الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 381 كلمة )

سيل جارف / عبير مدين

موضوع اليوم عن مشاكل المرأة وهل آتت القوانين ثمارها وتمكنت من حل مشاكل المرأة ام زادت الأمر تعقيدا ؟
من وجهة نظري أن القوانين أنصفت المرأة على الورق لكن زادت من مشاكل المجتمع وزادت نسبة الطلاق و الخلافات الزوجية علينا أن نبدأ بحل المشكلة من الجذور .. من التنشئة داخل الأسرة ومن المدرسة حيث أن دور المدرسة لا يقل أهمية عن دور الأسرة فالمدرسة منشأة تحت عنوان التربية و التعليم
كيف يمكن أن ننشأ جيل يدرك موطن الداء ويستخدم الدواء المناسب لعلاجه ؟
إن تسليط الأضواء على نجوم السينما و الأفلام و المسلسلات إضافة إلى وسائل التواصل قد زادت من حدة المشاكل فالرجل يحلم أن تكون زوجته صورة من نجمته المفضلة ولا يضع في مخيلته أن لكل منهما ظروفه وربما تحسده نجمته المفضلة على حياته رغم ما يكابد
قد تعجبه زميلة في العمل أو يسقط في غرام صديقة من العالم الافتراضي ولا يضع في مخيلته أن الجميع يتجمل ولا يختلف الحال مع المرأة عن الرجل في هذا الزمن
ومن هنا أتساءل ما هو دور المجلس القومي للمرأة ؟ لماذا لا يقوم بعمل محاضرات تعرض في المدارس بداية من المرحلة الابتدائية ولو من خلال شاشات العرض إن حل مشاكل المرأة يبدأ من الرجل وليس بالقوانين فعادة الرجل يعتبر القوانين المنصفة للمرأة لي ذراع له فيزداد عندا . وبعض النساء تستخدم هذه القوانين لقهر الرجال فازداد الأمر سوءا
علينا أن نربي بناتنا على أن الزواج ليس حفل زفاف و طريق مفروش بالزهور وان هناك العديد من الأزمات عليهن التعامل معها باحترافية لا تقارني نفسك بأخريات وان عليك إدراك أن لكل واحدة تجربتها الشخصية و أسرارها العائلية وعلى الشاب أن يدرك مثلها أن الحياة الزوجية مسؤولية وان الزواج لا يقتصر على العلاقة الحميمة. فقط فلا يعقل أن ينسى حق زوجته في الكلمة الحلوة و الابتسامة إذا لاقت العيون ثم ينتظر منها أن تشبع رغباته على النحو الأكمل على الرجل والمرأة أن يقدر ظروف كل منهما الآخر ويعلم أن الحياة كمركب لا يمكن أن تسير بلا مجاديف ولا حتى بمجداف واحد
علينا أن نربي جيل يبحث عن جزيرة للقاء دافئ وسط محيط الحياة بدواماته بمشاكله المتعددة
على المجلس القومي للمرأة و المجلس القومي للأمومة و الطفولة و كل المجالس المعنية بحقوق الإنسان وكل المؤسسات التعليمية والتربوية والدينية والإعلامية التحرك لإنقاذ المجتمع من التفكك فالأسرة كما هو معلوم نواة المجتمع إن تفككت الأسرة تفكك المجتمع علينا أن نهتم بحل المشاكل من المنبع و إلا اغرقتنا كالسيل الجارف




المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 03 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 19 تشرين2 2020
  233 زيارة

اخر التعليقات

زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

أظلل عالصديج وعلي ماظل وينه العن طريجه اليوم ماضل أغربل بالربع ظليت ماظل سوى الغربال ثابت
1 زيارة 0 تعليقات
لا أظن أن مكتبة بحجم قصر شعشوع، بإمكانها احتواء ما دوّنه النقاد والكتاب بحق ماسكي زمام أمو
2 زيارة 0 تعليقات
صار من الممل ذكر أهمية الدور الذي يلعبه المعلم في المجتمع، لما في الأمر من تكرار لآلاف الط
17 زيارة 0 تعليقات
عهدناها عاقلة ، لأخطاء فادحة غير منزلقة ، ولا بين قوسين في تعبير غير ايجابي عالقة ،هادئة ف
20 زيارة 0 تعليقات
(صفحة من كتابي المؤمل إنجازه عن ابنتي الملهمة الراحلة سماء الأمير) سأذهب الى الطبيب عزيزتي
24 زيارة 0 تعليقات
 لا غرابة ولا استغراب في اطلاق مصطلح ذباب العدوان الإلكتروني، على مجموعة تمتهن أساليب
34 زيارة 0 تعليقات
في هذا الوقت الحرج ونحن ننتظر بفارغ الصبر توزيع اللقاح كورونا ومتى سوف ترحمنا الحكومة وتست
45 زيارة 0 تعليقات
جلس على قارعة الطريق في الركن المعتاد عليه في كل يوم كان الجو جميلا ونسمات الهواء العليل ت
58 زيارة 0 تعليقات
هذه الايام والاشهر من العمر تمر بثقلها علينا ...وهي تحمل في مكامنها الخوف والرعب ، والعصبي
59 زيارة 0 تعليقات
ما اجمل ذلك الليل الذي كان يرخي بجناحيه على قاعة المنتدى الثقافي في النادي السياحي بأبوظبي
64 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال