الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 332 كلمة )

عندما صارت رسالة الفن.. تخريبية / رحمن الفياض

ألا يجب ان نتوقف كثيرا عندما تتضمن جملة لمغني شعبي سعدون يقول فيها مقسما ".. إلا أخرب الفن ".. فهو يقولها بكل عفوية وبساطة، كون الرجل لم يتلقى تعليما أكاديميا كافي لتطوير مهاراته الفنية؟! وقع الفن العراقي خلال السنوات الماضية بأخطاء عديدة.. فغابت المهنية عن المادة الفنية في جميع المجالات كحال باقي القطاعات الأخرى ، وسمحت بعض المؤسسات الفنية والنقابات ونتيجة لعدم وجود رقابة حقيقية ، بمرور شخصيات دفع إدائهم الفني لتدمير الذوق العام، من خلال مايقدموه من فن هابط بعيدا عن رسالة الفن ومحددات الذوق العام .خطاب الكراهية والتحريض المبطن ودسم السم بالعسل ، كان حاضر في كثير من تلك الأعمال التي تنتسب زورا للفن حسب ادعائها.. فخلال فترة التظاهرات التي شهدتها البلاد قامت "دكاكين،" الأنتاج الفني بأنتاج مئات الأناشيد والأغاني التي تحرض على العنف والتخريب لتغير مجرى المظاهرات السلمية الى تخريبي وجرها الى العنف والتصادم تنفيذا لأجندات مشبوه. تعمدت قنوات فضائية أيضا بتخصيص ساعات من بثها لمشاهد تمثيلية لاتمت للفن والذوق العام بصلة، من خلال تشجيع الشباب على المجون والفجور وأستخدام الالفاظ النابية والشتم والأيحات الجنسية المبطنة بل والصريحة.. والتي لا تناسب الأسرة العراقية المعروفة بالتزامها الديني والأخلاقي .حسابات سياسية ومعارك مدفوعة الثمن وتلميع شخصيات معينة ، في أبشع مظاهر "الفن العراقي الحديث" في عراق مابعد التغير فعلى مدى عقدين لم نعد نشاهد فنا راقيا يهذب الذوق ويربي الأطفال الا بالقدر اليسر في بعض الفضائيات العراقية حتى أن أغلب الفنانين الكبار اما جلس في منزله يترقب او أنجرف مع موجة الفن الهابط . تنازلت نقابة الفنانين طوعاً عن دورها الكبير في التوعية والتثقيف والتعليم والتربية ومراقبة الأعمال الفنية ، وتراجع دورها بشكل كبير ومخيف، وتحول الفن من منبر للثقافة والتربية، الى حملة للإساءة والبذاءة والسقوط في الفعل والقول، من خلال تجاهل كبار الفنانين ميثاق الشرف الفني المبني على تهذيب الذوق العام وأيصال رسائل الأمل والأيجابية والتفاؤل في الحياة، ومنع بث روح اليأس والاحباط بين فئات الشعب وهم بذلك وارتكبوا تجاوزات بحق الفن والفنانين.. تصريح ".. إلا أخرب الفن " ليكشف ليسقط الأقنعة عن وجوه النقابة ويوجه لها الضربة القاضية، ويكشف عورتها وسقوطها في التحدي القائم مابين الفن والتخريب.. والذي لازال مستمرا.





  • عروس البحر و توازن الذات / منى فتحي حامد
    بالأطنان هوت على لبنان / مصطفى منيغ

    المنشورات ذات الصلة

     

    شاهد التعليقات

    ( أكتب تعليق على الموضوع )
    زائر
    الخميس، 06 أيار 2021

    صورة كابتشا

    By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

    أخر مقال نشر للكاتب

      الأحد، 08 تشرين2 2020
      360 زيارة

    اخر التعليقات

    زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
    02 أيار 2021
    لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
    زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
    21 شباط 2021
    حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
    زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
    30 كانون2 2021
    الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
    زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
    19 كانون1 2020
    سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

    مقالات ذات علاقة

    حَذًّرت اليابان شعبها من احتمال انهيار النظام الصحي فيها بسبب جائحة كورونا وعجزت ايطاليا ر
    1111 زيارة 0 تعليقات
    أعتقد ان عند كل الديانات والمعتقدات -- تجد الاخلاق الحسنة في اول مبادئها و أسس عقيدتها. سو
    1721 زيارة 0 تعليقات
    وصول وفد مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى كوبنهاكن الشبكة / خاص علمت شبكة الاع
    3386 زيارة 0 تعليقات
    • ثلاثة ايام شهدت انجازا عظيما يحتاج انجازه الى وقت طويل • نثمن تعاون السفارة العراقية وال
    3655 زيارة 0 تعليقات
    الشباب في العراق يتجه نحو مرحلة جديدة الشباب في العراق بدأ يعي فكرة التغيير لمرحلة 15 عام
    4175 زيارة 0 تعليقات
    المرشح الصحفي صباح ناهي من هو صباح ناهي ؟ / مرشح ائتلاف الوطنية عن بغداد رقم القائمة (١٨٥)
    5145 زيارة 0 تعليقات
    القاهرة – ابراهيم محمد شريف عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / وحدة ادارة انتخابات
    2736 زيارة 0 تعليقات
    نتطلع بأعجاب الى بعض البدان المتحضرة وهي تطبق مبدا العدل بين افراد المجتمع في العصر الحديث
    3546 زيارة 0 تعليقات
    أجمل صدمة في العراق وما أكثر الصدمات هي الصدمة الرياضية اللاوقورة بالمشاركة الهزيلة لمنتخب
    5566 زيارة 0 تعليقات
    أُتيحت لي فرصة مميّزة كي ألتقي بالمخرج العربيّ العراقيّ "سمير جمال الدّين" الذي يحمل الجنس
    5764 زيارة 0 تعليقات

     

     

                                                                                                        

     

                                           عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال