري ، حيث جاء الجواز الصومالي متقدما على جواز سفر " العراق " بأكثر من نقطة ، فيما كان الجوازان العراقي والافغاني في آخر قائمة المؤشر العالمي ! 

جواز السفر العراقي

ومعروف ، ان مؤشر "هينلي" لجوازات السفر هو تصنيف عالمي يصنف دول العالم حسب جوازات السفر الأقوى من حيث حرية تنقل مواطنيها في جميع أنحاء العالم بدون تأشيرة ، أو بتأشيرة دخول عند الوصول ..
وبغصة وحسرة ، اذكر ان جواز السفر الإماراتي تصدر قائمة الجوازات العربية وحل في المرتبة الـ 18، وبذلك يسمح لحامله زيارة 171 دولة دون تأشيرة ، وجاء جواز السفر الكويتي بالمرتبة 57، حيث يقدم لحامله إمكانية زيارة 95 دولة دون الحصول على تأشيرة، وحل خلفه في المرتبة 58 جواز السفر القطري ، بعدد دول يصل لـ93 دولة ،
وجاء جواز السفر المصري بالمرتبة الـ 93 في الترتيب، بعدد دول وصل لـ 49 دولة ، والصومال، في المرتبة لـ 104 بعدد دول وصل لـ 32 ولن اعدد باقي الدول لضيق المساحة ، لأصل الى وطني العراق ، حيث حل جواز سفرنا العتيد ، الذي كان معززا ، مكرما ، لاسيما في العهد الملكي في المرتبة الاخيرة بالرقم 106 بعدد دول وصل لـ 28 دولة.. فقط !
اسأل كل مسؤول ، حريص على سمعة البلد ، في وزارتي الخارجية والداخلية هل من المعقول ، ان بلدا شقيقاً مثل ( الصومال) القابع وراء مشاكل كثيرة ويعيش ضمن تصنيف دولي معروف ، كونه البلد الأسوأ في الموارد المالية والأفقر عالمياً، ووضعه الامني بات معروفاً لدى الجميع ، ان يكون جواز سفره ، اقوى تداولا من العراق ؟ .. كيف وصلنا الى هذه النقطة السوداء ، وكيف ، يرتضي المسؤول المعني ، ان يكون العالم مفتوحا أمام مواطني دولة شقيقة ، من خلال دخول مواطنيها إلى 171 دولة دون الحاجة إلى تأشيرة مسبقة، فيما لا يسمح لحاملي الجواز العراقي سوى بدخول 28 دولة فقط ..ألا يدرك ، هذا المسؤول ان جهود الدولة الشقيقة ، هي التي اوصلتهم الى هذا البهاء الدولي.
سادتي المسؤولين في دولة العراق ، دولة التاريخ والعراقة ، ان قوة جواز السفر لا تأتي من فراغ وإنما تعكس قوة الدولة ووزنها ، ولا يدخل في نطاق المجاملات بين الدول، فلا دولة تجامل أخرى على حساب أمنها القومي ، وقوة جواز السفر لأي دولة في العالم تنبع بالأساس من قوة هذه الدولة ومدى تأثيرها ونفوذها على الساحة الدولية، وسعة الثقة في سياساتها ومواطنيها ، فعلينا فهم هذه الحقيقة ، ونعد العدة للخروج من " خانة " المرحلة الاخيرة ، الى مراحل تليق باسم بلد الحضارة ، فقوة الجواز ، ترتبط بقوة وفاعلية الدولة التي أصدرته، فكلما تمتعت الدولة المصدرة للجواز بالأمن والاستقرار السياسي والاقتصادي، ستفتح الدول الأخرى أبوابها لمواطني هذه الدولة .. فهل نحن قادرون على اللحاق بجوازات الدولة الشقيقة التي تقدمت علينا ؟
لن اجيب !

رسالة ( شوق) في زمن الكورونا ! / زيد الحلٌي
كانت حقائق ، فجاءتني في الاحلام ! / زيد الحلّي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 18 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 28 آب 2020
  602 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

تعتبر الدنمارك رائده في تبني الأفكار التربويه وأن لم تكن هي المخترع الأساسي لبعضها... سأخت
13917 زيارة 0 تعليقات
تركت رياضتنا العراقية في شتى المجالات تركات كبيره وثقيلة من خيبات الأمل وسوء الإدارة والتخ
10295 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
9498 زيارة 0 تعليقات
هي رواية فرنسية من تأليف غاستون ليروي. وكانت بالأساس مسلسل قصصي نشرت في مجلة "Le Gaulois"
8765 زيارة 0 تعليقات
منذ 1400 عام استشهد سبط رسول الله صلى الله عليه واله وسلم على يد جيوش الكفر والنفاق جيوش ي
8362 زيارة 0 تعليقات
بقلم الدكتور نعمه العبادي مدير المركز العراقي للبحوث والدراسات تزايد الاهتمام بسؤال (كيف ن
8197 زيارة 0 تعليقات
حدّثني المذيع الشهير رشدي عبد الصاحب ، الذي مرت امس ذكرى وفاته عن أحدى محطات حياته الوظيفي
7915 زيارة 0 تعليقات
  برعاية وزير الثقافة الاستاذ فرياد راوندوزي وحضور وكيل الوزارة الاستاذ فوزي الاتروشي استذ
7646 زيارة 0 تعليقات
اﻟﺣﺩﻳﺙ ﻋﻥ التراث والعادات والتقاليد وﺍﻟﺣﺭﻑ ﺍﻟﻳﺩﻭﻳﺔ ﺍﻟﺗﺭﺍﺛﻳﺔ يعطينا ﺍﻷﺻﺎﻟﺔ ﻭﺍﻟﺩفء ﻭﺍﻟﻧﺷﻭﺓ.
7636 زيارة 0 تعليقات
ضمن سلسلة (أوراق كارنيغي)،أصدرت مؤسسة كارنيغي للسلام العالمي ومقرها واشنطن ، في الأول من ش
7515 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال