الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 362 كلمة )

من يجلد ظهر العراق ؟؟ / راضي المترفي

العراق أشبه بحصان يجر عربة فوقها وحولها الف حوذي كل منهم يروم الوصول بها إلى جهة حددها بدقة مع اختلاف طرقهم في التعامل معه فمنهم من يجلد ظهره بالسوط من دون رحمة ومنهم من يربت على مؤخرته ومنهم من يسرق علفه وتحت ضغط هؤلاء وثقل الحمل لا يستطيع هذا العراق ان يتوقف للحظات طلبا للراحة أو التقاط أنفاسه وهم يدفعون به نحو الهاوية ويختلف الحوذيون في مشاربهم وفيهم الأجير والسارق وبائع الذمم وميت الضمير ومغتنم الفرص ومنهم ومنهم وهؤلاء جميعا لا يهمهم الحصان وإنما يتصارعون على مافي العربة واذا ترك أحدهم ظهر العربة لسبب ما فإن هناك العشرات يتنافسون على مكانة وقد ينتمي أغلب من يتنافسون على مافي العربة وموت الحصان إلى جهات شتى أهمها المشتغلين في الدين والعاملين في السياسة وتجار الحروب واتباع الجهات الأجنبية وكل مجموعة مرجعا ولا يهم إن كان في الداخل أو خارج الحدود وقبل أن نغادر هذا دعونا نتوقف عند من يجلدون ظهر العراق بقسوة من المشتغلين في الدين ونتسائل عن المرجع الذي يرجعون إليه وهل يبيح لهم جلد ظهر العراق بسوط الدين ؟ لكن من هو المرجع في الدين ؟ المرجع رجل تدرج في دراسة العلوم الدينية وبمرور الزمن والعمر انهى المراحل الدراسية وأصبح مؤهلا لاستلام الوظيفة العليا لكن هذا لا يتم مالم تكن هناك علاقة متعددة ومصالح متشابكة وأغراض ونوايا وتقسيم مغانم واتفاقيات تعقد في الخفاء وطبول تقرع واتباع واعلام يمهد وأطراف تشترك وقائمة أوامر يبصم عليها قبل التنصيب وبعد كل هذا ترسم اللوائح وضوابط العمل ومجموعات الأوامر التي يتعهد بتنفيذها ثم يقاد إلى الكرسي المحاط بهالة من التقديس ويوضع فوقه ليصدر أحكاما كلها ظنية وتطلق يده في جني الأموال والاستحواذ على الأملاك والاستعانة بالاعوان والأنصار وابواق الإعلام وتصبح قاعدة : ( هو على صواب حتى اذا كان مخطئا ) ويمنع التشكيك بقداسته ومن يشك يتهم بالالحاد أو يخرس صوته بكاتم وتلقى التهمة على السلاح المنفلت . لذا يصبح ليس من الضروري أن نسأل من يقف خلف من يجلدون ظهر العراق من المشتغلين في الدين ؟ كما ليس من الضروري أن نعرف كيف ولماذا ؟ ومن أجل معرفة ذلك علينا فقط معرفة من يقف خلف القرار بالجلد ولمن تذهب الأموال؟ ومن هو المتصرف بها ؟ وأي الأبواب يتزاحم على دخولها كل الأطراف التي تتسابق على جلد ظهر العراق وسرقة ما في عربته من أموال ومغانم ؟ . 

الأثر الوضعي التجريبي للوضعية المنطقية في منهجية ا
إطلالةٌ أوروبيةٌ قاصرةٌ من العينِ الإسرائيليةِ على

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 05 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 18 أيلول 2020
  388 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﺄﺯﻡ ﺟﺪﺍ . ﻭﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻧﺪﺭﻙ ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺇﻳﻘﺎﻑ
2529 زيارة 0 تعليقات
في العراق الذي أثخنت جراحاته بسبب الفاسدين والفاشلين، يطل علينا بين فترة وأخرى الحوكميين ب
646 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن
5781 زيارة 0 تعليقات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
2498 زيارة 0 تعليقات
تعد المسرحیة ، نموذجاً کاملاً لأدب شامل ، تقوم على الحوار أساساً ،کما تكشف الشخصيات بنفسها
2585 زيارة 0 تعليقات
الأمراض التي يعاني منها إقليم كوردستان العراق، هي في الحقيقة نفس الأمراض التي يعاني منها ب
1022 زيارة 0 تعليقات
لعل من البديهيات السياسية ان تخسر الحكومة جمهورها مع استمرار توليها السلطة فتنشأ المعارضة
2177 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
6138 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك دان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحد
5783 زيارة 0 تعليقات
الشمسُ عاليةٌ في السماء حمراء جداً قلبُ الشمس هو  ماو تسي تونغ هو يقودنا إلى التحرير الجما
693 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال