الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 388 كلمة )

احلام المستضعفين .. عامر حلو انموذجا / راضي المترفي

يروي الجاحظ في البيان والتبيين ان ثروان القيسي المعروف بهنبقة كانت له ابل ضعاف وأخرى سمان فكان يعتني بالسمان ويهمل الضعاف وعندما يسأله الآخرون عن السبب يقول : ( اسمن ما سمنه الله واضعف ما أضعفه الله ) ورغم أن منطقه هذا منطق اخرق أعرج إلا أن كل من حكمنا امن به وورثه عنه وسار عليه فينا مع اختلاف تسميات الابل السمان.. الأثرياء. النبلاء . الأغنياء. الملاك . البرجوازية . الإقطاع. الشيوخ . رجال الدين . واحتفظت النوق الضعيفة باسم واحد على مر الدهور وتعدد الحكام ( الفقراء المستضعفين ) ولاحظ الربط بين ضعاف ( هنبقة ) والمستضعفين من شعوب الأرض تراها واحدة تلك اضعفهن القيسي وهؤلاء يضعفهم الحكام ويعزون ذلك حسب منطق صاحب الابل إلى الله متناسين عن عمد فاضح ما قاله الله سبحانه على لسان نبي أو ولي له : ( ماجاع فقير إلا بما متع غني ) وهكذا سارت قوانين هنبقة بعيدا عن الله حيث يولد الفقراء ضعافا ويعيشون على الكفاف ثم يموتون هزالا .. يثورون فتقمع ثوراتهم يطالبون بالعدالة بينهم وبين سمان السلطة فتصادر حرياتهم يخرجون على قانون ( هنبقة ) في الاسمان والتضعيف فيردعون باسم الله كذبا وزورا ويبيح هنبقة لنفسه زجهم في غياهب السجون أو يرسلهم للقبور .. يتسائلون عن سبب الإصرار في اضعافهم فيضج السمان في اتهامهم بالكفر والإلحاد والثورة والخروج على ولاة الأمور وخرق شرع ( هنبقة ) المنسوب إلى الله ظلما وجورا وعامر حلو الذي ولد في زمن ( هنبقة ) قروي وذاق معه الامرين مثل كل نوق هنبقة الضعاف .. هذا العامر الحلو الضعيف المستضعف حلم بالمساواة والعدالة والكرامة والإنسانية والسكن والمعاملة والعيش وفرص الحصول على المؤهل الدراسي والوظيفة في ظل العدالة للجميع لكن هنبقة القروي وئد كل ذلك وارعبه بعد أن سلط ابله السمان على كل شيء حتى لا يبقى للضعاف مايسدون به رمقهم فكتم عامر غيظه وأخفى حلمه حتى وصول هنبقة جديد عله يكون افضل أو على الأقل اقل سوء من هنبقة القرى املا وليس نبؤة . وفي ليلة ضاعت مصاديقها وحمى وطيسها وتعرض السمان والضعاف إلى اوارها وصل هنبقة جديد وهرب هنبقة اذاق الضعاف شر الوعيد فاستيقظت الامال ووردت الأحلام وتاقت النفوس إلى حرية وعدالة للجميع ورغيف يوزع بالتساوي وإلغاء قوانين السمان والضعاف لكن بعد لات مناص اكتشف المستضعفون ومنهم عامر ان لاهنبقة مع القادمين انما كانوا هم السمان أنفسهم فاكلوا الزرع والضرع واشبعوا الضعفاء تقتيلا وجوعا وروعوا البلاد والعباد .. ايه يا عامر يبدو أن الزمن هو من يصر على اهزال الضعفاء لكن يضع السوط بيد هنبقة كلما مات أو رحل هنبقة .

الزمن الجميل !!! / راضي المترفي
الريل والانتخابات وحلم مشتت / راضي المترفي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 05 كانون1 2020
  322 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

في الأزمات المستعصية على الحل لعقود يشتد فيها اعادة انتاج خطاب الكراهية للمكونات الاجتماعي
1347 زيارة 0 تعليقات
لا يخفى على الجميع أن النظام العشائري في العراق يعد من الأنظمة الاجتماعية التي دأبت الجماع
2247 زيارة 0 تعليقات
هبت عاصفة لامبرر لها في مواقع التواصل الاجتماعي بعد الاعلان عن اصابة اللاعب العالمي احمد ر
863 زيارة 0 تعليقات
 زرعها الإنكليز(كخلية نائمة) في أحشاء دولتنا عند الولادة لقد وجد الإنكليز ، عندما شرعوا بإ
3939 زيارة 0 تعليقات
شهد أحد أحياء بغداد الاسبوع الماضي حدثاً مؤلماً قد يكون الأول من نوعه في عموم العراق ، فقد
4766 زيارة 0 تعليقات
"احسبها زين".. عبارة لطالما سمعناها ممن هم بمعيتنا، في حال إقدامنا على خطوة في حياتنا، وسو
3910 زيارة 0 تعليقات
مصطلح الأستدامة المالية        Financial  Sustainabilityأو الحكومية هو أحد المصطلحات المست
3672 زيارة 0 تعليقات
لماذا نتعلم؟حينما وجهنا هذا التساؤل لاب لم تتاح له الفرصة للتعليم والتعلم وهو من الرعيل ال
1705 زيارة 0 تعليقات
قيل في الأثر أن ثلاثة تجلي البصر: الماء والخضراء والوجه الحسن. وأصبح هذا القول مثالا يبتهج
1994 زيارة 0 تعليقات
على أرض مساحتها 437,072 كم مربع، يقطن منذ بضعة آلاف من السنين شعب اختلفوا في قومياتهم وأدي
2350 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال