الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 408 كلمة )

تغريد خارج السرب / راضي المترفي

هناك اسطوانة قديمة مشروخة اكلها تراب رفوف النسيان لكنني اليوم سانفض عنها غبار الزمن لحاجتي إليها وهذه الاسطوانة تقول :
( كل يغني على ليلاه )
وساغني الليلة على ليلاي غير مباليا بمن ينزعج أو حتى يحاول رجمي بحجارة جهله وريائه وانجراره خلف قضية لاناقة له فيها ولا جمل واقول في مستهل الغناء .. الدين أخلاق اولا ومن كان بلا أخلاق فليس من الدين بشيء والدين ليس عاطفة فقط انما يجب أن يكون هناك عقلا تعرف به مايراد منك بموجب هذا الدين والعاطفة جزء من احتياجات العقل ولا يمكن أن تكون بديلا عنه والحسين رجل أخلاق اولا فهو ربيب القاءل ( ادبني ربي فاحسن تاديبي ) ثم لقن تعاليم الدين ولم يصلنا ان الحسين يوما نازع أحدا حقه أو شتم من شتمه علما ان والده كان يشتم على المنابر في أوقات الصلاة الخمسة وعلى منبر رسول الله في مسجده القريب من بيت الحسين ولم يرد الحسين أو يبادل الشاتم الشتم ولو مرة واحدة ولم يلحق اذا بالمكان أو المتواجدين فيه .. فهل قيامك بحرق مكان ما انبعث منه صوت غناء في ليلة الحسين رضا للحسين عليه السلام ؟ وهل لك ان تعلمنا لماذا سكت الحسين على شتم ابيه في الليل والنهار طيلة عشرين عاما وثرت انت وحرقت مكان لغيرك كما حرق الشمر الخيام؟ امرك غريب يا رجل تدعي الحسين وتتصرف كانك الشمر . ولو كنت تغني على ليلاك لعذرتك لكني وجدتك تردد اغنية آخر على ليلى لا تمت لليلاك بصلة .. نعم انت تبغبغت خلف سياسي غنى على ليلاه وحدد الوقت بدقة وأراد بغنائه ان يضرب عدة عصافير بحجارة واحدة هي انت المدعي حب الحسين جاهلا جوهر هذا الحسين وذاك الحب فالحسين لم يكن شتاما أو لعانا أو حارق لاملاك غيره على عكس السياسي الذي يفعل كلما استطاع فعله من الموبقات وصولا إلى هدفه . قد أصل إلى نهاية وصلتي في الغناء على ليلاي بعد قليل لكن عليك ان تسمعني جيدا قبل هذا الوصول : ان الانتخابات التي سيتناحر فيها السياسيون ظاهرا على الأبواب وتحديد موعدها هو بمثابة إعلان حرب شكلية بينهم يخططون لها ويعدون العدة ويزحف بعضهم على مساحات بعض ويتبادلون التهم والشتائم والكذب والادانات والتسقيط ويحتاجونك سلاحا مهما فيها مغلفا بجهلك ليرمونك في المهالك يوم باسم الدين وآخر للمذهب وثالث للطائفة ورابع للمنطقة ووو وانت يوم تشتم وآخر تحرق وثالث تتحزب من دون أن تعي من الحال شيئا حتى تضع الانتخابات أوزارها ويدخلون معا منتصرين بسلاح هو انت وجهلك إلى مجلس النواب ليتقاسمون الغنيمة على طريقة ( الروزخون ) القديم ( لكم ثلاثون ولنا ثلاثون فهم صم بكم لا يفهمون ) . اشتمني أو ارجمني أو اشكرني فالأمر سيان . 

مقطع من رواية قنابل الثقوب السوداء ..الجزء الثامن
لا تخبر الروح" فيلم جيد من السينما المستقلة يعرض ف

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 14 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 01 أيلول 2020
  624 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

اكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ان العراق عربي وامتداده الطبيعي هو الدول العربية، و
144 زيارة 0 تعليقات
يخطئ من يعتقد بوجود أزمة بمدينة الناصرية ، بل واقع حال يؤشر تراكمات سلبية في جميع مناحي ال
174 زيارة 0 تعليقات
تتعرض الامة الفيلية لعملية المخاض الكبرى و تواجهها العديد من التحديات القادمة الجسام المخت
447 زيارة 0 تعليقات
 يقال ان ( نشالين ) تحديا بعضهما فحمل الأول( ليرة عثمانية ) وضعها في فمه لكي يصعب على
209 زيارة 0 تعليقات
تقتل الحيه من راسها وليس من ذيلها حكمة تنطبق على ما يجري في بلد دجلة والفرات منذ سقوط النظ
313 زيارة 0 تعليقات
عجبا على النفوس التي تنقب عن العيوب والاخطاء والكبوات ونحن نعيش في ظرف ما احوجنا الى التاخ
254 زيارة 0 تعليقات
حسن النية خصلة يشترك فيها الأسوياء من بني آدم، لاسيما الذي يشرع منهم في عمل ما، سواء أيدوي
246 زيارة 0 تعليقات
بعد الكوارث العديدة و آلمتكررة لرئاسة الحكومة و كذا البرلمان و القضاء و النزاهة ووو كل مؤس
330 زيارة 0 تعليقات
تتجدد فيها الافكار والتصورات الواقعية والموضوعية تبعا لمقتضيات الحاجات الاساسية لحياة المج
235 زيارة 0 تعليقات
استاذ في كلية التربية الرياضية ليس له علاقة بدائرة الإعلام لامن قريب ولا من بعيد استطاع أن
283 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال