الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 371 كلمة )

امريكا ام الارهاب / عبدالله صالح

امريكا والارهاب وجهان لعملة واحدة او بمعنى اخر امريكا هي الام الحنون والحاضنة الرئيسية للارهاب والارهابيين في العالم كافة. وحينما نقول امريكا ام الارهاب ليس في هذا القول اي تجني او شطط كونها بالفعل امريكا ام الارهاب لا سيما وانها اتخذت من مكافحة الارهاب شعار ظاهري وستار تستطيع من خلفه تنفيذ اجنداتها ومخططاتها لبسط الهيمنة والسيطرة على معظم دول العالم ان لم يكن بأكملها كافة. استطاعت امريكا تحت هذا الشعار شعار مكافحة الارهاب ترسل قواتها العسكرية وتغزو البلدان بحجة مكافحة الارهاب والقضاء على تنظيم القاعدة الارهابية ولنا في غزوها للعراق الشقيق خير دليل بحجة القضاء على اسلحة الدمار العراقية ولم يكن الامر لهذا بل كان الهدف احتلال واستعمار العراق الشقيق ونهب خيراته وثرواته وتدمير البنية التحتية له والقضاء الموروث الحضاري والتاريخي العظيم وايضآ تركيع واذلال الشعب العراقي الابي وتدمير قدراته العسكرية والحربية كونه في حينها كان يشكل الخطر الكبير على الكيان الصهيوني الغاصب والمحتل للارض العربية الفلسطينية واجزاء من الاراضي السورية واللبنانية والاردنية والمصرية. امريكا كل من لم يعلن الولاء والطاعة لها وصار يعاديها تقوم على الفور بصنيفه من ضمن الجماعات الارهابية واخر ما فعلته في عهد الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب تصنيف حركة انصارالله في اليمن وادراجها من ضمن الجماعات الارهابية ادارج امريكا له لا يعني موافقة الامم المتحدة على هذا التصنيف والادراج في قائمة التنظمات الارهابية. من تكون امريكا حتى تصنف وتدرج من تريد في الجماعات الارهابية امريكا هي دولة من دول العالم لا اكثر ولا اقل ولا يحقق لها ان تكون الوصية على جميع دول العالم ومثلما انهار الاتحاد السوفيتي ستنهار الولايات المتحدة الامريكية ان لم يكن عاجلآ فآجلا والله على ذلك قدير كون طغيانها وظلمها واستكبارها زاد عن حده. امريكا هي من خلقت الفتن واججت نيران الحروب في معظم بلدان العالم ولها الضلع الاكبر في ذلك اشعال الحروب الداخلية داخل الاقطار والدول وفيما بين الدول والاقطار بعضها البعض. امريكا ام الارهاب تكيل بمكيالين صنفت حركة انصارالله من الجماعات الارهابية في حين انها تدافع عن سيادة اليمن وعزة وكرامة الشعب اليمني عامة ولها الحق كل الحق في الدفاع وحماية الوطن والشعب اليمني من كل طامع مستعمر وغازي يريد احتلال اليمن ونهب خيراته وثرواته. نقول فلماذا لا تصنف امريكا وتدرج الكيان الصهيوني ودول تحالف العدوان ومرتزقتهم من ضمن الجماعات الارهابية؟ ونحن نطالب المجتمع الدولي والامم المتحدة تصنيف وادراج الكيان الصهيوني وجميع دول تحالف العدوان ومرتزقتهم من ضمن الجماعات الارهابية.

تطوير القطاع الصحي ..والقضاء على كورونا..من اولويا
"العفو الدولية" تصف عهد ترامب "بالكارثة على حقوق ا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 24 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   
0 زيارة 0 تعليقات
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة ف
0 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام / رعد اليوسف  # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحل
1 زيارة 0 تعليقات
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت،
1 زيارة 0 تعليقات
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرار
1 زيارة 0 تعليقات
سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في
2 زيارة 0 تعليقات
في الثمانيانت, وتحديدًا اثناء فترة معركة القادسية – قادسية صدام (المقدسة) قدسها الله وحفظه
2 زيارة 0 تعليقات
ألعراق ليسَ وطناً بداية؛ معظم أوطاننا ليست بأوطان خصوصا الأسلامية و العربية و غيرها .. و ا
2 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال