الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 378 كلمة )

الحرية الدينية: اندونيسيا نموذجا / د. كاظم ناصر

دول جنوب شرق آسيا التي تتكون معظم شعوبها من أعراق وثقافات وديانات مختلفة والمعروفة بانفتاحها وتسامحها الديني والثقافي، عانت بعض النزعات الدينية والعرقية المتطرفة خلال السنوات الماضية. فبينما يواجه الروهينجا الإرهاب والتفرقة العنصرية في ميانمار، ويرفض بعض المسلمون التجارة مع الهندوس في ماليزيا، وتحدث أعمال عنف بين المسلمين والهندوس وغيرهم من أتباع الأديان الأخرى في الهند، والفليبين، وتايلاند، تقوم اندونيسيا بتقديم أمل جديد ومثال يحتذى به لمجابهة التفرقة الدينية، وتامين حرية الاعتقاد، وتعزيز السلم الاجتماعي في ذلك الجزء من العالم والكثير من الدول التي تعاني من اضطرابات دينية ومذهبية.

اندونيسيا دولة مترامية الأطراف يبلغ عدد سكانها 260 مليون نسمة، 90% منهم من المسلمين، وتحتل المرتبة الرابعة بين دول العالم من حيث عدد السكان، وتعد أكبر أرخبيل بحري في العالم يضم 17508 جزيرة بمساحة تبلغ 1.904.000 كم مربع، وتتميز بتنوع اجتماعي وثقافي نتيجة لتعدديتها اللغوية والعرقية والدينية. فمواطنيها يتكونون من أكثر من 300 مجموعة عرقية، ويتكلمون 721 لغة إضافة للإندونيسية، اللغة الوطنية الرسمية للبلاد والمستخدمة في الاتصالات والدوائر الحكومية والتعليم العام والاعلام، لكن معظم السكان يستخدمون أيضا لغات مناطقهم المحلية في حياتهم اليومية.

وتتميز اندونيسيا أيضا بتنوعها الديني. فاستنادا إلى دستورها تعترف الدولة بستة أديان هي الإسلام، والمسيحية الكاثوليكية والمسيحية البروتستانتية، والهندوسية، والبوذية، والكونفوشيوسية، ويمارس حوالي 20 مليون اندونيسي بعض الأديان البدائية التي لا تعترف بها الدولة. واصدرت المحكمة الدستورية الاندونيسية العليا في عام 2019 قرارا يضمن الحماية القانونية للأديان، ويعزز المساواة والتعايش الاجتماعي السلمي البناء بين أتباعها. ولتنفيذ هذا القرار وجني ثمار تطبيقه، طرحت وزارة الشؤون الدينية الاندونيسية العلاقة بين الدين والسياسة والمجتمع للنقاش، ووضعت استراتيجية لتحقيق عدة اهداف من أهمها العمل على تطوير نوعية الخدمات العامة لجميع المجتمعات الدينية في البلاد، وتعزيز المساواة بين الأديان، وتحسين نوعية الحياة والممنارسات الدينية، وتطوير نوعية التعليم الديني، وتحديث إدارة التنمية الدينية.

ولهذا فإن قرار المحكمة الدستورية الذي يضمن حماية التعددية الدينية، وجهود وزارة الشؤون الدينية الاندونيسية التي تهدف إلى تطوير الفقه الديني وتسخيره في خدمة الوحدة الوطنية والتعايش السلمي بين مكونات المجتمع، لا تخدم اندونيسيا ودول جنوب شرق آسيا فقط؛ بل يمكن اعتبارها نموذجا للإصلاح والتعددية الدينية، لأنها قد تخدم أيضا معظم دول العالم الاسلامي التي تحتاج لقوانين وإجراءات مشابهة توظف الخطاب والقيم الدينية في تطوير العلم والثقافة، وتعزز الوئام والتعاون بين مكونات المجتمع، وتكون عوامل توحيد وبناء تساهم في منع حدوث نزاعات عقائدية تثير الفتن، وتعرض البلاد والعباد للقتل والدمار كما حدث ويحدث في العديد من الدول العربية والإسلامية!

تطبيع واستسلام بلا شرعية شعبية / د. كاظم ناصر
نتائج انتخابات الكنيست القادمة محسومة سلفا لصالح أ

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 23 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 02 كانون2 2021
  229 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

  ( يظن الناس هداية البعض وظلال البعض نصيب وقدر من الله ) دعوني أعلق وأقول آمنت بالله
1490 زيارة 0 تعليقات
مشروع تشكيل الحكومة إلكترونيا من دون أن يكون للأطراف السياسية دور في اختيار وزرائها باستثن
1216 زيارة 0 تعليقات
آل سعود هم في الحقيقة اصبحوا اعداء الاسلام والمسلمين مهما تظاهرون بالظهار بالاسلام فهم في
604 زيارة 0 تعليقات
مهما قرأ الإنسان الأدب العربي بشقَّيه النثري والنظمي وقلب في سجلات التاريخ وتنقل بين صفحات
3003 زيارة 0 تعليقات
إعتدت منذ أن استقر القلم بين أناملي منذ عام 1981م وحتى يومنا هذا حيث يصعد النفس وينزل، أن
6406 زيارة 0 تعليقات
سألني أحدهم: أراكَ تتذمر كثيراً من الوضع السياسي والحكام! ماذا تريد؟فأجبتهُ: أريدُ علياًفق
2307 زيارة 0 تعليقات
مِن المعلوم أنَّ الإسلامَ انتشر في مشارق الأرض ومغاربها، بعدةِ طُرُق، مِن أهمها: الفتوحاتُ
1760 زيارة 0 تعليقات
محتوى الخبر او المقال] تحتوي هذه الواقعة العظيمة الكثير من التراث الأدبي الذي يفوق الخزين
6072 زيارة 0 تعليقات
شهد المركز الحسيني للدراسات في العاصمة البريطانية لندن مساء 23 أبريل نيسان 2018م، مهرجانا
2344 زيارة 0 تعليقات
في زحمة وسائل الإتصال الحديثة ومدادها الذرات الإلكترونية التي تتراقص أمام ناظري القارئ وهو
1041 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال