الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 399 كلمة )

لجية عباس الصده / راضي المترفي

القرى في الماضي كان تعيش في الظلم ويلفها الظلام وكانت علاقتها بالمدينة تكان تكون مقطوعة إلا ما ندر فالدروب بعيدة ووعرة واهل القرى لا يملكون خيولا للركوب أو عربات توصلهم للمدينة ولم يعتادوا على زيارة طبيب هناك أو خياط أو أصحاب مهن أخرى ولم يرتادوا مطعما أو مكان ترفيه ومريضهم يذهب للسيد لقراءة بعض السور والآيات القليلة التي حفظها على رأسه وشعور رؤوسهم لا تحلق حتى يتهيأ من يجيد حلاقتها بالموس من اهل القرية وفي كل عام يزورهم ( الزعرتي ) لختان أطفالهم في أشهر الصيف ويعتمدون في بقائهم على قيد الحياة على ماتوفره الأرض من شعير وقليل حنطة ويبقى احتياجهم لحاجيات وبضائع المدينة مرهون بعاملين الاول وجود بقال في القرية وهذا نادر أو وجود شخص من القرية يتردد على المدينة بين حين وآخر لأسباب تخصه اولا والقرية التي نتحدث عنها اليوم كانت علاقتها بالمدينة من خلال شخص اسمه ( عباس الصده ) الذي كان يقيم في القرية حينا ثم يذهب للمدينة ليعيش هناك حينا آخر بسبب ارتباطات معينة وكان هذا العباس حاد الذاكرة والذكاء وعلى عكس اهل القرية يجيد الكتابة والقراءة وكان كلما عزم على النزول للمدينة تجمع عنده أبناء القرية ليسجل في قائمة احتياجاتهم ويقبض اثمانها ويوعدهم بجلبها عند عودته للقرية وقد يطول مكوثه في المدينة لشهر أو أكثر فمن النساء من رغبت بقطعة قماش أو مرآة أو كمية من الكحل أو حتى ( علك بستج ) تكلف عباس وتدفع له الثمن ويسجل الاسم والاحتياج في قائمته وكذلك الرجال من احتاج الى مقص لتهذيب شاربه أو ( شيشة ) عطر أو غيرها وعندما يختفي شبح عباس عن القرية تستطيع من اوصته على حناء أو مسك ان تستدين من جارتها وموعد الوفاء على ( جية عباس الصده ) وحتى السكر والشاي يمكن استدانته مادام عباس الصده في المدينة وسيعود منها محملا بما تم توصيته على جلبه . وقصتنا اليوم في العراق تشبه قصة تلك القرية لكن احتياجات تلك القرية كانت حاجات حياتية بسيطة على عكس احتياجاتنا التي يتمثل اولها بحاجتنا إلى معرفة الله ومن يمثله بيننا وقدرة على ردع المعتدي وقطع يد السارق وشكم المستهتر وإيقاف المتطاول عند حده وحاجة من امان وشيئا من المصداقية وكثير من الوضوح لكن اختلافنا مع تلك القرية ان لهم ( عباس الصده ) يجلب لهم مايحتاجون ويوفره لهم من دون منة عليهم ونحن لا يوجد بيننا ( عباس الصده ) لننتظر مجيئه بما نحتاج فمن أين نأتي بعباس الصده آخر لننتظر ( جيته ) ونواعد الآخرين بالوفاء عند مجيئه ؟ والطريق بيننا وبين الله أو المدينة مقطوع ولايسلكه عباس محملا بما نحتاج . 

كمال الحيدري والمكاشفة / راضي المترفي
تنويعات على وتر الوجع / راضي المترفي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 15 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 21 تشرين1 2020
  354 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تب
3046 زيارة 0 تعليقات
 عائلة سافرت الى تركيا منذ اكثر من اسبوع ام وبنات اثنتان قصر ايتام عائلة شهيد ارهاب
231 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجي مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك سيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراق
6214 زيارة 1 تعليقات
يتفق الجميع على ان ثقافة الكراهية مؤشر للتعصب بكافة انواعه. وان مواجهة البغٌض المتزايد للا
1380 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
7043 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7206 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6886 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7153 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7117 زيارة 0 تعليقات
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
7108 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال