الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 364 كلمة )

الفساد السياسي بماهو أحد أمراض الديمقراطية / زهير الخويلدي

يمكن فهم الفساد على أنه شكل منحرف من الهبة، وخلط بين التبادل السخي والتبادل السوقي 

يعتبر الفساد الشر السياسي بامتياز الذي يهدد مستقبل أعتى الديمقراطيات في العالم المتطور فما بالك ببعض الديمقراطيات الناشئة التي مازالت تحبو ضمن مسارات انتقال وعرة وتحاول التخلص من ماضي شمولي وممارسات تسلطية وعقلية مستبدة ومؤسسات إدارية متحيزة وتأسيس تشاركية مدنية وفق آلية التعايش الحر.

حينما تنتشر الرذائل في الحقل السياسي والأمراض النفسية وتظهر العقد الدفينة وتنعدم الثقة وتغيب الأخلاق تحضر الانتهازية والوصولية والزعاماتية وتنتشر الرشوة والمحسوبية والمحاباة وتتكاثر التدخلات والتعويم ويتم استغلال المرجعيات والأفكار والقيم والانتفاع من المعتقدات الدينية وتغذية الصراعات الإيديولوجية.

على هذا النحو يعكر الفساد ايقاع الحياة السياسية ويشنج الأجواء بين المتنافسين ويدفع الفاعلين الى التخاصم واستعمال أدوات غير لائقة مثل الكذب والاشاعة والعنف اللفظي والدعاية المغرضة ويمنع المؤسسات من التخطيط والبرمجة والتنفيذ والانجاز والاستكمال ويلحق بالهيئات والمنظمات والجمعيات الكثير من الأضرار ويتسبب في هشاشة هيكيلية للأحزاب ويجعل الناس في نفور دائم من السياسة وفي عزوف تام عن المشاركة.

كما تتجلى الحوكمة السيئة في التأويل المغرض للدستور والتلاعب بفصوله والتحايل على القانون والتهرب الضريبي وتشجيع النشاط الموازي وتعطيل المؤسسات الدستورية والتأثير على القضاء والافلات من العقاب والعبث بمقدرات الدولة وإعادة انتاج عقلية الاحتكار والجنوح الى العربدة والاقصاء وثلب الخصوم وترذيلهم.

اللافت للنظر أن المتسببين في الفساد السياسي والافساد الاجتماعي والخسائر الاقتصادية هم فئات عديدة وشرائح اجتماعية متنوعة تتوزع ضمن لوبيات ضغط مالية وإدارية ورقابية تحرص على تثبيت مآرب شخصية ومصالح فئوية وتتنصل من المسؤولية الجماعية ومن إمكانية انهيار المرافق العامة وتفكك الدولة.

فكيف يمكن مواجهة الفساد السياسي؟ وهل يمكن الانتقال بالمسار الديمقراطي من مرض العطالة الى التعافي؟

والحق أن البعض جعل من شعار مقاومة الفساد طريقة للابتزاز وتصفية الحسابات الضيقة والهيمنة على سلطة القرار واستغل هشاشة الوضع السياسي ومرض المسار الديمقراطي لكي يلمع صورة الاستبداد ويغذي حنين المفقرين الى حالتي الاستقرار والاكتفاء الذاتي التي كانوا ينعمون بها في ظل الدولة الأمنية والشمولية.

في الواقع "تتغذي الديمقراطية الحديثة من أخذ الكلام عامة، غالبًا ما تعطي تعبيراته العامة انطباعًا بالفراغ".

من هذا المنطلق تبقى الشفافية والحوكمة الرشيدة والمحاسبة والرقابة النقدية واليقظة الحقوقية هي الآليات المدنية للتصدي لظاهرة الفساد وتتكفل بمنح المسار الانتقالي الصلابة وضخ العافية في الجسد الديمقراطي. فكيف تتحول المواطنة من مجرد استقلالية ذاتية للأفراد عن السلطة الى قوة رأي عام تدفع نحو الإصلاح؟

كاتب فلسفي

سلاما لمن واسى الحسين بذكرى مصيبته / عبدالامير الد
النفاق السياسي والهبوط الى الطائفية / عبد الخالق ا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 18 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 01 أيلول 2020
  500 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
869 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
932 زيارة 0 تعليقات
النظام السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية شديد التعقيد قائم على أساس التحالفات وتقاطع ا
454 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1929 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
5237 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
1451 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
2101 زيارة 0 تعليقات
لا اريد العتب على الاعلام عندنا ، فهو مشغول بمجالات شتى ، في بلد ضبابي النزعات ، لكني اعتب
349 زيارة 0 تعليقات
لم يعد قيس يجن جنونه بـ " ليلى" ، كما يبدو، ولم يعد يهتم بأخبارها، بعد وباء كورونا ،الذي ش
708 زيارة 0 تعليقات
أدى الانفجار الهائل الذي وقع في ميناء العاصمة اللبنانية بيروت يوم الثلاثاء 4/ 8/ 2020 إلى
530 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال