الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 507 كلمة )

دجاج .. ذبح وتنظيف / راضي المترفي

 في العراق ومنذ حصار التسعينات تغيرت الذائقة في الكثير من مناحي الحياة بشكل غريب وأصبحت كل الطرق تؤدي إلى( المعدة ) ففي الشعر ..
( بعت نهج البلاغة واشتريت طحين )
وفي الاغاني ..
( قصتي قصة حزينه .. ماتختمر هاي العجينه )
وفي الكساد ..
( الطركه تون ياعتاكه .. والسيد ظل بمسواكه )
وفي تعدد الخسارات ..
( يا انباري .. كافي بواري )
وبمرور الايام بدأت تتبلور في العراق طبقات ومهن لم يعرفها المجتمع سابقا وكانت أولى هذه الطبقات ( العتاكه ) الذين انتشروا مثل الفرق الجوالة بين مدن الفقراء التي اتعبها الحصار وبين مدن الأغنياء التي اتخمها الحصار نفسه وكانت جل بضاعتهم عتيق مدن الأغنياء المتمثل ب ( الطركات ) و الملابس البالية وبقايا طعامهم وما يرمونه في نفاياتهم ليتم تدويره في مدن الفقراء وإعادة استعماله وتحولت مدن الفقراء إلى( كور ) لصناعة الفافون ومعامل لصناعة ( المصاص ) وراجت صناعة الأحذية المطاطية ( الجوبلس ) وتحول أبناء الفقراء إلى رواد ومكتشفين عن كل ما يمكن شراؤه وإعادة تدويره وبيعه في المدن البعيدة كالقائم والرطبة وغيرها من المدن القصية التي لم تكن مدرجة على خارطة التفكير ولم ينتهي هذا الحراك إلا بسقوط بطل التجويع اليومي وانهيار نظامه تحت مطرقة الدبابة الأمريكية لتبدأ بعدها رحلة اللطم والبكاء والنعي وتابين من قتلهم النظام والقائد الضرورة وتجمع الشباب والشيوخ على شكل مواكب وصدحت ..
( وينه الحاربك وينه )
و ..
( عبعوب البطل مامات والماتو العفطيه )
وتنفس الفقراء الصعداء وهم يعيشون فترة التوارث بين نظام ظالم انهار تحت بساطيل الجنود الامريكان وبين نظام لم تظهر ملامحه بعد إذ قاموا بسلب كل ما وصلت له ايديهم من حطام الدولة المنهارة وسط مباركة المحتل وتشجيع رجال العهد الجديد وتسابق الفضائيات العالمية لتصوير العراقيين وهم ينقضون على بقايا دولة اشبعتهم جوعا وحرمانا وموتا وفقرا وامتدت هذه الفترة حتى تشكيل مجلس الحكم الذي تعاقب على النزو على كرسيه رؤساء لايمتون للرئاسة بصلة أو معرفة وأصبحت الألقاب تتغير حسب لقب الرئيس الذي لا تتجاوز رئاسته الشهر ومن الفوضى العامة إلى ديمقراطية الفوضى وصولا إلى صراع كبار اللصوص والفاسدين وسيطرتهم على موارد الدولة وسرقتها حتى اوصلوا الشعب إلى مرحلة الفقر والجوع حد العوز وحصار من نوع جديد محمي بالملثمين والكواتم ومراكز النفوذ فركض العراقيين بماراثون الجوع الجديد واغفلوا صلاة الفجر وفقدوا خشوعهم للتلاوة صباحا واعرضوا عن سماع صوت فيروز و.. ( الحلوه تعجن ف الفجريه ) وملئوا الازقة والشوارع والدروب في الأحياء الفقيرة والغنية وهم يدفعون عربات من الخشب أو يركبون (الكيات) أو ممتطين ظهور ( الستوتات ) أو يقودون (التكاتك ) وهم يعلنون عن بضاعتهم .. ( طماطه .. بتيتا .. باذنجان.. بصل أخضر بصل ٣ بالف ) و ( دجاج ذبح وتنظيف بخمسه ) أو( ماطورات .. ثلاجات .. غسالات .. طحين .. شكر .. دهن .. غراض عتيكه للبيع ) و ( زاهي .. زاهي دبه بالف ونص ) و ( نفط ع البطاقه ) و ( مي ارو ) وغيرها وعلى مدار اليوم الفقير يمارس الغناء من خلال عرض بضاعته ورياضة المشي من خلال دورانه في الازقة من ( طكة البريج ) إلى أن ( يعوعي ديج الزعلانه ) ومن يرجع للبيت ( يلكا العشا خباز ) ابو الدكتاتورية على ابو الديمقراطيه لا ابو كل الحرامية .

تاوهات / راضي المترفي
سفينة الدم ورحلة ترامب الأخيرة / راضي المترفي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 08 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 28 كانون2 2021
  219 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

وهذا رد بسيط لما كتبته الاخت لمسه .. حول هجرة النساء العراقياتقلب ادمته الجراح ... ها أنتِ
854 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
9446 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيميَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَا
865 زيارة 0 تعليقات
كتب / اسعد كامل انطلاقاً من وحدة العراق والعراقيين والأخوة العميقة والصادقة فيما بينهم تجم
841 زيارة 0 تعليقات
شكلت الجالية العراقية في اوساط المجتمع الدانماركي جانبا مهما على المستوى السياسي والثقافي
833 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
7028 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7177 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6868 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7136 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7099 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال