تحدثت انتصار ناهي، وهي مختطفة عراقية أطلق سراحها مساء الخميس، عن طرق التعذيب التي تعرضت لها على مدى الأيام التي اختطفت فيها من قبل عصابة مجهولة الهوية، لمشاركتها في الاحتجاجات.

ووفقاً لنشطاء، فإن ناهي، مسعفة في الاحتجاجات الشعبية وعملت على مساعدة المحتجين المصابين، وتعرضت للاختطاف بداية الأسبوع الماضي في العاصمة بغداد.وبعد اطلاق سراحها ونقلها إلى مستشفى اليرموك ببغداد، ظهرت في مقابلة تلفزيونية تحدثت فيها عن طرق التعذيب التي تعرضت لها.

وناهي من عشرات النشطاء في الاحتجاجات الذين تعرضوا للاغتيال والاختطاف والملاحقة من قبل جماعات مسلحة "مجهولة".

وفي وقت سابق، تعهد رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، بالكشف عن قتلة المحتجين وتقديمهم للعدالة، لكن ذلك لم يحدث.

المصدر: RT