الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 487 كلمة )

رسالة ( شوق) في زمن الكورونا ! / زيد الحلٌي

عندما انبلج الصباح ، وجدتُ نفسي امام المرآة .. تناولت فرشاة اسناني ، ومررتها في فمي على عجالة ،  ومددتُ يدي الى ماكنة الحلاقة الصغيرة ، فحلقت ذقني بسرعة غير معتادة ، دون ان انتبه الى حقيقة ، وهي انني لم اكن على موعد ضروري ، كي انهض مبكرا ، باستثناء ان النوم لم يصاحبني ليلا حتى الهزيع الاخير ، فتعكر مزاجي ، فاطل عليّ الغبش ثقيلاً ، متعباً ..

فماذا افعل ؟ 

توجهتُ الى مكتبتي المتواضعة في البيت ، وجلستُ امام حاسوبي ، وبدأت متفحصاً بريدي الخاص في صفحتي على "الفيس بوك"  فوجدتُ طائرا ، غريداً فيها ، حمل  سطوراً من سيدة ، غابت سنوات ، لم تنطق بالسؤال عني ، بل نطقت صرخة ، زلزلتني ، حيث قالت بعد ان ذكرتني باسمها وشخصيتها ، وكأنها في جبة النسيان ، وهي التي كانت ملئ  العين والقلب والوجد في سنوات عمري النديّ : " انها باكية القلب ، حزينة النفس ، دامعة العينين  لأنها " قرأت يوما عبارة في احدى منشوراتي  فيها ما يوحي ان حياتي في زمن " كورونا"  تتأرجح قلقة مثل بندول الساعة بين الألم والملل والضجر والتعب..

توقفتُ امام سطور الرسالة ، واحترتُ بم أجيبها ؟

اختنقت بداخلي الكلمات وارتعشت أصابعي وهي تنضد على الحاسوب بعض كلمات الرد لها ، واهتزت شفتاي وأحسستُ طرف ابتسامة باكية عليها ، لكن وجداني رفض الاعتراف بهذه البسمة ، واختلطت  في رأسي الأفكار، فلا أعرف ماذا يجب عليّ ذكره ، وماذا يجب عليّ فعله .. كأن اللحظات ، وصور البعاد بيننا ، ترفض المبارحة ، انا حزين عليها ، فقد انساق خيالها الى حيث اللا قرار!

انا مدرك ، ان الوجد الانساني ، كشجرة الزيتون .. لا تنمو سريعاً .. ولكنها تعيش طويلاً ، ومدرك ايضا ، ان بين التجذر والنسيان ، خيط دخان .. قد ينقطع بنسمة هواء ،  لذلك ، نحن نتقابل مع الناس في كل لحظة .. ولكننا لا نتقابل مع أنفسنا إلا نادراً ، والحب هو المقابلة مع النفس .. فكيف مع مشاعر نبيلة ، توقعت انها انتهت ، لكنها عادت الى الحياة ، عبر سطور " عابرة " كتبتها ربما بظرف خاص، فشعلت  نارا مخبأة تحت رماد المشاعر الانسانية ؟

لماذا اشرتُ الى هذه الواقعة ، التي يدل اطارها العام الى إنها ذات خصوصية واضحة المعنى ، لكني وجدتُ ان الإشارة اليها ، ضروري ، حينما ندرك اننا ضمن مجتمع تتوالد فيه المصادفات وتتكاثر فيه العلاقات العامة وتزداد على سطحه العواطف بمختلف صورها.. فكيف نتصرف ازاء مثل هذا الموقف  ، سواء كان هذا الموقف عاطفيا ام سياسيا ام اجتماعيا ؟ وهل نجعل النسيان طريقاً للتغاضي واسدال الستار ؟ واسئلة اخرى تسحب معها العديد من التساؤلات .

ان صور الحياة اليومية ، تبقى عالقة في الوجدان الجمعي منذ مرحلة الوعي المبكر وحتى العمر المتأخر ، تأبى  الزوال والهروب ،  فالحياة ليست تعارفاً بين أشخاص وحفظ أسماء وابتسامات وزيارات وروايات يتبادلها الأفراد فيما بينهم ، إنها نسغ صاعد ونازل ، ورؤى وتفاهمات وحكايات تنبع من الذات ..

شكرا للإنسانة التي حفزتني سطورها ، على كتابة ما كتبتُ ، بعيدا عن السياسة وحرارة الجو وانقطاعات الكهرباء وزحام الشوارع !

بروتوكلات الرئيس / د كاظم المقدادي
ابو بكر الصديق وقتاله المرتدين / صالح العطوان الحي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 14 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 03 أيلول 2020
  529 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﺄﺯﻡ ﺟﺪﺍ . ﻭﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻧﺪﺭﻙ ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺇﻳﻘﺎﻑ
2572 زيارة 0 تعليقات
في العراق الذي أثخنت جراحاته بسبب الفاسدين والفاشلين، يطل علينا بين فترة وأخرى الحوكميين ب
653 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن
5806 زيارة 0 تعليقات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
2523 زيارة 0 تعليقات
تعد المسرحیة ، نموذجاً کاملاً لأدب شامل ، تقوم على الحوار أساساً ،کما تكشف الشخصيات بنفسها
2618 زيارة 0 تعليقات
الأمراض التي يعاني منها إقليم كوردستان العراق، هي في الحقيقة نفس الأمراض التي يعاني منها ب
1042 زيارة 0 تعليقات
لعل من البديهيات السياسية ان تخسر الحكومة جمهورها مع استمرار توليها السلطة فتنشأ المعارضة
2205 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
6166 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك دان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحد
5845 زيارة 0 تعليقات
الشمسُ عاليةٌ في السماء حمراء جداً قلبُ الشمس هو  ماو تسي تونغ هو يقودنا إلى التحرير الجما
713 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال