الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 518 كلمة )

النفخ في قربة مخرومة / محمد السعدي

الأوضاع السياسية في العراق وتداعياتها على كافة الأصعدة تدعوك الى الحذر والخوف من القادمات المخيفة ، وفي رأي المتابعين عن ما يجري اليوم ليس بجديد ، لكنه تصاعدت وتائره في الأونة الأخيرة على قرب موعد الأنتخابات المزمع أجرائها في حزيران عام ٢٠٢١ . الاصطفافات الجديدة التي يدعو لها بعض قادة الكتل السياسية والميليشيات الطائفية كالنفخ في قربة مخرومة " حيال ما يجري بالواقع اليومي في الساحات العراقية والمنتديات الثقافية من رفض وتظاهرات وتحدي على أساليب وسياسات الكتل السياسية ومشاريعها الطائفية ومزاريب الفساد .

السيد مقتدى الصدر يدعو الى ترميم البيت الشيعي والاستعدادات لخوض الانتخابات حالماً بمئة مقعد نيابي ، وستكون حصة رئيس الوزراء هذه المرة من أستحقاقات التيار الصدري ملمحاً بأشارات واضحة ضد القوى المدنية والليبرالية والشيوعية ، بعد أن شكل تحالفاً معهم في دورة الانتخابات السابقة تحت مسمى ( سائرون ) ، وزج في هذا التحالف أسماً وهمياً تحت حزب الأستقامه لصاحبة السيد حسن العاقولي ، والذي بدوره أختفى تماماً بعد إنجاز تلك اللعبة السياسية ، أما القوى المدنية أو اليسارية أن صح التعبير راحت تنفخ ليل ونهار في قربة مخرومة عن أحلام السيد مقتدى الصدر في التحول الى الديمقراطية وبناء وطن حر وشعب سعيد ، كما جاء على لسان أحد المدفوعيين لقادة هذا التحالف عندما سأل في برنامج تلفزيوني عن فرص تحقيق شعار وطن حر وشعب سعيد يداً بيد مع سماحة السيد مقتدى الصدر ، ربما ما زالت لعنة بناء الاشتراكية يداً بيد مع كاسترو العراق شبحها يطاردنا أينما حللنا ، التحالفات والانتقال بها من قوى فاشية كحزب البعث الى ميليشيا إسلامية متخلفة تستدعي المراجعة والنقد والوقوف مع الذات وأعادة النظر في السياسات القديمه بعقل سياسي وفكري نظيف ومسؤول .

خطوة السيد مقتدى في تحالف ( سائرون ) مع القوى اليسارية والمدنية لم تكن من عندياته وإنما بتوجيهات من قوى طائفية أخرى لا تضمر للعراق خيراً ، رأت في ذلك بعد أن تصاعد رصيد القوى المدنية في الشوارع والساحات العراقية مقرونة بحملة كبيرة في رفض الطائفيةومحاربة الفساد ، رأت تلك القوى المتخلفة في شخص كمقتدى الصدر أن يلعب هذا الدور بسيناريو معد مسبقاً في إحباط هذا المشروع المدني والديمقراطي من خلال جملة تحولات في المطالبة في الاصلاح والتغير ، وقد أنطلت تلك اللعبة على القوى المدنية لتتحمل نتائجها السلبية في المشهد السياسي العراقي المتشرذم .

رأي في السيد مقتدى خارج قياسات التاريخ …..

(السيد مقتدى الصدر شخصية إسلامية ذات عمق تاريخي ويعمل من أجل مصلحة العراق وأنه ماض وجاد باتجاه إقامة الدولة المدنية)) رائد فهمي. سكرتير الحزب الشيوعي العراقي ).

اليوم السيد مقتدى في دعوته الطائفية بترميم البيت الشيعي لم تستجيب لدعوته تلك القوى الطائفية الشيعية في الواقع العملي وربما رافقت بعض التصريحات الإعلامية المنافقة لتلك الدعوة البائسة ، لكن في النتيجة هناك مشتركات بين تلك الكتل في موضوعات الطائفية والجهل والفساد ومحاربة القوى المدنية واليسارية وقمع التظاهرات وإغتيال الناشطين .

قبل الانتخابات عام ٢٠١٨، قام سياسي كبير في إيران، علي أكبر ولايتي، بزيارة العراق وأدلى بتعليقات تم تفسيرها على أنها ضد التحالف ( سائرون ): "لن نسمح للليبراليين والشيوعيين بالحكم في العراق" التعليقات التي انتقدها نواب عراقيون علمانيون ان لاأحد يحق له التدخل في الشؤون العراقية.

ما يقوم به اليوم التيار الصدري ومسمياته العديدة والتي تصب في مجرى واحد هو الطائفية والجهل والتخلف وبتوجيه مباشر من السيد مقتدى في قتل الناشطين والمعارضين وذو العقل النظيف المحب للعراق .

محمد السعدي

مالمو/٢٠٢١

عزف الكلام / عدنان عبد النبي البلداوي
الفيضان آت .. والامل مفقود / زيد الحلّي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 25 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 17 كانون2 2021
  200 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - إنّ سؤال الناس عمّا يعرفونه عن الـ"ساد" أو "الماء الأب
9351 زيارة 0 تعليقات
شدني احساس الحنين الى الماضي باستذكار بغداد ايام زمان ايام كانت بغداد لاتعرف من وسائل الله
5062 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، مجموعة من العلامات و
9385 زيارة 0 تعليقات
  اعلنت لجنة الصحة العامة في مجلس محافظة ديالى،أمس الاحد، عن تسجيل عشرات حالات الاصابة بمر
9197 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك ندد النائب عن دولة القانون موفق الر
5052 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  إذا ما تعين عليك أن تختار شخصيةً من
6080 زيارة 0 تعليقات
حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانمارك يعاني الكثيرون من رائحة القدمين في فصل الصيف
8459 زيارة 0 تعليقات
 لا يكاد يمر يومٌ دون أن نسمع تصريحاتٍ إسرائيلية من مستوياتٍ مختلفةٍ، تتباكى على أوضا
4625 زيارة 0 تعليقات
( IRAN – RUSSIE  - TURQUIE ) IRTRتحالف الذي يضم كل من ايران روسيا تركيا كيف اجتمع هذا ؟ يع
5 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال