الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 444 كلمة )

تقويم الزمان و تقييم الأقلام / منى فتحي حامد

ساري ساري ، مٓنْ هوٌٓ ؟ ذاك الزمان من حولنا ،يسير في اتجاه بلا رجعة ، من المهد و الطفولة إلى الشباب ثم الشيخوخة ، تدريجيا خطوة خطوة ..
لاكن فما الموعظة أو الاستفادة أو العبرة و الفائدة ، من انتهاء كل مرحلة من مراحل هذه الرحلة ، سنة وراء سنة ...
هل تعود تلك المراحل بنهاية المطاف إلينا بالقبول و بالإمتنان و بالرضا ... أم كلها متشابهة و متساوية ، تنحدر تدريجيا من الصغر حتى الكبر كما هيٌِٓ ...
من أول الميلاد ، و تقويم أول اللحظات بتلك السنوات ، نتعايش مع عدم الاهتمام ، و التلبية إلى كل مطلب متاح ، يتوج ملامحنا عدم تحمل المسئولية ، لاكن تحت شراع و منظومة نهائية لتحقيق الفلاح و النجاح ...
مجرى شلال نحو التعلم و ارتشاف العلوم و المعرفة بالقراءة و ممارسة الفنون و المواهب و بالاطلاع ...علاقة تربط بين الأطفال و آبائهم و معلميهم ، في نطاق الترابط و التواصل لتحقيق الفوز بالمنال المراد ....
و من ثم يتصاعد التقويم الميلادي ، مع نمو العقل و الأبدان و الأجساد و النقاء الأخلاقي ...
فنتساءل ::هل العقل ينمو بالكم أم الكيف المعرفي و الثقافي ، و ما مدى قدرته على تلقي و استيعاب و انتقاء المعلومات،وما مدى قدرته على التكيف و الوصول إلى حلول و إيجابيات للعديد من المشكلات ...
تدريجيا ننتقل إلى مرحلة الشباب و من ثم الثبات و الوعي و الاتزان حنى نهاية رحلة السنوات .. فمن خلال تلك الرحلة الزمنية ، التي تحتوي ببريقها و بإشراقة أقلامها كل منا ...
هل للقلم :_________★ القدرة على تحقيق الأهداف و تغيير العقول والأذهان الرتيبة الساكنة ، إلى الحركة و التفاعل و الابداع و الابتكار ...
★ عاشقين مدركين أهمية العلم و المعرفة و التواصل الاجتماعي و التطلع على شتى الثقافات ، للإرتقاء و السمو إلى عالم نجاح الفكر بالروح و بعبير نتاج الأقلام ...
★ القدرة على تعديل اللغة والسلوك و الأخلاق ، و الحث على الوطنية و الإنسانية و الانتماء ...
★ قدسية احترام الذات ، و التمييز بين كل الحقائق و الخرافات ، و تعديل و تنظيم الحياة من الاستهتار إلى الإهتمام و الرعاية و الإلتزام .
★ القدرة على تنمية المواهب و الفنون لدى كل انسان و بالأخص ذوي الهمم و الاحتياجات ....
★ الرؤية الواضحة للنقد و مواجهة الأخطاء ، و توثيق الضمائر اليقظة الهادفة للترابط و للوحدة و للإصلاح ....
** أحييكٓ يا قلمآٓ راسخآٓ بالمصداقية مهما توالت الأيام و تناثرت الأشهر و الأعوام ...
أناشد بكٓ الإصلاح و التوعية من بداية مرحلة الطفولة و عشق الذات ، حتى مراحل الشباب و الكبر و مناجاة التواصل مع الأرحام و الأصدقاء و كل الآنام ...
تحياتي و مودتي لأزمنة تحيا على الأخوة و المحبة و الاهتمام بالعلم ثم العلم ثم العلم ، حتى سرمدية و أزلية البقاء أبد السنوات ...

حٓدِثني عن الحُب / منى فتحي حامد
منى و لغة الطيور بين الأنا و ألبيرتو مورافيا / من

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 09 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 26 تشرين1 2020
  413 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

 مع بدء شهر رمضان الكريم بدأت القنوات الفضائية تتنافس كالعادة في تقديم أفضل ما لديها
168 زيارة 0 تعليقات
من حقي كمواطن أن أعيش في مدينة متوفرة فيها كل سبل الراحة والطمأنينة النفسية والحياة الكريم
205 زيارة 0 تعليقات
اعتدت منذ فرض الحظر الجزئي ان أغادر مدينتي ظهر الخميس إلى أحد المدن او المحافظات لاقضي أيا
115 زيارة 0 تعليقات
سوف ندافع عن السنة, كما ندافع عن الشيعة, وندافع عن الكرد والتركمان, كما ندافع عن العرب, ون
111 زيارة 0 تعليقات
حياة الإنسان مليئة بالتجارب والدروس والمواقف عبر التاريخ، خيارات متعدّدة تصل إليك، إما أن
119 زيارة 0 تعليقات
في العقود الثلاثة الأخيرة من القرن العشرين كان العراق يئن تحت سياط الظلم والقمع والبطش، عل
111 زيارة 0 تعليقات
ما منْ إمرءٍ او حتى " نصفَ امرءٍ – مجازاً " إلاّ وصارَ على درايةٍ كاملة وإحاطة شاملة بمتطل
101 زيارة 0 تعليقات
أرجو من حضرتك يا فندم الإهتمام بما يحدث داخل أقسام الشرطة..!! فين الأمن، فين الأمان ،فين ش
317 زيارة 0 تعليقات
تختزن الذاكرة الإنسانية بأسماء طرق ودروب ومنازل مرت عبرها قوافل التجارة والسياحة، بقي بعضه
171 زيارة 0 تعليقات
طبيعة السمات البشرية متغيرة ، مختلفة من انسان إلى آخر ، متناقضة أحيانآٓ ، ما بين الظاهر م
163 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال