الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 554 كلمة )

هل فشلت زيارة وزير الخارجية الأمريكية للمنطقة في تسريع التطبيع / د. كاظم ناصر

أنهى وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو الخميس 27/ 8/ 2020 جولته التي استمرت يومين في المنطقة، وشملت الدولة الصهيونية والإمارات العربية المتحدة والسودان وسلطنة عمان ومملكة البحرين، وكان من أهم أهدافها الاحتفاء بالتطبيع الاماراتي – الإسرائيلي، وبحث بيع طائرات " أف 35 " وأسلحة أمريكية متقدمة أخرى للإمارات تقدر قيمتها بعشرة مليارات دولار، والضغط على السودان وعمان والبحرين للتسريع في عملية التطبيع، ودعم حملة ترامب الانتخابية للفوز بفترة رئاسية ثانية، وتنفيذ خطة تطويق إيران وزيادة الضغط عليها وعلى حلفائها في المنطقة، ومناقشة الجهود المبذولة لإعادة الوحدة لدول مجلس التعاون الخليجي.

بالنسبة لبيع طائرات " أف 35" للإمارات، لا توجد هنالك عوائق أو معارضة أمريكية أو إسرائيلية حقيقية لأسباب عدة من أهمها أن هذه الطائرة المقاتلة الأمريكية الأكثر تطورا تنتج في ثلاث نماذج مختلفة في تقنيتها وأدائها وهي " أف 35 أي، أف 35 بي، أف 35 سي " وفي الغالب ستعطى الإمارات ... أكثرها كلفة وأقلها فاعلية قتالية ... مقارنة بالنموذج الذي حصلت عليه إسرائيل، ولن تستخدم ضدها، وقد تستخدم ضد إيران، أو في حروب عربية - عربية، وكما كتب أهرون بأبو في صحيفة معاريف الإسرائيلية " واضح أنه لا يمكن لإسرائيل أن تؤيد إعطاء سلاح متطور للعرب، ولكن إذا كان السلاح في أياد أمريكية، أو خاضعا لسلطتها فلا يوجد أفضل من هذا" وهو ما ينطبق تماما على صفقة الإمارات في حال إتمامها!

أما فيما يتعلق بتطبيع السودان وعمان والبحرين مع الدولة الصهيونية فقد كانت الإدارة الأمريكية تتوقع خطا أسرع، ومما لا شك فيه أن بومبيو ضغط على تلك الدول للإسراع في التطبيع، لكن يبدو أن هذه الدول تقاعست إلى حد ما، وفضلت التريث قليلا حتى تهدأ العاصفة التي أثارها التطبيع مع الإمارات، وهناك احتمال أن تعلن سلطنة عمان ومملكة البحرين موافقتهما على التطبيع خلال الشهرين القادمين، أي قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية في شهر نوفمبر القادم لمساعدة حملة ترامب الانتخابية؛ ومن ناحية أخرى فإن السودان، الذي اجتمع رئيس مجلسه السيادي الحاكم عبد الفتاح البرهان مع رئيس وزراء دولة الاحتلال بنيامين نتنياهو يواجه خلافات بشأن التطبيع بين الحكومة ومجلس السيادة؛ ولهذا لم ينجح بومبيو بضمه الى قائمة المطبعين، ولكنه، أي السودان وافق على دفع 330 مليون دولار لأمريكا كتعويضات لضحايا تفجيري سفارتيها في نيروبي ودار السلام في عام 1998 مقابل رفع اسمه من قائمة الإرهاب.

وفيما يتعلق بتطويق إيران وحل خلافات دول مجلس التعاون فقد قال بومبيو بعد اجتماعه بولي عهد البحرين" ناقشنا أهمية وحدة الخليج ومواجهة النفوذ الإيراني الخبيث في المنطقة." إيران هي العدو اللدود لأمريكا وإسرائيل وبعض الدول الخليجية والعربية الأخرى، ولهذا فإن بيع أسلحة حديثة للإمارات وتطبيع البحرين وعمان مع إسرائيل يمكّن الصهاينة من التواجد العسكري بالقرب من إيران، ويعزز محاصرتها وتطويقها ومهاجمتها عسكريا إذا قررت إسرائيل وأمريكا وبعض العرب ذلك.

وأخيرا فإن وحدة مجلس التعاون التي يتكلم عنها بومبيو ليست سوى كذبة أمريكية الهدف منها استغلال وابتزاز دول المجلس؛ فمنذ متى تحرص أمريكا على نجاح وحدة دول الخليج، أو تشجع أي تقارب أو تنسيق حقيقي بنّاء بين الدول العربية؟ أمريكا تبتز دول مجلس التعاون، وتدعم تقارب وتعاون الدول العربية التي تخدم مصالحها الاستراتيجية وتقيم علاقات مع تل أبيب، وتحارب بشراسة دول ومنظمات محور المقاومة، وتبذل قصارى جهدها لإفشال أي محاولات لحل الخلافات العربية - العربية وتعزيز التعاون السياسي والاقتصاديبين الأقطار العربية!

لقد فشل بومبيو في إقناع قادة السودان وعمان والبحرين بأن يحذو حذو قادة الإمارات ويعلنوا عن رغبتهم في التطبيع بين بلادهم وتل أبيب؛ ربما بسبب رفض الفلسطينيين والشعوب العربية والإسلامية، وخوفا من ردود فعل مواطنيهم؛ لكن ذلك لا يعني انهم عارضوا إملاءات بومبيو، وتخلوا عن رغبتهم في الهرولة لتل أبيب!

فيلم روائي اميركي جديد عن طلبة الاحياء الفقيرة في
التطبيع والعالم الافتراضي / محمد فؤاد زيد الكيلاني

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 19 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...

مقالات ذات علاقة

مَــدخل الفـجـوة : نشير بالقول الواضح؛ أن المسرح في المغـرب لم يؤرخ لـه بعْـد؛ ولن يؤرخ له
89 زيارة 0 تعليقات
تشير نتيجة الإنتخابات الرابعة خلال عامين بوضوح إلى خلل في النظام السياسي في إسرائيل وإلى خ
61 زيارة 0 تعليقات
اولا-الفكر السياسي او الأفكار السياسية تعني الآراء والأفكار والاجتهادات والنظريات والفلسفا
56 زيارة 0 تعليقات
(غياب النخبوية المركزية وأثرها في إنحلال الدولة العراقية) كتب الدكتور عبد الجبار الرفاعي 1
58 زيارة 0 تعليقات
لم يدرك القادمون من مدن اللجوء والأزقة الخلفية في قم وطهران ودمشق والسيدة زينب والقرى الها
65 زيارة 0 تعليقات
مناسبة كبرى ، تشهدها المملكة الأردنية الهاشمية ، هذه الأيام، تكاد تكون من أكبر وأجل الأعيا
56 زيارة 0 تعليقات
وقعت الصين وإيران اتفاقية شراكة استراتيجية ، لمدة 25 عاما في ظل وجود عقوبات اقتصاديةعليها
57 زيارة 0 تعليقات
يأتي قرار إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن استئناف المساعدات للفلسطينيين بتقديم 150 مليون دو
60 زيارة 0 تعليقات
-بين ثوري و سُلطَويّ- بعد جهد ومعاناة تمكن من الحصول على فيزا وتوفير نفقات رحلة سفر كانت ض
60 زيارة 0 تعليقات
لا شك ان المتابع للعملية السياسية في العراق منذ انطلاقها عام ٢٠٠٣ والى يومنا هذا ، يجدها ل
69 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال