الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 333 كلمة )

الديمقراطية ذات الوجوه المتعددة / أحمد نـزار السامرائي

تتعدد وسائل إسناد السلطة وتتباين من حيث الزمان والمكان متأثرة بالتطوير السياسي والإجتماعي الذي يسود في كل مرحلة ، فهناك ثلاث صورة للديمقراطية كان الوصول إليها وليد معاناة الشعوب وما تعرضوا له من إنتهاك وإستبداد الحكام والملوك مما دفعهم إلى التحول من صورة إلى أخرى بما يتناسب مع تطلعاتهم للخلاص والتحرر من الهيمنة والمحاصصة والتهميش والإقصاء وأقصد هنا تهميش وإقصاء الشعوب بكل مكوناتهم وإبعادهم عن دورهم الحقيقي في بنيان دولة المؤسسات بكل ما تعنيه الكلمة من معنى ، أن الإنتقال إلى التوافقية والمشاركة بشكل شبه مباشر في القرارات المهمة أمر أصبح لابد منه وذلك من خلال العبور إلى صورة جديدة من صور الديمقراطية بشكل سلس يكون فيها الشعب مشارك بأهم الشؤون العامة مما يحقق الثبات والاستقرار للنظام السياسي ويقرر ويقترح مشاريع القوانين التي تصب في مصلحة الوطن والمواطن مع الإحتفاظ لنفسه ببعض مظاهر السيادة التي يحددها الدستور بالإضافة إلى تمكين الناخبين من إقالة النائب الذي أصبح بمعزل عن الشعب وكل هذا وذاك يأتي بتطبيق مبدأ الديمقراطية شبه المباشرة ، وكما المعروف أن علاقة البرلماني تنتهي بالناخب بمجرد إنتهاء عملية الإنتخابات ولمدة الدورة النيابية ولا يعود التواصل بينهم إلا بعد إقتراب موعد الإنتخابات وإنطلاق موسم الوعود بتنفيذ الخدمات التي غالباً ما تكون حبر على ورق ، بعد سبعة عشر عام من العيش في ظل ديمقراطية غير مباشرة ( نيابية ) لم يحصل الشعب فيها على حقوقه المشروعة فقط وعود تبخرت وضاعت الأحلام مع مرور الأيام ، لذلك على قدر أهمية تعديل قانون الإنتخابات المبكرة للتخلص من سلبيات القانون السابق لابد أيضاً من السير في الإتجاه الذي يلبي ما تصبوا إليه الشعوب الحية خصوصاً مع إزدياد الوعي الثقافي الذي حُوِل لوعي سياسي له دوره في بناء توازنات سياسية جديدة ، الديمقراطية شبه المباشرة هي نظام وسيط ما بين المباشرة والنيابية ( غير المباشرة ) تراعي تنفيذ العدالة الإجتماعية في كنف نظام إقتصادي يهدف إلى إزالة الفوارق الكبيرة بين طبقات المجتمع وإتمام عملية توزيع خيرات وثراوت المأوى العظيم بشكل منصف ورحيم عبر نظام مستقيم يوفر كل المستلزمات الأساسية لبيئة صالحة للعيش بحرية وكرامة من خلال النظر الثاقب والسليم وتطبيق المساواة بعيداً عن المحاباة ومصالح فلان وعلان .

الإلتزام في وطن يعج بالإزدحام/ أحمد نـزار السامرائ
الديمقراطية ذات الوجوه المتعددة / أحمد نـزار السا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 19 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 21 كانون2 2021
  300 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...

مقالات ذات علاقة

لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تب
2978 زيارة 0 تعليقات
 عائلة سافرت الى تركيا منذ اكثر من اسبوع ام وبنات اثنتان قصر ايتام عائلة شهيد ارهاب
184 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجي مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك سيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراق
6024 زيارة 1 تعليقات
يتفق الجميع على ان ثقافة الكراهية مؤشر للتعصب بكافة انواعه. وان مواجهة البغٌض المتزايد للا
1313 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
6979 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7096 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6765 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7077 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7038 زيارة 0 تعليقات
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
6973 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال