الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقيقة وقت القراءة ( 836 كلمة )

أيّها العراقيون خُذوا الدرس من علي بن أبي طالب / د. محسن القزويني

 يعاني العراقيون هذه الايام اشد المعاناة بسبب الظروف الاقتصادية التي تحيط بهم لان الحكومة لم تلتفت إلى اساس المشكلة بل راحت إلى حلول وقتية زادت من معاناة الشعب اضعافا مضاعفة فارتفعت اسعار المواد والسلع بصورة جنونية اكثر من معدلات صعود قيمة الدولار، ومما سيزيد في الطين بلة ما تضمنته الموازنة لسنة 2021 من تخفيض للرواتب ابتداءً من 500 الف دينار فما فوق وبنسب تصاعدية الأمر الذي سيضع أكثر من ثلث الشعب العراقي المستفيدين من رواتب الدولة أمام كماشتين زيادة الأسعار من جهة وانخفاض الرواتب من جهة أخرى. وذلك لو تم اقرارها من قبل مجلس النواب حيث انها قامت على فلسفة التخفيض من اعباء الدولة والتخلص من العجز البالغ 50 مليار دولار على حساب ارزاق الناس.
ففاتورة (50 مليار دولار) سيدفعه الشعب العراقي من جيبه الخاوي وكان الأولى للسيد الكاظمي أن يضع خطة للاصلاح الاقتصادي مستهديا بتجربة الامام علي بن ابي طالب الذي استلم زمام الأمور في ظروف شبيهة لما يمر عليه العراق اليوم، إذ جاء علي بن ابي طالب على اعتاب ثورة الجياع التي انتهت بمقتل الخليفة عثمان بن عفان.
استلم علي بن ابي طالب زمام امور المسلمين في ظرف اقتصادي صعب إذ كان والي البصرة عبد الله بن عامر مولعاً بشراء الاماء لغرض نشر الغناء والفساد وأحد الولاة كانت تركته من الذهب والفضة ما كان يُكسر بالفؤوس كما ذكر المسعودي في مروج الذهب.
وكانت هناك طبقة من الولاة من استأثروا بالبلاد والعباد واعتبروا كل شيء هو ملك لهم فهذا سعيد بن العاص والي الكوفة صاحب العبارة الشهيرة؛ إنما هذا السواد بستان لقريش قاصدا ثروات العراق.
ويذكر لنا المسعودي أرقاما مرعبة عن الاستئثار والفساد في عهد الخليفة عثمان أدى ذلك إلى الثورة التي قادها ابتداءً الصحابي ابوذر الغفاري الذي كان يقول: ويل للاغنياء من الفقراء، وكان يصرخ في سكك المدينة المنورة: وبشّر الاغنياء بمكاو من نار تكوي جباههم وجنوبهم وظهورهم، وقد اشار الكاتب والاديب طه حسين إلى انعكاس هذا الفساد الاقتصادي على المجتمع فوصف في كتابه الفتنة الكبرى حالة الترف والتبطل وانتشار الفسق والفجور في المجتمع الاسلامي في ذلك العهد.
فما الذي فعله علي بن ابي طالب عليه السلام.
اول ما قام به هو عزل الفاسدين من الولاة والموظفين الكبار الذين استاثروا ببيت المال وانفقوا اموال الشعب على ملذاتهم واستبدلهم باشخاص نزيهين بغض النظر عن اتجاههم الفكري والسياسي، فقد ابقى علي بن ابي طالب زياد بن ابيه الذي كان على بيت مال البصرة ابقاه في منصبه لسببين اولا لامانته وثانيا لحسن ادارته إذ استطاع زياد ان يحافظ على اموال المسلمين على رغم الهرج والمرج الذي وقع في البصرة اثناء حادثة الجمل، ولم يلحظ الامام علي عليه السلام مواقفه الشخصية منه، فعلى رغم انه لم يبايع عليا ولم يذهب اليه الا انه ذهب اليه بنفسه وجاء به إلى المسجد قائلاً :جئتكم بابن بجدتها يقصد زياد لادارة بيت المال.
والولاة الذين عينهم لم يغفل عنهم طرفة عين فكان يحاسبهم حسابا عسيرا في صغائر الامور، حاسب واليه على البصرة ابن حُنيف ووبخه لانه ذهب إلى مأدبة اقامه أحد الأغنياء (غنيهم مدعو وعائلهم مجفو) كما في رسالته التي كتبها إلى ابن حنيف فإلى هذا الحد كان يحاسب ولاته خوف انزلاقهم في متاهات الفساد واخذ الرشوة.
والأمر الآخر الذي قام به الامام علي عليه السلام بعد بيعة المدينة، ذهب إلى بيت المال وطلب من ابن عباس ان يوزع العطاء على الموجودين بالتساوي لكل واحد ثلاثة دنانير حتى فرغ بيت المال فكان المجموع 300 الف دينار تم توزيعه على مائة الف من اهل المدينة وظل الامام على هذه السياسة في التساوي في العطاء والتي كلفته ثمنا غاليا فالبعض من اصحابه لم يرضوا عن هذه السياسة فانشقوا عنه واعلنوا الحرب عليه.
اما سياسته الاقتصادية فكانت تقوم على زيادة الانتاج وليس الضرائب، ففي رسالته إلى مالك الأشتر ذكر قائلا: وليكن نظرك في عمارة الأرض أبلغ من نظرك في استجلاب الخراج لأن ذلك لا يُدرك الا بالعمارة ومن طلب الخراج بغير عمارة أخرب البلاد واهلك العباد ولم يستقم امره إلا قليلا (نهج البلاغة) فعند علي زيادة الانتاج تؤدي إلى زيادة الخراج وليس العكس كما يفعل بعض حكام اليوم، وكان الامام علي عليه السلام اول حاكم يسن قانونا من اين لك هذا فعندما دخل الكوفة خطب فيهم؛ يا اهل الكوفة إذا انا خرجت من عندكم بغير رحلي وراحلتي وغلامي فأنا خائن فقد كشف ما في ذمته من أموال وأمام الملأ ليسن قاعدة ذهبية يضعها امام حكومات اليوم منعا من الفساد الاستئثار.
من هنا فعلى السيد الكاظمي وكل من ياتي لحكم العراق ويريد الاصلاح اقتفاء اثر الامام علي عليه السلام.
اولا: بعزل الفاسدين واستعادة الاموال المهربة وعلى اثر رجعي كما فعل الامام علي عليه السلام
ثانيا: اختيار ذوي الخبرة والتجربة من الوزراء والمدراء بغض النظر عن انتمائهم الفكري والسياسي وهذا يعني الغاء المحاصصة.
ثالثا: التركيز على الانتاج سواء كان في القطاع الزراعي او الصناعي او السياحي وليس التركيز على الضرائب كما هو الحال في موازنة 2021.
رابعا: سن قانون من اين لك هذا والتشديد في تطبيقه بصورة علنية امام الشعب كما فعل اميرالمؤمنين عليه السلام.
خامسا: محاسبة رجالات الدولة وموظفيها الكبار والصغار واسناد عملية المحاسبة لاشخاص معروفين بالنزاهة والقدرة ليتمكنوا من مواجهة أعلى رجل في السلطة ومحاسبته على افعاله.
سادسا: اعادة النظر في رواتب الموظفين بما يحقق العدالة والقضاء على التفات الفاحش.
هذا هو طريق الاصلاح، وهذا هو الطريق الذي سلكه علي بن ابي طالب الذي نتغنى بعدله وزهده وشجاعته، فليكن علي منهجا وليس شعارا.
كاتب عراقي

صحوة الكورونا / د. محسن القزويني

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 25 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 16 كانون2 2021
  173 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

يُدلّس بعض من لا فقه له بالمعرفة، كلاماً عن الشيح محيي الدين بن عربي حول ذلك الرجل الرجبي
1553 زيارة 0 تعليقات
لقد كان قيام فاطمة الزهراء عليها السلام بوجه الانحراف الذي وقع بعد وفاة النبي صلى الله علي
5356 زيارة 0 تعليقات
مقدمة: من تمام الإنصاف وكماله أن يتحدّث المرء عن الشخصية من خلال وإيجابياتها وسلبياتها وال
937 زيارة 0 تعليقات
قال المفكر والعالم الانثروبولوجي التونسي "يوسف الصديق" والمتخصص في انثروبولوجيا القرآن، في
251 زيارة 0 تعليقات
سَلامٌ عَلَيكَ ياحُسَينُ ياشَهيّد ياأَجْمَلُ شَمس وأعظمُ رَمْز ونَشيّد نَغَمٌ هو إسمكَ تُر
400 زيارة 0 تعليقات
تاريخ المسلمين تاريخ مشرق حادثة وقعت في حقبة من حقب التاريخ الإسلامي المجيد , هذه الحادثة
753 زيارة 0 تعليقات
أقرأ وأسمع باستمرار أنّ سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم، رفض الصلاة على من مات على عا
1183 زيارة 0 تعليقات
الفطرة السليمة للانسان السليم تميل للعدالة وحفظ حقوقها ومعرفة واجباتها وعند تحققها تصبح ال
241 زيارة 0 تعليقات
الافكار تتضارب والافضل يبقى مهما استخدم مخالفوه من اساليب للرد شرعية وغير شرعية ودائما الف
5337 زيارة 0 تعليقات
لولا السيدة زينب بنت الأمام علي، لما كان للشيعة الأماميّة وجود، فهي من أنقذت سلالة الحسين
1388 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال