أدت جائحة كورونا إلى تقليص عدد الأفلام المشاركة في مهرجان القاهرة السينمائي إلى نحو النصف.

وأعلن رئيس المهرجان محمد حفظي في مؤتمر صحفي أنه تم تقليص عدد الأفلام، إلى 84 فيلما مقارنة مع 150 فيلما تقريبا في العام الماضي.

وأوضح المنتج والسيناريست أن المهرجان ككل المهرجانات الأخرى في العالم "يواجه ظروفا استثنائية وتحديات كبيرة" هذه السنة، وقال إن "مهرجانات قليلة جدا استطاعت إقامة دورتها"، وأشار إلى إن "دورنا كمهرجان القاهرة السينمائي أن نستمر برغم التحديات والظروف، طالما الاحتياطات اللازمة اتخذت".

وخلال المؤتمر الذي تحدث فيه عن برنامج المهرجان في دورته الثانية والأربعين التي تنطلق الشهر القادم، بين حفظي، أن رمز المهرجان سيكون مستلهما من أسطورة إيزيس وأوزيريس، وأن 43 دولة ستشارك بـ 84 فيلما.

وسيمنح المهرجان جائزة "الهرم الذهبي" (جائزة إنجاز العمر) للكاتب والسيناريست وحيد حامد، وجائزة "فاتن حمامة" للتميز، للفنانة منى زكي.

وأعلن حفظي أنه سيتم لأول مرة تكريم شخصية أجنبية هو الكاتب البريطاني كريستوفر هامبتون.

ويعرض المهرجان في الافتتاح فيلم (الأب) وهو إنتاج بريطاني فرنسي مشترك من إخراج فلوريان زيلر وبطولة أنتوني هوبكنز وأوليفيا كولمان.

ويحيي المهرجان مئوية ميلاد المخرج الإيطالي فيدريكو فليني بعرض أربعة أفلام مرممة من أعماله إضافة إلى فيلم تسجيلي عنه بعنوان (أرواح فليني).

وسيفتتح المهرجان بفيلم "الأب" وهو إنتاج بريطاني فرنسي مشترك من إخراج فلوريان زيلر وبطولة أنتوني هوبكنز وأوليفيا كولمان.

وكان عدد من المهرجانات تم إلغاؤه، هذا العام بسبب جائحة كورونا التي أعلن عنها في مارس الماضي.

المصدر: RT