الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 332 كلمة )

الطاريء في بلادي / فاروق عبدالوهاب العجاج

حصلت امور طارئة في الحياة المجتمعية بفعل المتغيرات السياسية التي حصلت ما بعد عام 2003 م من عام الاحتلال الغاشم على العراق في مجمل المناطق في عموم المدن العراقية ومنها لاغراض ديموغرافية لاهداف عنصرية ومذهبية وطائفية وسياسية بمختلف الوسائل الخارجة عن القانون والاصول الشرعية قسرا وبطرق غير انسانية كالتهجير القسري والنزوح الاضطراري وفرض واقع جديد بالضد من الاخرباستغلال ظروف غير طبيعية او مفتعلة لاغراض خاصة كما حدثت تغير كبير في احوال وظروف الكتل والاحزاب والشخصيات السياسيةمن حيث قوة نفوذهم وهيمنة سلطتهم على السلطات الرسمية في معظم اجهزة الدولة وهيمنتهم على اقتصاد واموال ومرافق الدولة عامة بالمحاصصة السياسية وتقسيم المنافع بين كافة المشتركين بها مما خلق طبقة مميزة بالثراء غير المشروع ولها ارصدة من اموال وافواج من الحمايات ومن مختلف الممتلكات لا تعد ولا تحصى من اموال الشعب المنهوبة جرت في كل الفترة الماضية وحتى اليوم من الشهر الاول من عام 2021م – هذه في الحسابات الصحيحة والواقعية الشرعية والقانونية والعرفية من الامور الطارئة في حياة العراقيين وفي تاريخ الدولة العراقية لم يشهد مثلها ابدا حتى في زمن الاحتلال من قبل البرابرة او الفرس او العثمانيون او الامريكان لانهم لم يكونوا سراق لوطنهم انما هم محتلين لاهداف معينة في حينها خاصة بهم-ولازال الامر كذلك في ما يتعلق بوجود اي محتل في ارض الوطن,كل تلك الامور الطارئة هي معرضة للزوال في اي وقت او ظرف كان او في طبيعة المتغيرات التي يفرضها الزمن كما فرضهم على العراق في غفلة غادرة لا اساس لها من اي مسوغ شرعي او قانوني هم وكل تلك الاشكاليات التي اسسوها لمصلحة افراد او جماعات او كتل او احزاب او لاغراض شتى انما هي كبيت العنكبوت طارئة ليس لها جذور تاريخية ولا اسس شرعية يتمسكون بها او هداف منطقية وانسانية تشفع لهم ولا اي حقوق لهم شرعية يطالبون بها انما هم طارئون رماهم الزمن مع السيل الجارف القادم من وراء الحدود مع مجيء الاحتلال وقد بلغ بهم السيل الزبى وظهرت عوراتهم السيئة الطارئة ولابد ان تنقلع من جذورهم الواهنة وقد اينعت رؤسهم وقد حان القصاص منها بالعدل والقانون فوق الجميع براس كل فاسد وعميل طارئ حل في ارض العراق الطاهرة

ما بين الصمت والسكوت علامات استفهام / فاروق العجاج
العراق إلى اين / فاروق عبدالوهاب العجاج

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 18 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 19 كانون2 2021
  330 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تب
3056 زيارة 0 تعليقات
 عائلة سافرت الى تركيا منذ اكثر من اسبوع ام وبنات اثنتان قصر ايتام عائلة شهيد ارهاب
238 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجي مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك سيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراق
6230 زيارة 1 تعليقات
يتفق الجميع على ان ثقافة الكراهية مؤشر للتعصب بكافة انواعه. وان مواجهة البغٌض المتزايد للا
1386 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
7051 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7224 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6896 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7161 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7127 زيارة 0 تعليقات
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
7117 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال