الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 407 كلمة )

قانون الجرائم المعلوماتية ما له وما عليه / ضياء محسن الاسدي

لقد كثر الحديث والنقاش واللغط المتصاعد الوتيرة والمتأرجح من البعض وبروز الأصوات المتعالية بين الرفض والقبول لهذا القانون المثير للجدل بمواده الفضفاضة والتي تسمح لكثير من التأويل والاستغلال في الألفاظ في مواده وبنوده وهو ( قانون الجرائم المعلوماتية ) علما أنه نُقش مسبقا قبل عدة سنوات مضت فلماذا أثير في هذا التوقيت بالذات المحرج بمشاكله السياسية والاقتصادية ونحن مقبلون على الانتخابات المبكرة في عام 2020 ميلادية وأفول نجم وحدة التظاهرات الراغبة بالحرية والحصول على وطن حر مستقر غير مسروق وهذا الصراع المحتدم والمستميت على السلطة والنفوذ والمناصب .

فالمشككون بهذا القانون والرافض له يجدونه قانونا مُقيد للحريات ومكمم للأفواه الرافضة للسلطة الحالية وسياسيها والمؤسسات التشريعية والتنفيذية والناقدة للسياسة العراقية ويعتبرونه سوطا مسلطا على رقاب المثقفين والصحفيين والناشطين والإعلاميين وأصحاب الرأي الحر ومؤسساتهم الإعلامية بتصديهم لسياسة الدولة وشخوصها والخوف من هذا القانون في استخدامه بطريقة مخالفة لفحوى تشريعه وتحويله إلى أداة قمع لحرية الرأي وتقييد المنابر الإعلامية ومنافذ التواصل الاجتماعي المتاحة للمواطن العراقي . أو استخدامه من بعض ضعاف النفوس من الأجهزة الأمنية الغير منضبطة وإتاحة الفرصة لها بحسب هذا القانون من الولوج إلى بيانات الخاصة للمواطن بدون أذن وخارج نطاق المسئولية وجعله بابا للابتزاز والكسب الغير مشروع كما جاء في المادة ( 26) أولا لذا يجب أن يكون الدخول إلى البيانات الشخصية هي حصرا على قاض التحقيق والجهة المخولة والمكلفة به وبسرية تامة ومحمية من أيدي الآخرين بواسطة لجنة مكلفة ومختصة في هذا الأمر .أما المؤيدة لهذا القانون فأنها ترى فيه الكثير من الإيجابيات ببنوده وفقراته إذا طُبقت بعدالة ومهنية فأن هذا القانون من وجهة نظر الكثير يساهم في الحفاظ على الأسر العراقية وعدم التجاوز على قيمها وأخلاقياتها وعقيدتها ومنع انتشار مواقع الفجور والقمار وإخلال بالآداب العامة و منع الإرهاب والرعب والابتزاز على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي حيث وضع عقوبات رادعة على من يستغلها ويدعمها من الداخل والخارج والحفاظ على نسيج المجتمع العراقي وكيانه السياسي كما جاء في المادة ( 21 ) أولا وثالثا . وحماية المواطن من الابتزاز أو التهديد والترويع شخصيا وأسريا حيث يعاقب عليها حسب المادة ( 11 ) أولا – أ + ب .

وخلاصة القول أن هذا القانون ( قانون الجرائم المعلوماتية ) يُراد منه حماية المستخدم للحاسوب وبرامج ومواقع التواصل الاجتماعي منالتشهير والابتزاز والإرهاب والعمل الغير أخلاقي ونشر المخدرات أو التعرض لخصوصيات المواطن الشخصية واستغلالها بحسب المادة (19)أولا في الفقرات (أ + ب +ج ) بالسجن المؤبد أو الغرامة وهذه من إيجابيات القانون فبالمجمل أن هذا القانون يساهم في حفظ أمن الدولة والمواطن من العبث في المجتمع والتصدي للعواصف الاجتماعية الغازية لمجتمعنا في الوقت الحاضر والتصدي للهجمات الشرسة لأعداء العراق وشعبه ) ضياء محسن الأسدي

لماذا العداء لابي طالب واتهامه بالكفر / الشيخ عبد
صادق رواندوزي وقاموس لدعم سُبل التأخي التعايش السل

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 26 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 27 تشرين2 2020
  217 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

الحراك السياسي في الدول المستقرة نوعا ما لا يقتصر على المواسم الأنتخابية فقط، بل هو قائم ع
27 زيارة 0 تعليقات
  بين الفينة والاخرى تطفوا على السطح مشكلة، ثم تختفي وتذهب أدراج الرياح حالها كالتي س
32 زيارة 0 تعليقات
قد يكون ليس من المفيد الأنشغال بما قالتة بنت الرئيس العراقي السابق صدام حسين في مقابلة لها
29 زيارة 0 تعليقات
ليس هينا في العراق أن تفقد هويتك التعريفية، وهذه الصعوبة مرتبطة مع العراقيين إرتباط أزلي،
36 زيارة 0 تعليقات
تطورت جغرافية الصراعات المادية والجيوسياسية منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، وظهور التحول
31 زيارة 0 تعليقات
تفاعلت قضايا عديدة في المنطقة العربية وفي العالم خلال السنوات الأربعين الماضية، وكانت بمعظ
36 زيارة 0 تعليقات
1.وجّهت اليهودية الجزائرية Ariella Aicha Azoulay، رسالة باللّغة الفرنسية إلى اليهودي بن يا
31 زيارة 0 تعليقات
 وقفت متسائلا، وانا القاصر، حين ابدا افكر، ينتابني الهذيان، ماذا يحدث، والى أين يسير
29 زيارة 0 تعليقات
لا منافس للرئيس محمود عباس على منصب رئاسة السلطة أو الدولة الفلسطينية، في حال قرر أن يرشح
32 زيارة 0 تعليقات
كشف تقرير "جلوبال فاير باور" المختص بتصنيفات الجيوش عالميا لعام 2021، أن الجيش المصري والج
37 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال