الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 223 كلمة )

جدل كبير بسبب فيديو مثير لأمريكية وأطفالها: اركعوا وصلوا لهن.. النساء السود أسقطن ترامب!

ظهرت امرأة أمريكية بيضاء وهي تطلب من أبنائها الأربعة الركوع والصلاة للنساء من ذوي البشرة السوداء، في مقطع فيديو أثار جدلا وحظي بإعجاب أكثر من 13 مليون متابع على تطبيق "تيك توك".

وانقسم متابعو هذه المرأة، جوستين تشامبيون، التي أطلق عليها اسم "تينيشامب" على "تيك توك"، بين مؤيد ورافض لعقيدتها غير التقليدية.

ويُظهر الفيديو تشامبيون من ولاية كاليفورنيا، مع أبنائها الأربعة الصغار، وهم يلعبون في الهواء الطلق، وعلقت عليه: "أنا أعَلِم أولادي البيض كيف يتصرفون".

وقالت تشامبيون، بينما ينحني أبناؤها وسط ضحكاتهم: "النساء السود هن السبب في أن دونالد ترامب لم يعد رئيسا لنا". وتابعت: "إنهم يسيرون في أرجاء المكان وهم يهتفون كل النساء السوداوات"، بينما ينحني أطفالها على بساط اللعب خلفها، مضيفة أن الأمر استغرق 5 مرات لإخراج الفيديو بالشكل الصحيح.

لكن لم يجد الجميع أن تشامبيون صادقة في فعلتها هذه، وتلقت نقدا كبيرا، مما دفعها لإزالة الفيديو من "تيك توك"، ورغم ذلك استمرت التعليقات على "تويتر"، ووصف العديد من المغردين الأم بأنها "محرجة" ومقطع الفيديو بأنه "غير مريح"، وتقاسموا الإحراج نيابة عنها.

من جهتها، ردت تشامبيون قائلة إنه عند التفكير كان عليها أن تسأل نفسها: "ماذا ستفعل النساء السود؟"

وكتبت: "لقد قمت بإزالته (الفيديو) بعد الاستماع إلى بعض النساء السود ومخاوفهن. يريد الآخرون مني أن أعيده مرة أخرى لأنهم أحبوه. في كلتا الحالتين، أنا ممتنة لأنهم ساعدوا في التخلص من ترامب".

المصدر: "نيويورك بوست"

تسرّب وكشف مجموعات الدردشة الخاصة في "واتس آب" مرة
تجدد الاحتجاجات في ساحة "الحبوبي" جنوبي العراق

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 03 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 12 كانون2 2021
  149 زيارة

اخر التعليقات

زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أظهر شريط فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي،
6693 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تميل الولايات المتحدة عادة إلى الاستخفاف بخصومها بما ف
6141 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - طرحت السيناتور الأمريكية جين شاهين في مجلس الشيوخ الأم
6115 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - وبعث رؤساء كل من روسيا والجزائر والعراق ولبنان وكوبا و
6074 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أوقفت الشرطة البريطانية 5 أشخاص تشتبه باعتدائهم على شا
6003 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - لقي العراقي أمجد البهادلي قائد لواء "الإمام الحسين" ال
5826 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - ما يزال يشكل الإرهاب النووي تهديدا كبيرا للبشرية في ظل
5804 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - لأول مرة منذ هجوم لندن الدموي، أدلت روهي هيدارا، زوجة
5622 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - قتل ستة من عناصر "حزب العمال الكردستاني" على يد القوات
5468 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلنتْ قيادة عمليات نينوى عن تقدم القوات العراقية ضد ت
5435 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال