الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقيقة وقت القراءة ( 808 كلمة )

التحرر من الأحتلالين / حيدر الصراف

لا نأتي بجديد حين نرصد تزامن الهجوم الصاروخي العنيف على المنطقة الخضراء و بعض المناطق الأخرى مع افتتاح المعبر الحدودي ( جديدة – عرعر ) مع السعودية و هذه الصواريخ هي رسالة ايرانية واضحة للحكومة العراقية التي تحاول جاهدة الخروج من المحور الأيراني و الأنفتاح على دول المنطقة و العالم وجذب الأستثمارات اللازمة من اجل تخفيف وطأة الأزمة المالية الحادة الا ان تلك الجهود كانت و مازالت تصطدم بالرفض الأيراني المتمثل في الميليشيات الأيرانية ( الولائية ) و المتواجدة في العراق و هذه الميليشيات لا تخفي و لا تنفي تنفيذ توجيهات ايران و اوامر ( الولي الفقيه ) بأعتباره ( المرشد الأعلى ) الواجب الطاعة و الخضوع و على ذلك فأن كل الهجمات الصاروخية و التي طالت المعسكرات و القواعد العراقية و كذلك مقرات الحكومة و السفارات الأجنبية و البعثات الدبلوماسية كانت بأوامر مباشرة من ايران و بالتحديد من الحرس الثوري .

لم تعد تلك الأعمال و الممارسات و التي تقوم بها الميليشيات الأيرانية في العراق مقبولة و يمكن السكوت عنها او محاولة التخفيف من حدة و خطورة تلك الميليشيات على الأراضي العراقية و ما تشكله من تهديد حقيقي على الأوضاع الأمنية و الأقتصادية و كانت تلك الهجمات الصاروخية على البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى بغداد من الدول الصديقة و التي يرتبط بها العراق في علاقات وثيقة اقتصادية و عسكرية و ليس من حق ايران و ميليشياتها ان تحدد علاقات العراق مع الدول الأخرى و ترسم سياساته الخارجية و ان تفرق بين الدول الصديقة او العدوة للدولة العراقية فهذا الأمر من اختصاص الحكومة العراقية حصرآ و مؤسساتها الرسمية و ليس من اختصاص المؤسسات الأيرانية و الميليشيات التابعة لها .

اصبح الأحتلال الأيراني للعراق بشكل علني و دون الحاجة الى الجيوش المسلحة طالما هناك ميليشيات عسكرية ايرانية تحتل البلاد تحت اسماء و عنوانين عراقية و الا ماذا يعني ان يتلقى قادة تلك الميليشيات و الفصائل المسلحة ( بأعترافهم ) الأوامر و التوجيهات من الولي الفقيه الأيراني و الذي يعني ان هذه الفصائل و المجاميع المسلحة لا تخضع للقيادة العسكرية العراقية لكنها تتبع للقيادة العسكرية الأيرانية و بالتالي تشكل جيش الأحتلال الأيراني و من هنا كانت المصالح الأيرانية جل اهتمام هذه المجاميع المسلحة التي تدور في الفلك الأيراني حين لم تعد تذكر مثلآ دور ( قطر ) المشبوه في تمويل و اسناد المنظمات الأرهابية و هذه ( الدولة ) هي المتهم الأول في دعم تلك المنظمات ( القاعدة و داعش ) لمجرد تحسن علاقات قطر مع ايران .

الحالة او التجربة العراقية و هي من الحالات النادرة و قد تكون الوحيدة من نوعها من كل التجارب السياسية العالمية حيث يتواجد في البرلمان و الذي من المفترض ان يكون قد انبثق من الأرادة الشعبية الحرة للناخب العراقي ان تجد للأحزاب و الميليشيات العميلة من يمثلهم من النواب و هم يصرحون و يتحدثون بكل صفاقة و وقاحة و من تحت قبة البرلمان العراقي و في كثير من الأحيان عن ضرورة قطع العراق علاقاته العربية و الأقليمية و الدولية و الأبقاء على علاقات احادية مع الجانب الأيراني على اعتبار ( حسب رأيهم ) ان العراق هو مقاطعة تابعة للدولة الأيرانية و ان اصدقاء ايران يجب ان يكونوا اصدقائه و اما اعدائها فهم بالضرورة اعداء و خصوم العراق بحكم علاقة التابع بالمتبوع و العبد بالسيد و الجندي بالضابط .

على ايران التوقف عن التدخل السافر و الفظ في الشأن العراقي و انسحاب قوات الأحتلال الأيرانية ( الميليشيات ) تزامنآ مع انسحاب القوات ألأمريكية و ترك هذا البلد الذي عانى الكثير من الحروب و النزاعات و لعقود طويلة من الزمن اذ لولا هؤلاء النفر من الخونة و العملاء ( الميليشيات ) لما استطاعت ( ايران ) من بسط سيطرتها و مد نفوذها و التمكن من الثروات العراقية و الأستحواذ على السواق الأستهلاكية في العراق و تصريف البضائع الأيرانية التي تعاني الكساد من جراء العقوبات الأمريكية اضافة على الأستيلاء على العملات الصعبة و التي يطرحها البنك المركزي العراقي للبيع في المزاد اليومي و مع كل هذه الموارد التي ذهبت الى الخزينة الأيرانية اصرت القيادة الأيرانية على جعل العراق ساحة النزال و الصراع مع امريكا بمساندة العملاء ( الميليشيات ) التي صارت تقاتل الأمريكان وكالة عن الأيرانيين على الأرض العراقية و بالدم العراقي .

من اهم اولويات الحكومة العراقية هو الحفاظ على المصالح الوطنية للدولة و حماية المواطنيين وارواحهم و املاكهم و المؤسسات الحكومية و البعثات الدبلوماسية و التصدي بقوة و حزم لكل العصابات الخارجة على القانون و التي تعرض و تهدد أمن الدولة و مصالحها للخطر و بالخصوص تلك التي ترتبط بالدول الأجنبية و تنفذ اجندات و مصالح تلك الدول و هي الميليشيات المسلحة بأعتبارها منظمات و فصائل خائنة و عميلة و يجب نزع سلاحها بالقوة العسكرية و تفكيك مؤسساتها المالية و الأعلامية و تطبيق القوانين النافذة على قادتها و زعمائها بأعتبارهم جواسيس و عملاء للأجنبي تنطبق عليهم تهمة ( الخيانة العظمى ) و ان لم تستطع القوات الحكومية من تنفيذ تلك الأجراءات القانونية بحق هؤلاء المجرمين و ايقافهم و الزج بهم في السجون فعلى الحكومة العراقية الأستعانة بقوات من الأمم المتحدة و اذا ما تعذر ذلك فأن قوات الدول الصديقة سوف لن تتأخر عن اسناد و مساعدة القوات العراقية في دحر العدوان الأيراني و اخراج المحتلين و تحرير العراق .

حيدر الصراف

صادق رواندوزي وقاموس لدعم سُبل التأخي التعايش السل
مطاردة .. / سامح ادور سعدالله

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 27 تشرين2 2020
  314 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

عبد الامير الديراوي - البصرة :مكتب شبكة الإعلام في الدنمارك - شهدت البصرة ليلة أمس الاحد ا
5342 زيارة 0 تعليقات
مكتب المجلس الاعلى الاسلامي في الدانمارك يقيم احتفالا تابينيا بالذكرى السنوية لرحيل شهيد ا
155 زيارة 0 تعليقات
السويد - سمير مزبانحنان صوت غنائي نسائي عراقي جديدالملحن العراقي الفنان مفيد الناصح وجدت ف
118 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد – شبكة الإعلام في الدانمارك احتفاء بتميزها وتألقها أقام نادي رجال الأعمال وبالت
2809 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك اعلنت وزارة خارجية كوريا الجنوبية ت
3050 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  قال نور الدين جانيكلي نائب رئيس الوزراء التركي
956 زيارة 0 تعليقات
يقول مفكر أيطالي .. نحن نخدم الدولة لأنها ضرورية, لكننا لا نحب الدولة ولا يمكن أن نحبها ,ل
6759 زيارة 0 تعليقات
شهد لبنان ألمنقسم بين موالين للنظام السوري ومعارضين له موجة من عمليات الاغتيالات والتفجيرا
6398 زيارة 0 تعليقات
في حديث مباشر لقناة (الفيحاء) الفضائية اليوم، الاثنين، علقت في نشرة الاخبار الرئيسية على خ
5711 زيارة 0 تعليقات
من المقرر أن تُجرى الانتخابات البرلمانية المقبلة يوم 30 نيسان 2014. والانتخابات في الأنظمة
5943 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال