الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 486 كلمة )

تدليل الأبناء و منظومة الصواب / منى فتحي حامد


أحلامنا ما من بين الميلاد و القادم ، من بين ذكريات ماضينا و الحاضر ، منذ طفولتنا حتى أبناء عصرنا الحالي ...نسافر بالخيال و بالواقع معا إلى أسس التربية و التعليم و التنشئة السليمة ، إثراء مفاهيم الرؤى و النظريات و القيم و الثوابت ....
أجيال متتبعة لِمسارات وخطوات أجيال أخرى ، يسيرون على نفس خطى مفاهيمهم السابقة تجاه التعليم و إرشاد الأبناء ...أم هذه الأجيال تتخذ منهم فقط الصواب المتوافق مع أساليب التهيئه والتجهيز إلى تنمية الذات ....
الأبناء رسالة ، يجب على كل منا أن يهتم بهم ، مع العمل على تثقيفهم و رعايتهم و تنمية مهاراتهم و مواهبهم ...
الأبناء وكيفيةالتعامل معهم نفسيا و سيكولوجيا و الانتماء و التداخل مع أحلامهم و تطلعاتهم ، احتواءهم بالتفاهم و الاقناع ، لترشيد و توجيه سمات أفكارهم و تعديل سلوكياتهم ...
★ يختلف الأبناء عن بعضهم البعض من حيث : * المقدرة على الفهم أو الاستيعاب .
* استخدام الوسائل المناسبة للتعامل معهم بالتعليم و النصح و التوجيه الإرشاد .
* تنمية القيم الأخلاقية بالإنصات إلينا و إلى تجاربنا و خبراتنا و تبادل معهم الآراء .
* تنمية المشاعر و الأحاسيس الوجدانية لديهم ، كي يتعاملوا بالإنسانية و تصحيح السلبيات .
يجب علينا أن نترك لأينائنا المساحات الكافية ، للتعلم بأنفسهم و تعديل أفكارهم تجاه الايجاب و الصواب ، كي تتكون لديهم البنية الأساسية بالتطلع و الوعي و مواكبة تلك الأيام من الزمان.و هذا يتم بجانب متابعة أعيننا لهم ....
وسيلة التعامل مع أبناءنا يجب أن تتسم بالعقل الحكيم بجانب ارتقاء الذات و ملامسة الوجدان.
حينما نتعامل مع الأبناء ، يجب علينا عدم تلبية كل متطلباتهم في اللحظة و الآن ، لأن احتياجاتهم لابد أن تتوافق مع ظروف و طبيعة المحيطين به ، ماديا و معنويا ...
و الابن أو الابنة لابد أن لا يكونوا مدللين إلى أقصى درجة ، لأن هذا يكسبهم بناء شخصية فارغة هشة ، ليس لديها القدرة على التعايش بالواقع أو تحمل مسؤوليات الحياة ..
التدليل إن زاد ، فهو يؤدي إلى عدم النجاح و الاعتماد و التواكل على الآخرين في تحقيق كل أمنيات أو طموحات و رجاء ...
★ بالتالي يؤدي التدليل إلى مخاطر و منها :* الكذب ، التواكل .* عدم قبول التوجيه و التعلم .* الابتعاد عن القيم و الأخلاق .* الميل إلى العشوائية في اتخاذ القرار .* اتباع أساليب الهمجية و الغوغاء .* عدم احترام آراء الآخرين .* سلبية تامة متكاملة في شتى المجالات و بمختلف الميادين ...
حينئذ ، عندما يطلب أبناءنا ، نستمع إليهم و نتحاور معهم تجاه هذا المطلب ... حينما يتم تحقيقه و تلبيته إليهم ، فماذا يكون العائد منهم تجاهنا و تجاه أنفسهم ؟
هل النجاح أم الرسوب ..هل بتحقيق رغباتهم أول بأول ، يتوجوا مشاعرنا بالنجاح و القبول لآرائنا و تعليمنا و ارشاداتنا إليهم بالمباديء و بالسلوكيات ..
إن تم العكس ، تلبية رغبات الأبناء ، و صار المقابل منهم رسوب وعدم إتقان وفشل الذات .حينئذ نتوقف عن تحقيق رغباتهم ...
فإن التدليل و تحقيق رغباتهم يجب أن تلاحقه نجاحات و حياة سعيدة متلألئة بسمات الخلق و الروح و بناء الأبناء و البلاد بالفلاح و الانتماء ..

ندين اغلاق قناة NRT و العنف ضد الإعلاميين / رحمن غ
الحكومة العراقية ضيعت حبل الاصلاح / عبد الخالق الف

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 16 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 10 كانون1 2020
  314 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...

مقالات ذات علاقة

يومَ كان طفلاًكان الفراتُشقياًيتمرّن على القفزِبين التلالليس بالوَلدِ العاقّـ كما يُزعَمُ
5221 زيارة 0 تعليقات
وجعْ وطن/أليك حبيبي ... ودعني أصلي .!! نحن جيلٌ خارجٌ من رحم الحروب ، مثقلون بمسؤولية أخلا
5359 زيارة 0 تعليقات
لم أعر اهمية الى تجنيس نصوص كتاب "الرقص مع العجوز" لعمار النجار من اليمن، قدر اهتمامي بسمة
970 زيارة 0 تعليقات
صحراءٌ مقفرةٌ كانتْ...لا خُضرةَ فيها أو ماءهاجرها الغيثُ ولم يبقَ...يُسعفها غير الإغماءعلّ
3131 زيارة 0 تعليقات
ليس هنالك أي اختلاف في تعريف المثقف بين أهل اللغة، إلا ما جاء فيما نسبه مجمع اللغة العربية
2045 زيارة 0 تعليقات
مقابلة ميشيل فوكو مع جيل دولوز   " ما اكتشفه المثقفون منذ الحملة الأخيرة هو أن الجماه
726 زيارة 0 تعليقات
مقداد مسعود/ 1954 شاعر وناقد عراقي معروف ومشهور يحمل رقماً ثراً متلئلئاً وساطعاً في أرشفة
4587 زيارة 0 تعليقات
(حوار مع الروح)، هو الوليد الثاني ، وهي المجموعة الشعرية التي واظبت الإعلامية المتألقة هند
547 زيارة 0 تعليقات
في غرفتي اوراقٌ مبعثرة،  وملابس على الارض،  وصحن فواكه قد تعفن، وبدأت تلك الديدان السعيدة 
259 زيارة 0 تعليقات
"رواية " كم أكره القرن العشرين"للروائي عبدالكريم العبيدي/والصرخة المكبوتة" لزمن العتمة وأس
2647 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال