الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 358 كلمة )

أبنائي العراقيين المستضعفين / عزيز حميد الخزرجي

:
و أنتم على موعد لأنتخاب البرلمان الجديد الذي سينبثق منه الحكومة و الرئاسات المختلفة؛

يجب عليكم - على كلّ ناخب – لهُ ضمير؛ أن يتحقّق من وجود المواصفات التالية أدناه في المُرشح للأنتخابات كي يستحق عضوية المجلس النيابي و يحقق ألنجاح!

و بغير ذلك فأن إنتخابك لأيّ كان حتى لو كان (مرجع دين) أو عالم بآلأكوان و آلذّرة من دون وجود تلك الصفات فيه؛ مضيعة للمال والعمر و الفرص و تحطيم لمستقبل ألأجيال ألمسكينة المسروقة حقها أساساً من قبل النواب السابقين و الحكومة و الرئاسات المختلفة علماً أنني بيّنت بعض التفاصيل في مقال سابق بعنوان:

[مواصفات المسؤول العادل], أمّا المواصفات الحتمية المطلوبة في آلمرشح فهي:

معرفة فلسفة الفلسفة الكونيّة.
معرفة أصـــول العدالة العلويّة.
قواعد ألأدارة ألعلمية الحديثة.
مبادئ الهندسة الصناعيّة و الزراعية.
إدارة و تنظيم القوى الأنسانيّة و تطويرها.
تنظيم ألميزانية و مراعاة الأولويات حسب المطلوب.
ألتخصص في التأريخ و معرفة السُّنن ألكونيّة.
معرفة علم النفس الأجتماعي.
مبادئ ألسّياسة و الأقتصاد الأسلامي و الرأسمالي.
معرفة الفرق بين أحكام الدِّين و آلدِّيمقراطية في آلحُكم.
و أخيراً : معرفة [ألسّياسة و الأخلاق ؛ مَنْ يحكم مَنْ].

لأنّ التخطيط و البرمجة ألأستراتيجيّة للخطط الخمسيّة و العشرينية وحتى آلقرنية الطويلة الأمد تحتاج إلى تلك المعارف الكونيّة التي بدونها تتكاثر الكوارث و كما شهدتهم في العراق و ستضيفون 4 سنوات فساد أخرى للفساد الذي عمّ العراق من زمن البعث الهجين و قبله و إلى الآن بسبب إعتقاد أعضاء الأحزاب الجهلاء من الرئيس و الوزير والبرلماني على المستشارين من أصحاب الأختصاصات الأحاديّة لتصويب المقررات و الخطط و النتيجة تكون و كما شهدتهم سابقاً فساد فوق فساد.

ولو كان المرشح بآلاضافة لتلك المواصفات؛ عارفا و ملمّاً بجواب (ألأسئلة الأساسية ألسّتة) لتحقيق الأمانة بجانب الكفاءة؛ فأنّ نجاح البرلمان و الحكومة و إنقاذ العراق و تطوره سيكون حتمياً.

و إذا لم يوجد مَنْ يتّصف بتلك الصفات؛ فمن الأولى إرجاء الأمور إلى الأمريكان أو عدوها إيران لتقرير مصير العراق لأنهم على الأقل يعرفون بعض تلك المواصفات التي بيّناها, و ترك الخزعبلات و المدعيات المذهبية و الوطنية و العشائرية والكردية و العربية التي هي أحط صفات و مدعيات سمعتها من الأحزاب العراقية بلا إستثناء.

وبغير ذلك فأن المسخ الجاري على الشعب العراقي المغضوب عليه أرضا و سماءاً سيتعمق لا محال حتى حلول عملية الإستبدال الكامل.

ألعارف الحكيم عزيز حميد مجيد.

بين ترميم "البيت الصغير" وخراب البيت الأكبر / د.عا
السلطات المغربية "جمعهم مثرد الكسكس" وفرقتهم الصح

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 14 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 20 كانون1 2020
  280 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

يخطئ من يعتقد بوجود أزمة بمدينة الناصرية ، بل واقع حال يؤشر تراكمات سلبية في جميع مناحي ال
18 زيارة 0 تعليقات
 يقال ان ( نشالين ) تحديا بعضهما فحمل الأول( ليرة عثمانية ) وضعها في فمه لكي يصعب على
111 زيارة 0 تعليقات
تتعرض الامة الفيلية لعملية المخاض الكبرى و تواجهها العديد من التحديات القادمة الجسام المخت
173 زيارة 0 تعليقات
تتجدد فيها الافكار والتصورات الواقعية والموضوعية تبعا لمقتضيات الحاجات الاساسية لحياة المج
177 زيارة 0 تعليقات
حسن النية خصلة يشترك فيها الأسوياء من بني آدم، لاسيما الذي يشرع منهم في عمل ما، سواء أيدوي
183 زيارة 0 تعليقات
عجبا على النفوس التي تنقب عن العيوب والاخطاء والكبوات ونحن نعيش في ظرف ما احوجنا الى التاخ
197 زيارة 0 تعليقات
استاذ في كلية التربية الرياضية ليس له علاقة بدائرة الإعلام لامن قريب ولا من بعيد استطاع أن
220 زيارة 0 تعليقات
تقتل الحيه من راسها وليس من ذيلها حكمة تنطبق على ما يجري في بلد دجلة والفرات منذ سقوط النظ
222 زيارة 0 تعليقات
في وقت متقارب أقيم معرضان للكتاب الاول في السليمانية والثاني في بغداد وكان لمعرض السليماني
243 زيارة 0 تعليقات
بعد الكوارث العديدة و آلمتكررة لرئاسة الحكومة و كذا البرلمان و القضاء و النزاهة ووو كل مؤس
248 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال