الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 321 كلمة )

هل ستغير اتفاقية " الشراكة الاقتصادية الشاملة" لدول آسيا والمحيط الهادئ / د. كاظم ناصر

هل ستغير اتفاقية " الشراكة الاقتصادية الشاملة" لدول آسيا والمحيط الهادئ المعادلة السياسية والاقتصادية الدولية؟

بعد ثماني سنوات من المفاوضات، نجحت خمسة عشر دولة من منطقة آسيا والمحيط الهادئ في حل خلافاتها، ووقعت يوم الأحد 15/ 11/ 2020 على اتفاقية " الشراكة الاقتصادية الشاملة " التي تضم الصين واليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا ونيوزلندا وفيتنام وسنغافورة واندونيسيا وماليزيا والفلبين وتايلاند وبروناي ولاوس وميانمار وكمبوديا.

هذه الاتفاقية التي لا سابقة لها في التاريخ الإنساني، تعتبر أكبر اتفاقية للتجارية الحرة في العالم المعاصر إذ تشمل 30% من عدد سكان العالم، و30% من الإنتاج القومي العالمي، وتشكل نواة تغيير اقتصادية وسياسية واستراتيجية صلبة لكونها تضم ثلاث اقتصاديات دول رائدة لها ثقلها وهي الصين ثاني اقتصاد في العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية، ثم اليابان ثالث اقتصاد في العالم، وكوريا الجنوبية التي تعد ضمن أقوى 15 اقتصادا في العالم، ولكونها أيضا تضم أنظمة اقتصادية وسياسية متنوعة، فمنها الليبرالي والديموقراطي كأستراليا ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية، والاشتراكي المتحكّم فيه كالصين وفيتنام ولاوس؛ ولهذا قال رئيس مجلس الدولة الصيني لي كي تشيانغ بعد التوقيع عليها" في ظل الظروف الحالية، فإن حقيقة توقيع اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة تبعث بصيصا من النور والأمل وسط الغيوم" وأضاف " يظهر بوضوح أن التعددية هي الطريق الصحيح، وتمثل الاتجاه الصحيح للاقتصاد العالمي وتقم البشرية."

الاتفاقية التي تغطي منطقة جغرافية واسعة تعتبر انتصارا للتبادل التجاري المتعدد الأطراف، ومن المتوقع أن تكون لها تداعيات اقتصادية وسياسية هامة على الوضع الدولي، وعلى تغيير موازين القوى العالمية، وأن تشكل تحديا كبيرا للهيمنة الاقتصادية والسياسية الأمريكية على دول العالم.

الولايات المتحدة فشلت في قيادة العالم بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، وتعاني الآن من استحقاقات وباء كورونا، وعجز ضخم في ميزانيتها، وفقدت المزيد من مصداقيتها ومكانتها السياسية والاقتصادية وهيبتها العلمية والأخلاقية بسبب سياساتها وتدخلاتها العدوانية في عدد من الدول، ونتيجة لتصرفات رئيسها الأهوج العنصري دونالد ترامب؛ ولهذا فإنه من المرجح أن تؤدي هذه الاتفاقية إلى تقوية مكانة بكين في آسيا والعالم، وتعزز موقفها في مواجهة الولايات المتحدة الأمريكية، وتدعم نفوذها الاقتصادي والسياسي، وتمكنها من القفز إلى الصدارة كقوة عظمى خلال السنوات القليلة القادمة.

19-11 اليوم العالمي للرجل / محسن حسين
السباحة عكس التيار مرهقة.. فشاطئ الأمان العربي ما

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 24 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 19 تشرين2 2020
  214 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
729 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
795 زيارة 0 تعليقات
النظام السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية شديد التعقيد قائم على أساس التحالفات وتقاطع ا
342 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1785 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
5089 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
1306 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
1943 زيارة 0 تعليقات
لا اريد العتب على الاعلام عندنا ، فهو مشغول بمجالات شتى ، في بلد ضبابي النزعات ، لكني اعتب
216 زيارة 0 تعليقات
لم يعد قيس يجن جنونه بـ " ليلى" ، كما يبدو، ولم يعد يهتم بأخبارها، بعد وباء كورونا ،الذي ش
596 زيارة 0 تعليقات
أدى الانفجار الهائل الذي وقع في ميناء العاصمة اللبنانية بيروت يوم الثلاثاء 4/ 8/ 2020 إلى
415 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال